الأسبوع الثقافي

إدانة الكاتب الفرنسي رونو كامو بتهمة التحريض على كراهية المسلمين

أدان القضاء الفرنسي الكاتب الفرنسي رونو كامو بتهمة التحريض على الكراهية أو العنف، وقضت محكمة جنح باريس امس على الكاتب الفرنسي صاحب نظرية «الاستبدال الكبير» أي استبدال الفرنسيين الأصليين بالمهاجرين، بدفع غرامة 4000 يورو لإدانته بالتحريض على الكراهية أو العنف بسبب أقوال أدلى بها في أواخر 2010 ضد المسلمين في لقاء عام في باريس.
كما حكم على كامو، بغرامة بقيمة 500 يورو تعويضاً لصالح حركة مناهضة العنصرية والصداقة بين الشعوب.
واعتبرت الغرفة 17 في محكمة جنح باريس أن الأقوال التي شكلت موضع الإدانة «تشكل تصويراً عنيفاً للمسلمين» الذين قدموا على أنهم «مارقون» و«جنود» و«الذراع المسلحة للفتح» أو حتى بأنهم «مستعمرون» يسعون إلى «جعل حياة السكان الأصليين مستحيلة» وإجبارهم على «الفرار وإخلاء الارض» أو «أسوأ من ذلك على الخضوع».
واعتبرت المحكمة أن أقوال الكاتب تصور، «بلا تحفظ»، المسلمين على أنهم «محاربون غزاة هدفهم الوحيد هو تدمير الشعب الفرنسي وحضارته واستبدالهما بالإسلام».
ودافع كامو عن نفسه بالقول أنه لم يدع إلى العنف وأنه عبر عن موقف سياسي، وفق المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق