اضواء و مشاهيرتلفزيون

لماذا تخلى ديفيد لينش عن «توين بيكس»؟

أعلن المخرج الأميركي ديفيد لينش أنه لن يخرج الحلقات الجديدة من مسلسل «توين بيكس» (Twin Peaks) الشهير المزمع عرضها في العام 2016 بسبب خلاف مالي مع قناة «شوتايم».

وهو كتب على حسابه في «تويتر» «قررت المغادرة بعد مفاوضات استمرت سنة وأربعة أشهر لأنهم لم يوفروا لي ما يكفي من الموارد المالية لإخراج القصة كما أريد».
وكانت قناة «شوتايم» قد أعلنت في الخريف أنها تنوي بث تتمة المسلسل الشهير «توين بيكس»، وذلك بعد 25 عاماً على بث الموسم الثاني منه.
وأكد لينش أن انسحابه من المفاوضات لا يعني نهاية المسلسل، حتى لو كان قد اتصل بممثلين عدة ليبلغهم بقراره.
وهو صرح على موقع التواصل الاجتماعي «أعشق عالم توين بيكس وكنت أرغب حقاً في أن تسير الأمور بطريقة مختلفة».
وقد يكون إعلان المخرج الأميركي وسيلة للضغط على قناة «شوتايم». فبحسب وسائل إعلام أميركية، نشرت القناة بياناً أعربت فيه عن أملها بالتوصل إلى اتفاق مع ديفيد لينش.
وجاء في البيان «يؤسفنا الاطلاع على تصريحات ديفيد لينش اليوم لأننا لا نزال نعتبر أنه في وسعنا المضي قدماً مع ديفيد وممثليه في ما يخص نقاط الخلاف العالقة».
وقد بث الموسمان الأولان من المسلسل في العامين 1990 و1991.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق