رئيسيعالم عربي

دول الخليج تدافع عن قطر وتنتقد «الحاقدين» على تنظيمها المونديال

هاجمت دول الخليج ما وصفته بـ الهجمة الإعلامية المغرضة» على قطر بعد مزاعم بدفعها رشاوي من أجل فوزها بشرف تنظيم كأس العالم 2022 لتكون بذلك أول بلد عربي يحتضن الموعد العالمي.

لا يزال ملف قطر وتنظيمها كأس العالم 2022 يثيران الكثير من الجدل والانتقادات، حيث هاجمت دول الخليج «المشككين والحاقدين» لتنظيم مونديال 2022 بقطر، بعدد مزاعم نشرتها صحيفة صنداي تايمز البريطانية جاء فيها أن مسؤولا ًكروياً قطرياً كبيراً دفع رشى حتى تفوز بلاده بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.
وهاجم الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني ما وصفها «بالهجمة الإعلامية المغرضة» على قطر. ويضم المجلس في عضويته السعودية والبحرين والكويت والإمارات وقطر وعمان.
وقال المجلس في بيان له «أكد الأمين العام وقوف دول مجلس التعاون مع دولة قطر ودعمها الكامل في وجه كل المشككين والحاقدين وكل من يحاول التقليل من حقها في استضافة هذا الحدث الرياضي العالمي التاريخي والذي فازت قطر بحق تنظيمه بكل استحقاق ومن خلال منافسة شريفة شهد بها الجميع».
وإذا ثبت ارتكاب فساد فستحرم قطر من تنظيم البطولة أو على الأقل ستواجه تحديا لوضعها كمضيفة أما من خلال إعادة التصويت أو عمليات أخرى.
ودافعت الدوحة عن نفسها اول امس السبت ورفضت مزاعم الفساد التي قالت إنها أثيرت بالتزامن مع تحقيق يجريه الاتحاد الدولي لكرة القدم في ملف قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 وكذلك بطولة 2018 التي تستضيفها روسيا.
وكانت السعودية والإمارات والبحرين قد سحبت سفراءها من قطر في آذار (مارس) بسبب دعمها لجماعة الاخوان المسلمين في المنطقة.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق