رئيسيسياسة عربية

ولي عهد الاردن يحذر امام مجلس الامن من سقوط الشباب في التطرف

دعا ولي العهد الاردني الامير الحسين بن عبدالله الثاني الخميس الامم المتحدة الى التحرك لمنع الشباب من «السقوط في ظلمات التطرف وشراك المضللين» على ايدي التنظيمات الارهابية.
وترأس ولي العهد جلسة في مجلس الامن الدولي بعنوان «صون السلام والأمن الدوليين: دور الشباب في مكافحة التطرف العنيف وتعزيز السلام».
واشار الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى ان ولي العهد الاردني (20 عاماً) ، هو اصغر قيادي يترأس اجتماعاً لمجلس الامن.
وقال ولي العهد في كلمته ان «الشباب هم الأكثر استهدافاً بالتجنيد الطوعي وغير الطوعي من قبل الجيوش والجماعات المتطرفة والإرهابية. لذلك، لا بد من اتخاذ التدابير السريعة لوقف تغذية نيران الإرهاب بدماء وأرواح شبابنا».
واشار الى ان «الفقر والبطالة والجهل وضعف العلاقات العائلية توفر بيئة جاذبة للفكر المتطرف والأفكار الظلامية».
واضاف «إننا في سباق للاستثمار في عقول الشباب وطاقاتهم. ويمكن للفكر الظلامي أن يصل إلى حيث لا يمكن للجيوش الوصول. فقد أعطت وسائل الاتصال الحديث كل من له صوت فرصة للوصول إلى كل أذن صاغية».
واعلن ان الاردن سيستضيف في آب (اغسطس) «المؤتمر الدولي الأول حول دور الشباب في صناعة السلام المستدام بالشراكة مع الأمم المتحدة».
واعرب بان كي مون عن امله في ان يشارك الشباب اكثر في محادثات حول السلام. وقال «انهم اول من يعاني من المعارك ولكن لا نجدهم سوى نادراً في القاعات التي تقرر شؤون السلام».

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق