رئيسي

اختفاء طائرة جزائرية على متنها 116 راكباً بينهم 15 لبنانياً

أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية فقدانها الاتصال بإحدى طائراتها الآتية من بوركينا فاسو.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن شركة الطيران قولها إنها فقدت الاتصال اليوم الخميس مع إحدى طائراتها بعد 50 دقيقة على إقلاعها من واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو.
وأوردت الشركة أن «هيئات الملاحة الجوية فقدت الاتصال مع طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقوم برحلة من واغادوغو إلى الجزائر بعد 50 دقيقة على إقلاعها»، حسبما نقلت عنها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
وأكدت الإذاعة الجزائرية الرسمية الخبر، من دون إعطاء إيضاحات إضافية.
وكان على متن الطائرة 110 مسافرين و6 من طاقمها. وافادت مصادر الجالية اللبنانية في بوركينا فاسو، في حديث الى «ال بي سي»، ان نحو 15 لبنانياً كانوا على متن الطائرة الجزائرية التي فقد الاتصال بها.
وقال مسؤول جزائري إن اخر اتصال بين السلطات الجزائرية والطائرة المفقودة تم الساعة 01،55 بتوقيت غرينتش حين كانت فوق مالي.
وأوضح بيان الشركة أن «الخطوط الجوية الجزائرية تعلن أن هيئات الملاحة الجوية أجرت اتصالها الأخير مع الرحلة ايه اتش 5017 بين واغادوغو والجزائر اليوم 24 تموز (يوليو) عند الساعة 01،55 تغ أي بعد 50 دقيقة على إقلاع الطائرة».
وأضاف البيان أن الشركة أعدت «خطة للطوارىء».
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر في شركة الطيران الجزائرية، لم تفصح عن اسمه، قوله إن الطائرة كانت على مقربة من الحدود الجزائرية، عندما تلقى طاقمها أمرا بتغيير الاتجاه بسبب صعوبة الرؤية، وتجنباً للاصطدام بطائرة أخرى على الممر الجوي بين الجزائر العاصمة وباماكو.
ويعتقد أن «الاتصال فقد بعد تغيير الاتجاه».
وتؤمن شركة الطيران بحسب موقعها الالكتروني أربع رحلات أسبوعية مع واغادوغو، إحداها الخميس وتنطلق من عاصمة بوركينا فاسو.
وأشارت تقارير الى أن الطائرة من طراز ماكدونيل-دوغلاس، ملكية شركة «سويفت اير» الإسبانية، وكان على متنها 116 راكباً.

(وكالات)
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق