اخبار النجومتلفزيون

ابن حلب حازم شريف يتوج بلقب «أراب أيدول» وينأى بنفسه عن السياسة

توج السوري حازم شريف بلقب مسابقة «أراب أيدول» في موسمها الثالث بعدما نال نسبة التصويت الأعلى من الجمهور في مختلف أنحاء العالم العربي.

وفاز شريف المنحدر من مدينة حلب الشمالية، في المرحلة النهائية على كل من الفلسطيني هيثم خلايلي والسعودي ماجد المدني. وبعيد الإعلان عن فوزه، أدى شريف أغنية «بكتب اسمك يا بلادي» للفنان اللبناني جوزيف عازار التي أهداها لبلده سوريا.
وما أن أعلن مقدماً البرنامج الغنائي الأشهر في العالم العربي عن فوز المشترك السوري، حتى ركع شريف وقبل الأرض على وقع صيحات الجمهور الذي هتف «سوريا، سوريا».
ونأى حازم شريف بنفسه عن السياسة ودعا لله أن يضع حداً لمعاناة بلاده، واحجم عن أي إشارات سياسية في المقابلات الإعلامية والرسائل التي نشرها على فايسبوك بعد إعلان فوزه في حفل تابعه الملايين في أنحاء الشرق الأوسط.
ونشر أشخاص تسجيلات فيدي
و على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر احتفالات في مدينة حلب بشمال سوريا التي ينحدر منها شريف والتي تشهد صراعاً عنيفاً بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة.
وفي العاصمة دمشق التي تسيطر عليها القوات الحكومية احتفل الناس في المطاعم ولوحوا بالعلم السوري في الشوارع.
وعلى النقيض من الفائزين السابقين لم يلوح شريف (21 عاماً) بالعلم احتفالاً بفوزه لكنه أهدى فوزه للشعب السوري ولأسرته.
وقال شريف في رسالة على صفحته على موقع فايسبوك يوم امس الأحد «اللهم في هذا الصباح… ﺍاجعل لنا نصيباً في كل خير تقسمه وفي كل نور تنشره وفي كل رزق تبسطه وفي كل ضر تكشفه وفي كل بلاء ترفعه» في إشارة إلى الحرب التي تقول الأمم المتحدة إنها قتلت نحو 200 ألف شخص.
ونشرت الوكالة العربية السورية للأنباء تقريراً عن فوزه وقالت إنه حاز شعبية كبيرة لدى الجمهور.
وتفوق شريف بفضل تصويت الجمهور له عبر الرسائل القصيرة والاتصالات الهاتفية على منافسيه في المرحلة النهائية السعودي ماجد المدني والفلسطيني هيثم خلايلي.
ولم يختبر ابن مدينة حلب شعور الوقوف في «دائرة الخطر»، إذ حصل طوال مشاركاته على أعلى نسب التصويت، وقد تميز بغناء القدود الحلبية والمواويل التراثية وكذلك أغاني مطربين كبار من أمثال عبد الحليم حافظ.
وبجانب الفوز باللقب يحصل المغني الشاب على جائزة مالية قدرها 250 ألف ريال سعودي إضافة إلى عقد فني مع شركة بلاتنيوم ريكوردز وإنتاج ثلاث أغنيات وتصوير فيديو كليب.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق