ارقام الأسبوع

أسعار النفط العالمية تهبط…

فقدت أسعار النفط العالمية أكثر من دولار في بداية التعاملات الأسيوية اليوم الإثنين بعد أن قالت الكويت إن من غير المحتمل أن تخفض أوبك انتاجها لتعزيز الأسعار وبعد أن أبلغت السعودية أسواق النفط في لقاءات خاصة إنها مستعدة لقبول انخفاض أسعار النفط إلى ربما 80 دولاراً للبرميل.
وهبط سعر الخام الأميركي لأقرب شهر استحقاق في تعاقدات تشرين الثاني (نوفمبر) 1،01 دولار للبرميل إلى 84،81 دولار كما هبط سعر خام برنت 1،12 دولار للبرميل إلى 89،09 دولار.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) يوم الأحد عن علي العمير وزير النفط الكويتي قوله إن من غير المحتمل أن تخفض أوبك إنتاجها من النفط في محاولة لتعزيز الأسعار لان مثل هذه الخطوة لن تكون فعالة بالضرورة.
ومن المقرر أن تلتقي أوبك في فيينا في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) لبحث ما إذا كانت ستعدل حجم الانتاج الذي تستهدفه وهو 30 مليون برميل يومياً بحلول أول 2015.
ويحث بعض أعضاء أوبك على إجراء تخفيضات عاجلة في الانتاج لرفع أسعار النفط العالمية مرة أخرى فوق 100 دولار للبرميل.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن العمير قوله إن وصول الأسعار إلى 76 أو 77 دولاراً للبرميل وهي كلفة الانتاج في الولايات المتحدة وروسيا سينهي الانحدار الحاصل في الأسعار.
وأبلغت أيضاً السعودية المشاركين في سوق النفط في لقاءات خاصة إن الرياض ستقبل انخفاض أسعار النفط بشكل كبير لفترة طويلة.
وأوضح مسؤولون سعوديون في لقاءات خاصة مع مستثمري ومحللي سوق النفط إن السعودية أكبر منتجي أوبك مستعدة لقبول أسعار نفط تقل عن 90 دولاراً للبرميل ومنخفضة ربما إلى 80 دولاراً لمدة سنة أو سنتين وذلك وفقا لاشخاص تم إطلاعهم على هذه اللقاءات التي عقدت في الأونة الأخيرة.
وفي تقرير شهري نشر الجمعة قالت أوبك إن السعودية ذكرت إن انتاجها في أيلول (سبتمبر) بلغ 9،704 مليون برميل يومياً بزيادة عن 9،597 مليون برميل يومياً في آب (أغسطس) لتضيف إشارة آخرى إلى أنها لم ترد بعد على تراجع في الأسعار لاقل من 100 دولار للبرميل بتقليص الانتاج.
وعدم قيام السعودية بخفض انتاجها قد يزيد من تصورات التجار والمحللين بأن السعودية تتطلع إلى الدفاع عن حصة السوق وليس الأسعار.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق