حواررئيسي

غسان مخيبر: سنستمر نعمل لكشف مصير المغيبين

وجهت «الاسبوع العربي» ثلاثة اسئلة الى نائب تيار الاصلاح والتغيير غسان مخيبر حول الاشخاص المغيبين فأجاب عليها:
بصفتك عضواً في الكتلة النيابية لتيار الاصلاح والتغيير قدمت مع النائب زياد القادري من كتلة المستقبل مشروع قانون حول الاشخاص المغيبين قسراً فأين اصبح؟
مشروع القانون، يتم اعداده منذ اربع سنوات. وخلال زيارتنا البوسنة اتبعنا السياسة المتبعة في هذا النوع من الملفات. طائفتان كبيرتان تواجهتا في البوسنة وتوصلتا الى وضع صيغة طموحة. وعلى مدى اربع سنوات عملنا بالتعاون مع قضاة وخبراء على دراسة القضية.
مشروع القرار هذا هل ينص على تشكيل لجنة وطنية مستقلة تكون لها سلطة مطلقة لحل هذا الملف؟
على مدى سنتين درسنا الصيغة الاسرع: انشاء لجنة بمرسوم او بقانون ولكن المرسوم لم يقر، لذلك قدمنا مشروع القانون.
هل تعتقد بأنه سيؤدي الى نتيجة حالياً؟
ان يأتي متأخراً افضل من الا يأتي ابداً. بعض الفئات ليس لها مصلحة في ان ترى هذا الملف يتقدم في الاتجاه الذي حددناه. ولكن لا استقرار اذا لم تتم تسوية هذا الملف واقفاله. ان اهالي واقرباء الضحايا المغيبين لهم الحق في معرفة الحقيقة. فبالنسبة الى الذين اختفوا في سوريا علينا ان نعمل لتحرير من لا يزالون احياء منهم واعادة جثامين من قضوا. فليس امامنا سوى العمل على هذه القضية حتى الوصول الى خواتيمها.

ارليت قصاص
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق