رئيسي

الحكم بإعدام اثنين والسجن المؤبد لثالث شاركوا في أحداث القطيف في السعودية

قضت محكمة سعودية متخصصة الاثنين بإعدام شخصين والسجن المؤبد 25 عاماً لشخص ثالث لإدانتهم «بزعزعة الأمن» وتشكيل مجموعة «إرهابية» في محافظة القطيف بإقليم الإحساء شرقي البلاد.
 
وذكرت وكالة الأنباء الرسمية السعودية أن المحكمة الجزائية المتخصصة التي تنظر في قضايا الإرهاب وأمن الدولة أصدرت الاثنين حكمين بالإعدام وثالث بالسجن 25 عاماً على ثلاثة متهمين أدينوا «بزعزعة الأمن» وتشكيل مجموعة «إرهابية» في بلدة العوامية بمحافظة القطيف الشيعية، شرق المملكة.
ومن التهم أيضاً «الإفساد والإخلال بالأمن» و«إطلاق النار على مركز شرطة العوامية» و«رمي قنابل المولوتوف على عدد من السيارات الأمنية» و««المشاركة بالمظاهرات في العوامية وترديد الهتافات المناوئة للدولة». وكذلك «التستر على الاجتماعات التي كانت تتم بين المطلوبين أمنياً وعلى مكان اختبائهم».
وقرر المدعي العام الاعتراض على الحكم بالسجن 25 عاماً. يشار إلى أن هذه الأحكام قابلة للاستئناف خلال مهلة ثلاثين يوماً.
والحكم بالإعدام في أحداث القطيف هو الثالث من نوعه بعد أحكام صدرت أواخر الشهر الماضي تقضي بإعدام متهمين اثنين أدينا بتهم مماثلة في أحداث العوامية أيضاً.
بدأت هذه المحاكمات في ربيع 2013 بتهم المشاركة في أعمال عنف وشغب في منطقة القطيف. وحكم على عشرات المتهمين بالسجن مدداً متفاوتة بلغ أقصاها ثلاثين عاماً. وكانت منطقة القطيف شهدت تظاهرات تزامناً مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما أدى إلى سقوط حوالي عشرين قتيلاً.

(أ ف ب)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق