رئيسي

المالكي يرحب بالضربات الجوية السورية ضد مواقع المسلحين غرب العراق

رحب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات حربية سورية ضد مواقع لمسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» في غرب العراق، ونفى المالكي علم بغداد المسبق بتلك الضربات.
قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الخميس لهيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية «بي بي سي» إن الطائرات الحربية السورية قصفت مواقع للمسلحين عند الحدود العراقية السورية غرب العراق هذا الأسبوع.
كما نقلت «بي بي سي» عن المالكي قوله أنه «يرحب» بأي قصف يستهدف المسلحين الذين تقودهم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، لكنه أكد على أن بغداد لم تطلب القيام بتلك الغارات الجوية التي وقعت الثلاثاء الماضي.
وجاءت الضربات الجوية بعد سيطرة مسلحين بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على بلدة القائم القريبة من الحدود العراقية السورية والتي تؤمن لـ «الجهاديين» الإسلاميين السنة منفذاً استراتيجياً لإدامة العمليات التي تنفذها هذه الجماعات في سوريا كذلك.
وفرضت جماعات مسلحة سنية سيطرتها على مناطق واسعة في محافظات تقع في شمال وغرب العراق إثر موجة هجمات أثارت القلق في أوساط المجتمع الدولي، وخلفت أكثر من ألف قتيل وشردت مئات آلاف المدنيين.
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق