دولياترئيسي

الفيفا يؤدب سواريز لعضه كيليني

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) امس إنه بدأ إجراءات تأديبية بحق لويس سواريز مهاجم اوروغواي الذي عض مدافع إيطاليا جيورجيو كيليني أثناء مباراة المنتخبين في كأس العالم.
وذكر بيان للفيفا «يؤكد الفيفا أنه تم بدء إجراءات تأديبية ضد اللاعب لويس سواريز من اوروغواي».
وقال الفيفا أيضاً إن أمام سواريز واتحاد الكرة في اوروغواي مهلة حتى الساعة الخامسة مساء اليوم الأربعاء بتوقيت برازيليا «لعرض موقفهم وتقديم أي دليل وثائقي ذي صلة».
واصطدم سواريز وكيليني داخل منطقة جزاء ايطاليا قبل عشر دقائق من نهاية المباراة وأظهر المدافع الايطالي أثار العض للحكم.
وقال سواريز بعد اللقاء وهو يشير للعلامة على كتف كيليني «هذه مواقف تحدث في الملعب. كنا نحن الاثنين داخل منطقة الجزاء. دفعني بكتفه وترك علامة على عيني أيضاً».
واعترض لاعبو ايطاليا على حكم المباراة بسبب الواقعة وبعد ذلك بثوان سجل دييغو غودين هدف الفوز لاوروغواي لتودع ايطاليا المسابقة.
وقال كيليني لمحطة راي التلفزيونية «قرار عدم طرد سواريز كان سخيفاً، العض كان واضحاً ثم قام بالسقوط بعد ذلك لأنه كان يعلم جيداً أنه فعل شيئاً لا يجب فعله».
وأوقف سواريز عشر مباريات العام الماضي بعد عض برانيسلاف ايفانوفيتش مدافع تشيلسي في الدوري الانكليزي الممتاز وفي 2010 أوقف سبع مباريات بسبب حادثة مماثلة مع عثمان بقال لاعب ايندهوفن عندما كان يلعب في صفوف اياكس امستردام.
وغاب سواريز قبل أربع سنوات عن مباراة الدور قبل النهائي لكأس العالم بسبب طرده في مباراة غانا في دور الثمانية لإخراجه كرة من على خط المرمى بيده وهي الكرة التي كادت أن تمنح غانا الفوز في الدقيقة الأخيرة للوقت الإضافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق