سينما

نجوم هوليوود يشاركون في فيلم وثائقي عن تغير المناخ

بينما تواصل درجات الحرارة الارتفاع وتتعرض البيئة للمخاطر يحاول مجموعة من نجوم هوليوود تسليط الضوء على ظاهرة تغير المناخ من خلال فيلم وثائقي جديد.

وفيلم «سنوات العيش في خطر» Years of Living Dangerously) ) فيلم وثائقي تلفزيوني ذو تسعة اجزاء سيبدأ بثه على شبكة (شوتايم) التلفزيونية المملوكة لشركة سي.بي.إس كورب يوم الأحد متناولاً التأثير البشري على المناخ العالمي وتداعيات تغير المناخ على الانسان.
وابتداء من اختفاء غابات في أندونيسيا إلى التكرار المتزايد لحرائق الغابات في كاليفورنيا والجفاف الذي أصاب الحياة بالشلل في تكساس يحاول الفيلم الوثائقي إعادة قضية المناخ إلى بؤرة الضوء بعدما فقدت الظهور منذ الفيلم الوثائقي «حقيقة غير مريحة» (An Inconvenient Truth) الحائز على الأوسكار عام 2006.
وقال جيمس كاميرون مخرج فيلمي «تايتانيك»(Titanic) و«افاتار» (Avatar) والمنتج المنفذ للفيلم الوثائقي الجديد «سنوات العيش في خطر» «هذا هو الوقت الحرج»،
واضاف: «دمار كوكب الأرض الذي سنشهده في القرن القادم حقيقي واعتقد انه مجهول تماماً لغالبية الناس وما يمكن لسلسلة اجزاء الفيلم الوثائقي فعله هو جعل هذا الأمر حقيقة واضحة جلية أمام الناس».
ولإنجاز هذا العمل استعان كاميرون بممثلين مشاهير في هوليوود للقيام بأدوار مراسلين مثل هاريسون فورد ومات دامون ودون شيدلي وجيسكا ألبا ومايكل هال وأرنولد شوارزينغر وهو ايضا منتج منفذ للفيلم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق