اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

ميشيل اوباما لن تحذو حذو هيلاري كلينتون!

لن تحذو سيدة أميركا الأولى ميشيل أوباما حذو سلفتها هيلاري كلينتون، مؤكدة إنها لن تشتغل بالسياسة بعد أن تترك البيت الابيض نافية شائعات بأنها ستترشح لعضوية مجلس الشيوخ بعد ان تنتهي فترة الرئاسة الثانية لزوجها، تماماً كما فعلت هيلاري كلينتون.
فأثناء ندوة لتشجيع سياسات لاماكن العمل الصديقة للاسرة سئلت زوجة الرئيس باراك أوباما هل ستكون خطوتها المقبلة سياسية فأجابت قائلة «لا لن تكون سياسية. بالتأكيد لن تكون كذلك… انها ستستند الى رسالة وستركز على خدمة المجتمع».
وبدا لكأن تعليقاتها تهدف إلى إسكات تكهنات ترددت مؤخراً بأن زوجة أوباما تفكر في الترشح مستقبلاً لعضوية مجلس الشيوخ الاميركي. وتنتهي فترة الرئاسة الثانية لاوباما في اوائل 2017.
وانتخبت السيدة الاولى السابقة هيلاري كلينتون عضواً بمجلس الشيوخ الاميركي في عام 2000 بينما كان زوجها بيل كلينتون يختتم فترة رئاسته الثانية. وواصلت مسيرتها السياسية لتصبح وزيرة للخارجية أثناء فترة الرئاسة الاولى لاوباما بعد أن هزمها وفاز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة في 2008، وهي الآن المرشح الابرز لانتخابات الرئاسة الاميركية المقبلة، علماً انها لم تتخذ قرارها بعد في شأن ترشحها جدياً للرئاسة، وان كان طرحها لكتاب مذكراتها اخيراً يعد خطوة على الطريق الذي ترسمه الى البيت الابيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق