اضواء و مشاهيرتلفزيون

الكوميدي تريفور نوح بديل جون ستيوارت في «ذا دايلي شو»

يخلف الفنان الكوميدي الجنوب أفريقي تريفور نوح الإعلامي الساخر الشهير جون ستيوارت في برنامج «ذا ديلي شو»، حسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.
وكان نوح (31 عاماً) قد انضم للبرنامج الليلي الساخر في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
وتطرق نوح في ظهوره الأول للتوترات العرقية في الولايات المتحدة، قائلً: «لم أكن أعتقد أنني سأخاف من الشرطة في الولايات المتحدة أكثر مما أخاف من الشرطة في جنوب أفريقيا».
وكان ستيوارت قد أعلن رحيله عن البرنامج في كانون الثاني (يناير)، بعد 16 عاماً قضاها في تقديم البرنامج الكوميدي.
ولم يحدد ستيورات بعد جدولاً زمنياً لرحيله، غير أن اختيار البديل من شأنه أن يجعل هذه المهمة أسهل.
ويريد المنتجون أن يمنحوا نوح بعض الوقت للاستعداد لهذا الدور الجديد قبل الانتخابات الرئاسية العام المقبل.
وفي حديثه لصحيفة نيويورك تايمز من دبي، حيث يقوم بجولة هناك، أشار نوح إلى أنه فوجىء بتعيينه خلفاً لستيوارت، قائلاً: «لم أصدق ذلك خلال الساعات القليلة الأولى».
وأصدر ستيوارت بياناً قال فيه: «أنا سعيد للبرنامج ولتريفور»، وأضاف: «إنه كوميدي رائع وموهبة نحب أن نعمل معها».
وأشار ستيوارت إلى أنه «قد يعود للانضمام للبرنامج كمراسل ليعمل معه».
ونجح ستيورات في أن يجعل «ذا دايلي شو» أحد البرامج السياسية الأكثر أهمية على التلفزيون في الولايات المتحدة.
وبالرغم من أن ستيوارت يصر على أنه كوميدي، وليس صحفياً، فإن أداءه المتحمس في السياسة والعدالة الاجتماعية كان له تأثير حقيقي على النقاش السياسي في الولايات المتحدة.
وعندما أعلن ستيوارت عزمه على ترك البرنامج، قال دان فايفر، أحد مستشاري الرئيس الأميركي باراك أوباما: «لقد اخترع وسيلة جديدة لتقديم الأخبار التي تتحدث إلى جيل أصغر سناً وأقل ثقة بالمصادر التقليدية لكنهم في الوقت ذاته مهتمون بمعرفة أخبار العالم».


من هو تريفور نوح؟
نوح غير معروف نسبياً في الولايات المتحدة، لكنه قدم العديد من البرامج التلفزيونية – بما في ذلك برنامج حواري يعرض في وقت متأخر من الليل في بلده الأصلي.
وحقق هذا البرنامج نجاحاً كبيراً على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ويدرك متابعوه الذين يصل عددهم لمليوني شخص أنه قادر على السخرية من الأخبار من دون الانفصال عن المشكلات التي يعاني منها المجتمع.
وكان نوح محور موضوع فيلم حائز على جائزة ديفيد بول، بعنوان «أنت تضحك ولكنها الحقيقة»، وهو الفيلم الذي وثق حياته المهنية في مرحلة ما بعد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.
وظهر الممثل الكوميدي في برامج مسابقات تلفزيونية، بما في ذلك «كيو آي» و«8 من 10 قطط»، كما شارك في برنامج «مباشر من أبولو» لبي بي سي.
وقدم أيضاً حفل «رويال فارايتي» العام الماضي، وتحدث خلاله عن والديه – رجل سويسري أبيض وامرأة سوداء من عرقية الخوسة في جنوب أفريقيا، وكانت علاقتهما غير قانونية بموجب قوانين الفصل العنصري.
وفرضت حكومة جنوب أفريقيا غرامة على أمه وسجنتها، ما دفع نوح للقول مازحاً إنه «ولد من جريمة».
نشأ نوح في بلدة سويتو، وبدأ مسيرته عندما شارك بدور في مسلسل «اسيدينغو» التلفزيوني وهو في الثامنة عشرة من عمره، وواصل تقديم برامج الواقع والبرامج الإذاعية قبل أن يقدم البرنامج الساخر.
وقال ميشيل غانيليس، رئيس قناة «كوميدي سنترال» التي تعرض البرنامج: «تريفور نوح موهبة هائلة»، مضيفاً: «لديه وجهة نظر ثاقبة وفريدة من نوعها، والأهم من ذلك، أنه مضحك بطريقة لاذعة».
وأضاف: «إنه يتمتع بمتابعة دولية ضخمة ويستعد للانفجار هنا في أميركا، ونحن سعداء لانضمامه لكوميدي سنترال».
وكتب نوح على تويتر يقول: «لا يمكن لأحد أن يحل محل جون ستيوارت، لكن بالتعاون مع فريق العمل المدهش ببرنامج ذا دايلي شو، سوف نستمر في جعل هذا أفضل برنامج ساخر»

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق