رئيسي

كيري وعباس يبحثان كيفية احياء مفاوضات السلام

تقول مصادر فلسطينية في رام الله إن اللقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في لندن، والذي كان الأول من نوعه منذ انهيار المباحثات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، عندما قررت إسرائيل تعليق المفاوضات رداً على المصالحة الفلسطينية الداخلية بين حركتي فتح وحماس، تطرق الى البحث في أسباب انهيار المفاوضات وكيفية استئنافها. واكتسب اللقاء بين كيري وعباس أهمية إضافية لأنه تطرق إلى العلاقات المستقبلية بين الطرفين، وخصوصا إلى مسألة تمويل واشنطن السلطة الفلسطينية إذا تشكلت حكومة توافق فلسطينية.
ويبلغ حجم المعونة الأميركية للسلطة الفلسطينية نحو 500 مليون دولار سنوياً. وقالت المصادر إن الفلسطينيين لا يتوقعون مقاطعة أميركية للسلطة الفلسطينية في حال تشكلت حكومة مصالحة. والرئيس عباس هو الذي سيرأس هذه الحكومة، وهو الذي يمثل سياستها، وهذا كاف. وكان أبو مازن أعلن سابقاً أن الحكومة تعترف بالاتفاقات وتنبذ العنف، رداً على اتهام إسرائيل له بتشكيل حكومة مشتركة مع حركة «إرهابية».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق