رئيسي

جوبا تطلق سراح اربعة مقربين من زعيم المتمردين

اطلق القضاء في جنوب السودان سراح اربعة مسؤولين سابقين في النظام مقربين من نائب الرئيس السابق رياك مشار الذي يقود تمرداً مسلحاً منذ منتصف كانون الاول (ديسمبر) كانوا متهمين بالتورط في محاولة انقلاب.
ورد القاضي الذي كان يرأس الجلسة قرار الافراج عن الاربعة بالتماس من وزير العدل وتشجيع السلام والمصالحة، معلناً وقف الاجراء الجنائي بحق المتهمين.
وخرج الموقوفون الاربعة من المحكمة حيث هلل لهم انصارهم وحملوهم على اكتافهم.
وكان وزير العدل في جنوب السودان بولينو واناويلا طلب وقف الاجراء القضائي بحق المسؤولين الاربعة من اجل «تشجيع الحوار والمصالحة والوئام».
واوقف المسؤولون الاربعة في اواسط كانون الاول (ديسمبر) مع الساعات الاولى لانطلاق معارك بين فصائل متخاصمة داخل جيش جنوب السودان، ما اطلق النزاع الجاري منذ ذلك الحين في هذا البلد.
وسبق ان تم الافراج عن سبعة من المتهمين في كانون الثاني (يناير) الماضي في اطار جهود السلام في المنطقة، الا ان الافراج عن الاربعة الباقين كان من بين مطالب المتمردين، واعتبرت محاكمتهم عائقاً في طريق تقدم محادثات السلام التي تجري في اثيوبيا.
وتأتي هذه الخطوة مع تصاعد العنف في جنوب السودان الذي حصل على استقلاله عن الخرطوم في 2011. واسفر النزاع حتى الان عن مقتل الالاف وتشريد نحو مليون شخص.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق