رئيسي

الاسد يتهم فرنسا بالتحول الى “دولة تابعة” لقطر والسعودية في الملف السوري AFP

في المقابلة الحصرية مع وكالة فرانس برس، اتهم الرئيس السوري بشار الاسد فرنسا بالتحول الى “دولة تابعة” لقطر والسعودية بسبب “البترودولار”.
وقال ان من الجوانب التي لم يتمكن من فهمها في النزاع المستمر منذ حوالى ثلاث سنوات في بلاده “تأثير البترودولار على تغيير الأدوار على الساحة الدولية. فمثلاً تتحول قطر، الدولة الهامشية، إلى دولة عظمى، وتتحول فرنسا إلى دولة تابعة لقطر تنفذ السياسة القطرية. وهذا ما نراه الآن بين فرنسا والسعودية”.
واضاف “كيف يمكن ان يحوّل البترودولار بعض المسؤولين في الغرب وخصوصا في فرنسا إلى بائعين للمبادئ، يقومون ببيع مبادئ الثورة الفرنسية مقابل بضعة مليارات من الدولارات”.
وردا على سؤال حول الدور المستقبلي لفرنسا في سوريا والمنطقة، قال “بعد عام 2001 وهجمات الإرهابيين في 11 أيلول (سبتمبر) في نيويورك، لا توجد سياسة أوروبية، توجد فقط سياسة أميركية لدى الغرب وتقوم بعض الدول الأوروبية بتنفيذها”، مضيفا “لا أعتقد ان فرنسا قادرة على لعب أي دور في المستقبل في سوريا، وربما في الدول التي حولها”.
وكرر “لا أعتقد أن فرنسا سيكون لها دور بالقريب العاجل حتى تبدل سياساتها بشكل كُلي وبشكل جذري وحتى تكون دولة مستقلة بسياساتها”.
من جهة اخرى، اكد الاسد ردا على سؤال عما اذا كان تلقى طلبات غربية بالتعاون في مجال مكافحة الارهاب، “حصلت لقاءات عدة مع أكثر من جهاز مخابرات لأكثر من دولة، ولكن كان جوابنا بأن التعاون الأمني لا يمكن أن ينفصل عن التعاون السياسي، والتعاون السياسي لا يمكن ان يتم عندما تقوم هذه الدول بأخذ مواقف سياسية معادية لسوريا. هذا كان جوابنا بشكل واضح ومختصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق