اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

جيزيل بوندشن على منصة عروض الازياء لآخر مرة!

تعتلي عارضة الازياء البرازيلية جيزيل بوندشن (34 عاماً) التي تتقاضى اكبر اجر في العالم في هذا المجال، منصة عرض الازياء مساء اليوم الاربعاء في ساو باولو للمرة الاخيرة في مسيرتها.

وكانت بوندشن اعلنت منتصف اذار (مارس) انها ستتخلى عن عرض الازياء خلال اسبوع الموضة في ساو باولو الذي برزت في دورته الاولى قبل 20 عاماً.
والعارضة مقيمة الان في بوسطن في الولايات المتحدة وهي تريد تكريس وقت اكبر لطفليها وزوجها نجم كرة القدم الاميركية توم برايدي.
واكدت عارضة الازياء الشهيرة ان قرارها لا يعني «التقاعد» وانها ستستمر في العمل في حملات دعائية ومشاريع اخرى.
وقال ديلسون شتاين مكتشف المواهب الذي اكتشف بوندشن في العام 1994 عندما كانت تتابع دروساً في عرض الازياء في مدينة هوريزونتينا في ولاية ريو غراندي دو سول في اقصى جنوب البرازيل انها «ستتوقف عن عرض الازياء وهي قوية ورائعة. هذا قرار ذكي».
وكانت الشابة الشقراء البالغ طولها 1،80 متر وهي من اصل الماني تحلم في ان تصبح لاعبة لكرة الطائرة.
واوضح شتاين «لكني رأيت شيئاً ما في داخلها. شعرت انها ستصبح عارضة ازياء كبيرة».
وبفضل انضباطها وجديتها، بلغت عائداتها في العام 2014 بحسب مجلة «فوربز»، 47 مليون دولار لتتقاضى بذلك اعلى اجر بين عارضات الازياء للسنة الثامنة على التوالي.
وقد عرضت جيزيل بوندشن التي اعتلت منصات العرض في سن الرابعة عشرة لماركات كبيرة مثل فيكتورياز سيكريت وشانيل وكارولينا هيريرا وفالنتينو وفيرساتشي ولوي فويتون وغيرها. وقد وقعت اخيراً عقداً مع ماركة الملابس الرياضية «اندر ارمر» باكثر من 25 مليون دولار وفق «فوربز».
وقد اطلقت العام 2011 مجموعتها الخاصة للملابس الداخلية «جيزيل بوندشن إنتيميتس» لماركة «هوب» وتخطط الان لفتح متاجرها الخاصة.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق