متفرقاتمن هنا وهناك

لعنة «الفودو» البرازيلي تصب على المنتخب الالماني؟!

ينبغي على المانيا ان تواجه تأثير السحر الاسود والمنتخب البرازيلي على حد سواء غداً الثلاثاء في المباراة نصف النهائية الاولى من كأس العالم لكرة القدم اذ ان احد ممارسي شعائر الفودو ينوي القاء لعنة على المنتخب الالماني.

ستفتقد البرازيل الى لاعبها النجم نيمار في المباراة التي تقام في بيلو هوريزنتي، الا ان هيليو سيلمان احد ممارسي شعائر الفودو في ريو دي جانيرو يقول ان اللعنة التي سيلقيها ستعيق لعب المنتخب الالماني.
واوضح سيلمان «ساركز على اللاعب الافضل لديهم واوثق رجليه حتى لا يتمكن من الركض في الملعب» مشيراً الى ان دمية فودو للاعب الماني لم يكشف عن اسمه سيلقي عليها لعنته في مراسم يجريها قبل المباراة.
في متجره «ورلد او اريتشاس» في منطقة مادوريرا الشمالية يقيم سيلمان هذه الشعائر قبل كل مباراة يخوضها منتخب البرازيل.
وهو يستخدم علبة على شكل ملعب صغير لكرة القدم ويضع فيها الشموع المضاءة بالوان الفريق الخصم ودمية فودو تمثل اللاعب النجم فيه.
لكن اللعنة التي القاها سيلمان على جيمس رودريغيز لم تردع النجم الكولومبي عن تسجيل هدف فريقه في المباراة التي انتهت بفوز البرازيل 2-1 في ربع النهائي الجمعة الماضي.
وعجز ايضاً عن تجنيب نجم المنتخب البرازيلي نيمار الاصابة بكسر في احدى فقرات الظهر في المباراة ضد الكولومبيين والتي اوقفت مسيرته في كأس العالم الحالية.
ويعتبر سيلمان ان نتيجة البرازيل ضد الكاميرون وتشيلي وكرواتيا ومكسيكو تشهد على تأثير ما يقوم به.
فثمة دمى فودو موضوعة في اناء تمثل لاعباً من كل منتخب واجهته البرازيل.
واوضح «هذه هي الفرق الاربعة التي تغلبت عليها البرازيل».

(أ ف ب)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق