دولياترئيسي

ركاب الطائرة الالمانية صرخوا «يا الله» قبل تحطمها

سماع صوت ضربات معدنية توحي ان الطيار يحاول فتح باب مقصورة القيادة بواسطة جسم ثقيل

افادت اسبوعية باري ماتش الفرنسية وصحيفة بيلد الالمانية استناداً الى تسجيل اطلعتا على مضمونه ان ركاب الطائرة الالمانية التابعة لشركة «جيرمان وينغز» ادركوا تماماً ان الطائرة ستتحطم وصرخوا «يا الله» قبل التحطم.

وقالت باري ماتش على موقعها الالكتروني الثلاثاء انه في هذا التسجيل «يمكن سماع صراخ «يا الله» بلغات عدة». واكدت المجلة ان لا شكوك لديها حول مصدر التسجيل وهو على الارجح هاتف نقال.
واضافت ان «المشهد سادته فوضى كبيرة لكن صراخ الركاب يظهر انهم كانوا يدركون تماماً ماذا سيحصل. في النهاية، بعد اصطدام اقوى تتصاعد الصرخات ثم ينتهي كل شيء».
وتابعت انه في التسجيل نفسه «نسمع ايضاً، ثلاث مرات على الاقل، صوت ضربات معدنية توحي ان الطيار يحاول فتح باب مقصورة القيادة بواسطة جسم ثقيل»، الامر الذي اكدته تسجيلات الصندوق الاسود.
وكان تسجيل صوتي من داخل غرفة قيادة الطائرة قد أشار إلى أن مساعد القائد الذي كان يبلغ من العمر 27 عاماً تعمد اسقاط طائرة الايرباص 320 في جبال الالب الفرنسية يوم الثلاثاء الماضي مما أسفر عن مقتل كل ركابها الـ 150.
 
مساعد قائد الطائرة المنكوبة «أخبر لوفتهانزا عن اصابته بالكآبة»
وعلم امس ان مساعد قائد الطائرة أندرياس لوبيتز كان قد أخبر مركز التدريب عن الطيران الذي كان ملتحقاً به باصابته بالكآبة، حسبما أفادت شركة لوفتهانزا الألمانية المالكة لجيرمان وينغز.
وكانت لوفتهانزا قد كشفت بأن مساعد القائد أندرياس لوبيتز قطع تدريبه لشهور عدة، ولكنها رفضت الكشف عن سبب ذلك.
ولكنها تقول الآن إنها سلمت الجهات التحقيقية وثائق ورسائل ألكترونية تعود إلى عام 2009.
وتبين هذه الوثائق أن لوبيتز أخبر مدربيه حول «اصابته سابقاً بالكآبة الحادة والشديدة».
وكان تسجيل صوتي من داخل غرفة قيادة الطائرة قد أشار إلى أن مساعد القائد الذي كان يبلغ من العمر 27 عاماً تعمد اسقاط طائرة الايرباص 320 يوم الثلاثاء الماضي مما أسفر عن مقتل كل ركابها الـ 150.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق