متفرقاتمن هنا وهناك

تهافت الى تورينو لرؤية «كفن المسيح»

للمرة الأولى منذ سنوات خمس، يعرض «كفن تورينو»، الذي يعتقد المسيحيون المؤمنون أنه الكفن الذي دفن به المسيح، في كاتدرائية مدينة تورينو الايطالية الشمالية.

كفن تورينو المقدس الذي يعتقد انه الكساء الذي غطي به جسد السيد المسيح عند دفنه، يعرض اعتباراً من امس الاحد في تورينو امام الجمهور وقد حجز مليون شخص من الان بطاقات لحضور هذا الحدث الاستثنائي. وعرض الكفن للمرة الاخيرة في العام 2010.
وسيستمر عرض الكفن الذي يبلغ طوله 4،4 متر حتى الـ 24 من شهر حزيران (يونيو) المقبل.
وسيتسنى للزائرين الاطلاع على الكفن مجاناً، ولكن عليهم حجز اماكنهم مسبقاً.
وكما حصل قبل خمس سنوات، سيعرض الكفن المقدس في كاتدرائية تورينو. لكنه سيعرض هذه المرة لاكثر من شهرين اي ضعف المدة السابقة قبل خمس سنوات على ما اوضح رئيس بلدية تورينو بيرو فاسينو للصحافيين.
وقال فاسينو ان «عرض الكفن المقدس يشكل حدثاً ذا طابع ديني ومدني كبير» موضحاً ان المدينة «تفتح ذراعيها» لاستقبال مئات الاف الاشخاص الذين سيأتون خلال فترة العرض التي تستمر 67 يوماً.
وقطعة الكتان هذه البالغ عرضها 4،36 امتار وطولها 1،10 متر التي يعتقد انها تحمل اثار جسم المسيح المصلوب ولا سيما وجهه ، عثر عليها في منتصف القرن الرابع عشر في فرنسا.

ما صحة هذا الكفن
ولم يبت الفاتيكان مالك الكفن المقدس منذ العام 1983، يوماً بصحته،  مفضلاً التركيز على المعاني التي يستلهمها اولئك الذين يطلعون عليه.
وقال المونسينيور تشيزاري نوسيليا اسقف تورينو بهذا الصدد: «الأمر المهم هو أن هذا الكفن يعكس بطريقة دقيقة وواضحة الكيفية التي وصف فيها الانجيل عذاب المسيح وموته».
وقال الاسقف إن كثيراً من الذين سيكلفون أنفسهم عناء المجيء لرؤية الكفن هم من الذين جاءوا لرؤيته في السابق.
وعلل ذلك بالقول «يعني هذا أن هناك حاجة ملحة في قلوب الناس لتجديد المشاعر العظيمة التي شعروا بها لدى رؤيتهم اياه للمرة الأولى».
وقال «سيأتي حتى غير المؤمنين، فهذه مناسبة تجمع الكل».
وسيتم عرض الكفن في صندوق زجاجي مكيف الهواء لمدة 12 ساعة في اليوم في كاتدرائية يوحنا المعمدان في تورينو.
وفي العام 2010، استقطب عرض الكفن المقدس على مدى 43 يوماً في كاتدرائية تورينو، 2،5 مليون شخص. وقد اتى يومها البابا بنيديكتوس السادس عشر الذي قال عن الكفن انه «ايقونة رائعة» تطابق «بالكامل» وصف موت المسيح في الاناجيل.
وسيتوجه البابا الحالي فرنسيس الى تورينو هو ايضاً في 20 و21 حزيران (يونيو).
ولا يزال كفن تورينو محور معركة بين العلماء الذين يؤمنون بصحته واخرين يشككون بذلك. واعتبر مؤرخون مستندين الى تأريخ بالكربون 14 عائد الى العام 1988 ان هذا الكفن صنع في القرون الوسطى بين عامي 1260 و1390 الا ان هذا التأريخ موضع جدل ايضاً.

أ ف ب/بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق