رئيسيسياسة عربية

القوات العراقية تشن عملية عسكرية واسعة لاستعادة تكريت

تشن القوات العراقية ومسلحون موالون لها منذ فجر الاثنين، عملية واسعة لاستعادة مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افادت مصادر عسكرية وكالة فرانس برس.

والعملية هي الاكبر لاستعادة المدينة التي سيطر عليها التنظيم المتطرف اثناء هجومه الكاسح في البلاد في حزيران (يونيو)، بعدما حاولت القوات العراقية اكثر من مرة استعادتها، لتقابل بقتال عنيف من التنظيم كان يدفعها الى التراجع.
وقال ضابط برتبة لواء في الجيش ضمن قيادة عمليات صلاح الدين «بدأ قرابة 30 الف مقاتل من الجيش والشرطة الاتحادية ومكافحة الارهاب والحشد الشعبي وابناء العشائر عمليات تحرير مدينة تكريت وقضاء الدور (جنوب تكريت) وناحية العلم (شمالها)».
واشار الضابط الى ان القوات تتقدم باتجاه المدينة عبر «ثلاثة محاور اساسية باتجاه الدور والعلم وتكريت، كما سيتم التحرك بمحاور فرعية اخرى لمنع تسلل وهروب داعش»، وهو الاسم المختصر الذي يعرف به التنظيم.
واشار الضابط الى ان العملية تتم تحت غطاء ناري كثيف من طيران الجيش العراقي والمدفعية.
واتى انطلاق الهجوم بعد ساعات من زيارة قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي الى مقر القيادة العسكرية في مدينة سامراء جنوب تكريت، ليعلن انطلاق عمليات عسكرية «لتحرير» محافظة صلاح الدين، ومؤكداً ان «الاولوية» في هذه العملية ستكون حماية المدنيين.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق