دولياترئيسي

اوباما يزور الفاتيكان ويأمل في انعكاسات داخلية للقائه البابا فرنسيس

يستقبل البابا فرنسيس اليوم للمرة الاولى في الفاتيكان الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي يشاطر الحبر الاعظم دعوته لخفض التفاوت الاجتماعي في لقاء يأمل في ان يترك انعكاسات على سياسته الداخلية والدولية.
وهذا اللقاء بين الشخصيتين الاكثر متابعة على شبكات التواصل الاجتماعي يشكل فرصة لاوباما للابتعاد عن الاجواء المثقلة لجولته التي تشمل اوروبا والسعودية وتطغى عليها الازمة الاوكرانية والمفاوضات النووية مع ايران.
وقال اوباما: انه جاء «ليستمع الى البابا»، معرباً عن «تقديره الكبير لفكره من اجل معرفة كيفية الفوز بتحدي المواجهة ضد الفقر».
وفي الشق الايطالي من زيارته، سيلتقي اوباما رئيس الحكومة ماتيو رينزي والرئيس جورجيو نابوليتانو كما سيقوم بجولة في روما التاريخية.
واعلن البيت الابيض ان «الرئيس الاميركي سيبحث مع البابا في الفاتيكان التزامهما المشترك في محاربة انعدام المساواة»، وهو ما يشكل اولوية في سياسة اوباما. كما يرغب اوباما في «الاستماع الى اقوال البابا حول ما يحاول القيام به في العالم وان يعبر له عن اعجابه به»، كما اعلن امس مساعد مستشار الامن القومي الاميركي بن رودس.
وسيتم التطرق ايضاً الى الازمات في الشرق الاوسط والبيئة والهجرة ايضاً بين اميركا اللاتينة واميركا الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق