دوليات

بيكهام يتراجع عن قرار الاعتزال ويصبح لاعباً ومالكاً!

ألمح ديفيد بيكهام قائد منتخب إنكلترا السابق إلى أنه قد يتراجع عن الاعتزال ليلعب مع ناديه الذي يحاول تأسيسه في ميامي والمنافسة معه في دوري المحترفين الأميركي لكرة القدم.
واعتزل بيكهام (39 عاماً) العام الماضي بعدما أحرز لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي مع باريس سان جيرمان ليضع حداً لمسيرة حافلة امتدت على مدار 20 عاماً لكنه يفتقد بشدة اللعب في الوقت الحالي.
وقال بيكهام لاعب مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق لمحطة بي.بي.سي الوثائقية «لم يسبق أن ظهر قبل ذلك لاعب ومالك في الوقت ذاته لكن ربما يحدث ذلك؟».
وأضاف اللاعب في المقابلة التي ستعرض في التاسع من حزيران (يونيو ) الجاري في برنامج يحمل اسمه أنه واجه «أوقاتاً صعبة» بعد اعتزال اللعب لكن بعد فترة وصفها بأنها فترة «الاستمتاع بالراحة» فإنه يفكر في التراجع عن الاعتزال.
وقال بيكهام «الآن أذهب لمشاهدة مباريات كرة السلة وعندما أشاهد تنافس اللاعبين على أعلى المستويات أبدأ في التفكير في العودة للعب وأبدأ أفكر في نفسي «هل بوسعي العودة للعب؟ هل يمكنني التراجع عن الاعتزال واللعب مجدداً».
ولعب بيكهام أيضاً في ميلانو الإيطالي على سبيل الإعارة من لوس أنجلوس غالاكسي حيث قضى في هذا الفريق الأميركي خمس سنوات حتى نهاية 2012 ويخطط حالياً لتأسيس فريقه الجديد في ميامي.
وكشف بيكهام وشركاؤه التجاريون الشهر الماضي عن خطة لإنشاء استاد على الشاطئ في وسط المدينة بميامي بعدما عرقلت الخلافات السياسية إقامة الاستاد في المقترح الأصلي في منطقة الميناء. وسيجرى استفتاء على هذا المكان الجديد في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وسيكون الاستاد الذي يفترض أن يسع بين 20 و25 ألف متفرج وسيصبح جزءا من عملية توسيع للمنطقة، بالقرب من ملعب فريق ميامي هيت حامل لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

رويترز

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق