دولياترئيسي

تشيلي تعلن حالة الإنذار القصوى بعد ثوران بركان كالبوكو

البركان الخامد منذ 43 عاماً ثار فجأة دون ان يلاحظ أي نشاط له في الأيام الماضية

أعلنت الحكومة التشيلية حالة الإنذار القصوى بعد ثوران بركان كالبوكو الخامد منذ 43 عاماً وأمرت السلطات بإخلاء محيط البركان من السكان على محيط 20 كيلومتراً بعد أن كان الإخلاء في حدود عشرة كيلومترات فقط. وثار البركان الخامد فجأة حيث لم يلاحظ أي نشاط له في الأيام الماضية.

ثار بركان كالبوكو في جنوب تشيلي للمرة الأولى منذ اكثر من خمسة عقود، وأطلق الرماد والدخان لنحو 20 كيلومتراً إلى السماء.
وأعلنت الحكومة التشيلية الأربعاء حالة الإنذار القصوى إثر ثوران مفاجىء للبركان  الخامد منذ 43 عاماً، وأمرت بإخلاء السكان القاطنين في محيطه ضمن دائرة اتساعها 20 كيلومتراً. وقال وزير الداخلية رودريغو بينيليلو إن «منطقة الإخلاء حول بركان كالبوكو هي حالياً 20 كلم. لقد أصدرت الشرطة تعليماتها وبدأت عملية الإخلاء».
وكان المكتب الوطني للطوارىء (اونيمي) أعلن في بادىء الأمر فرض منطقة حظر ضمن مسافة عشرة كيلومترات من فوهة البركان، بينما أظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزة التشيلية سحابة كثيفة من الدخان الأبيض ترتفع من فوهة البركان القريب من الساحل. وحتى عصر الأربعاء لم يكن البركان قد بدأ بقذف حمم. ولم يحدد الوزير عدد السكان المعنيين بأمر الإخلاء، لكنه أشار إلى أن عملية الإخلاء بدأت في منطقة اينسينادا التي يزيد عدد سكانها عن 1500 شخص.
وثار البركان قرابة الساعة 18،00 (21،00 تغ) من دون سابق إنذار، اذ لم يلحظ خلال الأيام الماضية أي نشاط له.
وقالت السلطات انه مع حلول الليل تم اجلاء نحو 4 الاف شخص من المنطقة وإنه تم تحديد منطقة اجلاء نصف قطرها 20 كيلومتراً والغاء الدراسة في البلدات القريبة.
ومن المقرر أن تتوجه رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت إلى المنطقة المنكوبة اليوم الخميس. وقال وزير الداخلية رودريغو بيناليلو إنه لم ترد انباء عن خسائر في الأرواح أو مفقودين أو مصابين. ودعا السكان إلى اخلاء المنطقة.
والبركان الواقع قرب مدينة بويرتو مونت على بعد حوالي 1300 كلم جنوب العاصمة سانتياغو يبلغ ارتفاعه ألفي متر وهو خامد منذ 43 عاماً. وألغيت كل الرحلات الجوية المتجهة إلى المنطقة.
وشوهد ثوران البركان من بلدات اخرى تبعد ما لا يقل عن 50 كيلومتراً.
وفي تشيلي – التي تقع في نطاق منطقة الحزام الناري للزلازل والبراكين – ثاني أكبر عدد من البراكين في العالم بعد اندونيسيا بينها نحو 500 يحتمل ان تكون نشطة.
وبركان كالبوكو هو ثاني ثوران لبركان في تشيلي في غضون أسابيع بعدما ثار في آذار (مارس) بركان فياريكا الواقع أيضاً في جنوب البلاد، وقد اطلق ايضاً كمية من الرماد والحمم إلى السماء لكنه سرعان ما هدأ.

أ ف ب/رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق