رئيسيصحة

إجراءات في مطار بيروت منعاً لانتقال فيروس «إيبولا» والقنصل الغيني «يستنكر»

اتُّخذت في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت إجراءات بتوجيهات من وزير الصحة وائل أبو فاعور وذلك منعا لانتقال فيروس «إيبولا» الخطير المنتشر في عدد من الدول الافريقية، الى لبنان عبر المسافرين الوافدين.
وتنشط الفرق الطبية في المطار بالكشف على المسافرين الوافدين من أفريقيا وتحديداً ممن ظهرت عليهم اعراض حرارة مرتفعة أو إسهال أو سعال أو ضيق تنفس أو آلام حنجرة، وفي حال الاشتباه بأي حالة يتم نقلها فوراً إلى أقرب مركز صحي لتطبيق العلاج الطارىء.
ويترافق ذلك مع توزيع منشورات توعية عن المرض وأعراضه وأخطاره، وسبل الوقاية منه على جميع المسافرين الوافدين.
وعلى وقع هذه الاجراءات التي أشاعت الاطمئنان كما أثارت المخاوف، استنكر قنصل غينيا في لبنان علي سعادة «الضجة حول الجرثومة التي ضربت منطقة في جمهورية غينيا»، موضحا انه «تم تسجيل 72 حالة وفاة وكل هذه الحالات في منطقة MACENTA على الحدود العاجية والليبيرية والتي تبعد 800 كلم عن العاصمة كوناكري ولا يقيم في هذه المنطقة اي مغترب لبناني، علماً ان 98 في المئة من اللبنانيين في غينيا يقيمون في العاصمة كوناكري وضواحيها وفي هذه العاصمة لم تسجل الا 4 إصابات وهم الان يخضعون للعلاج».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق