رئيسي

قتلى معارك سوريا 150 ألفاً بينهم 7 آلاف طفل و364 عنصراً من حزب الله

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو جهة حقوقية معارضة  مركزه في لندن، إن حصيلة القتال المستمر منذ ثلاث سنوات في سوريا ارتفعت إلى 150 ألف قتيل حتى نهاية آذار (مارس) الماضي، بينهم سبعة آلاف طفل.
وبحسب المرصد، فقد أدت المعارك إلى مقتل أكثر من 58 ألف عنصر من قوات النظام السوري والمجموعات المسلحة الموالية له، بينهم 364 عنصرا من حزب الله اللبناني و605 مقاتلين من الشيعة غير السوريين، مقابل 37 ألف قتيل من عناصر المعارضة والتنظيمات الجهادية.
وقدّر المرصد أن يكون العدد الحقيقي للقتلى في صفوف الكتائب المقاتلة السورية والقوات النظامية أكثر من ذلك، لكنه لفت إلى مصاعب في توثيق ذلك بسبب «التكتم الشديد من الطرفين على الخسائر البشرية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق