حواررئيسي

أحمد كرامي: طرابلس ليست مع النصرة ولا مع داعش… وليتوقفوا عن تحميل ميقاتي كل شيء

أكد وزير الدولة أحمد كرامي «وجوب أن تنجح الخطة الامنية في طرابلس لأن المدينة لم تعد تحتمل»، وقال: «لا حل لدينا سوى دخول الجيش». واستهجن الحديث عن دعوة داعش وجبهة النصرة الى طرابلس وقال: «طرابلس هي مدينة العلم والعلماء ومدينة منفتحة وتضم جميع الطوائف والاعياد، ولا تجوز أن تكون لا مع النصرة ولا مع داعش». وردّ على الحملة التي استهدفت رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي قائلاً: «الله يساعد الرئيس ميقاتي كم سيتحمّل، فالرجل استقال ولا يريد كل هذه القصة، دعوه يرتاح وتوقفوا عن تحميله كل شيء». ورفض اعتبار جبل محسن منطقة سورية وقال: «جبل محسن منطقة لبنانية والرئيس ميقاتي يعتبر جبل محسن من نسيج طرابلس». ولفت الى «أن التحقيقات القضائية اذا بيّنت علاقة للحزب العربي الديموقراطي ولرفعت عيد في تفجير المسجدين في طرابلس فليوقف رفعت عيد وليحل الحزب، ولو كانت لأخي علاقة فليوقف ايضاً. فهناك أناس أبرياء ماتوا مجاناً، واصلاً لا غطاء فوق أحد». واشار الى «تعاون مع تيار المستقبل»، نافياً أي تواطؤ ضد اللواء اشرف ريفي لاخراجه من تركيبة الدولة، مضيفاً «أنا اصلاً وزير في الدولة والرئيس ميقاتي أوقف جلسات مجلس الوزراء حتى البت بقضية اللواء أشرف ريفي، وعندما وصل الى حد عدم القدرة على حسم المسألة قدّم استقالته». ونفى أن يكون الرئيس ميقاتي يمارس ديكتاتورية مقنعة تجاه جلسات المجلس النيابي قائلاً: «ليس لدى الرئيس ميقاتي واحد في المئة من الديكتاتورية، هو رجل ديموقراطي جداً ومتواضع ومعتدل جداً». ورفض اتهام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بتعطيل الحلول مؤكداً «أن السعودية لها فضل على لبنان وساعدته كثيراً». وفي ما يلي وقائع الحوار مع وزير الدولة أحمد كرامي.

هل ستنجح الخطة الامنية هذه المرة في طرابلس وما الذي سيميّزها عن الخطط الامنية السابقة؟
نحن متفائلون بالخير، ونعتبر أنه يجب أن تنجح الخطة لأن من مصلحة الجميع نجاح هذه الخطة في طرابلس. فهذه المدينة لم تعد تحتمل في الحقيقة، واليوم تحدث أمور في المدينة نعتبرها غير جائزة، فأكثرية الناس وأستطيع القول إن 95 في المئة من الناس تتضرّر مما يحصل ومن جولات العنف القتالية الدائرة، ونحن لا حل لدينا سوى دخول الجيش. ونتأسف جداً مما جرى في اليومين الماضيين من اطلاق نار على الجيش، ونتأسف على شهداء الجيش والجرحى الذين سقطوا، لأن الجيش دفاعنا الاول والاخير.
ما ردّك معالي الوزير على الاتهامات التي طاولت الرئيس نجيب ميقاتي والتي سألت: هل تؤمّنون للرئيس ميقاتي صديق الرئيس السوري بشار الاسد؟
أوووف.. الله يساعد الرئيس نجيب ميقاتي، فكم سيتحمّل؟ الله يخليه بطول صبره ولكن الى أي قدر سيتحمّل؟! يعني اتهامات واتهامات من كل الاتجاهات!! يا أخي استقال الزلمي ولا يريد كل هذه القصة، شكّلوا حكومة اليوم قبل الغد، فيبوس يدكم «وجه وقفا». دعوه يرتاح وتوقفوا عن تحميله كل شيء، القتال نحمّله له، الاقتصاد نحمّله له، الفوضى نحمّله إياها. يعني هل القتال في طرابلس والمشاكل التي تحدث أمور بدأت منذ يوم أمس، أم أن الصراعات بدأت منذ العام 2008؟ لم نحمّلها لأحد في وقتها، وحدهم اهل طرابلس يدفعون ثمن هذه الصراعات سواء في التبانة أو جبل محسن، والرئيس ميقاتي يتابع عن كثب كل المساعي من اجل التهدئة واحلال الأمن. والشيء الأهم هو انتهاء القضاء من موضوع المتفجرات التي استهدفت المسجدين.

لا غطاء على احد
سمعنا دعوات كثيرة عن ضرورة سير العدالة الى النهاية في قضية تفجير المسجدين ومطالبة بإعتقال رئيس الحزب العربي الديموقراطي رفعت عيد ، هل يمكن أن تصل الامور الى هذا الحد لجهة اعتقال عيد وحل الحزب؟

إذا تبيّنت علاقة للحزب ولرفعت عيد فليتوقف رفعت عيد، ولو كانت لأخي علاقة فليوقف ايضاً. فهناك أناس أبرياء ماتوا مجاناً، واصلاً لا غطاء على أحد، وإذا كانت له علاقة ليوقف رفعت عيد، فالنظام القانوني يجب أن يطاول الجميع، وإذا كانت للحزب العربي الديموقراطي علاقة فليُحلّ هذا الحزب، ما هذه الشغلة العظيمة يعني؟!
ما ردّكم على اعتبار الرئيس بشار الاسد جبل محسن منطقة سورية خصوصاً أن أحد النواب السابقين قال إنه لم يسمع رداً عليه من الرئيس ميقاتي؟
إن جبل محسن منطقة لبنانية والرئيس ميقاتي يعتبر جبل محسن من نسيج مدينة طرابلس، فهؤلاء أهلنا، وعلينا التمييز في موضوع القتال الدائر. ما دخل العلويين بهذا القتال وما دخل السنّة بهذا القتال؟ هناك فئة سنية تقاتل وهناك فئة علوية تقاتل. وهذا ليس معناه أن الجميع يقاتلون، الجميع اهلنا، وفي النتيجة جبل محسن من طرابلس واهالي جبل محسن طرابلسيون، ونحن وإياهم عشرة عمر وحياة، وإذا كانت هناك فئات تشنّج الامور أو الحزب العربي الديموقراطي فهذا أمر آخر، ولا يمكن أن نتهم العلويين بهذه الامور. ومع احترامي للجميع، جبل محسن هو طرابلس.
كيف تصف العلاقة بينكم وبين تيار المستقبل في هذه الفترة هل هي طبيعية أم يسودها التحريض المستمر؟
لا بالعكس، تيار المستقبل له وجوده وفعاليته وشعبيته ولا يمكن لأحد إنكارها، ونحن على تعاون تام معهم ولا سيما بالنسبة الى الاحداث الجارية حالياً. هناك بعض الافواه التي تتصرّف من تلقاء ذاتها وتتكلم بطريقة غير مدروسة وغير مقبولة، إنما ماشي الحال.
وماذا عن اتهام اللواء أشرف ريفي للرئيس ميقاتي بالتواطؤ مع السيد حسن نصرالله لاخراجه من تركيبة الدولة؟
لا أعتقد ذلك، أنا اصلاً وزير في الدولة والرئيس ميقاتي أوقف جلسات مجلس الوزراء حتى البت بقضية اللواء أشرف ريفي، وعندما وصل الى حد عدم القدرة على حسم المسألة قدّم استقالته. وهناك مقابلة معروفة على التلفزيون سابقاً إعتبر فيها اللواء ريفي والمرحوم اللواء الشهيد وسام الحسن أولاداً له.

لا مع النصرة ولا مع داعش
ما تعليقك على التصريحات التي تستدعي مباشرة أو غير مباشرة داعش وجبهة النصرة الى عاصمة الشمال؟
لا إن شاء الله، لا يكون هذا الامر وارداً لأننا اهل طرابلس، وهذه المدينة هي مدينة العلم والعلماء ومدينة منفتحة وتضم جميع الطوائف والاعياد، ولا يجوز أن تكون لا مع النصرة ولا مع داعش.
هل سيعيد الرئيس نجيب ميقاتي النظر ويدعو الى عقد جلسة من اجل تلزيم البلوكات النفطية برأيك؟
لا، ليس موافقاً على عقد مثل هذه الجلسة.
كيف تنظرون الى الصيغة المتداولة للحكومة العتيدة على اساس 9+9+6 وما هو موقفكم منها؟
هذه الصيغة توقفت عند 14 آذار، وكما تعرف أنا مع الرئيس نجيب ميقاتي من الوسطيين، وفي هذا الموضوع أكان 9+ 9+ 6 أو 8+8+8 أو 7 + 6 +10 المهم أن يرتاح البلد وأن تتشكل حكومة في أسرع وقت ممكن، فالوضع في لبنان بات سيئاً جداً والناس لم يعد بإمكانها أن تتحمل ولم تعد تسأل عما ستكون عليه أرقام الصيغة الوزارية. فلنكف عن إيهام الناس واشغالهم بهذه الارقام، طبعاً نتمنى أن تتشكل حكومة وأن تكون جامعة تضم كل الاطراف حتى تستطيع أن تقدّم شيئاً لهؤلاء الناس المعترين.

ليته ديكتاتور
قبل ايام إنعقد لقاء بين الرئيس ميقاتي والرئيس نبيه بري وجاء هذا الاجتماع بعد موقف لرئيس المجلس يحذّر فيه من أن يمارس أي رئيس حكومة في المستقبل ديموقراطية مقنّعة إذا رفض حضور جلسات التشريع في ظل حكومة مستقيلة، فهل يمارس الرئيس ميقاتي مثل هذه الديكتاتورية؟
أود أن أقول لك كلمة بإختصار، يا ليت الرئيس ميقاتي يعرف أن يعمل ديكتاتوراً، يا ليته يعرف أن يعمل ديكتاتوراً…
ماذا سيكون الوضع في مثل هذه الحالة؟
ليس لديه واحد في المئة من الديكتاتورية، هو رجل ديموقراطي جداً ومتواضع ومعتدل جداً، وأقولها بكل صراحة.
ماذا عن خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الذي وصف فيه المملكة العربية السعودية بأنها غاضبة وتعطّل كل الحلول في المنطقة، كيف ترد على ذلك؟
لا أعتقد ذلك، السعودية دولة لها فضل على لبنان، وساعدت لبنان كثيراً، ولا أريد الغوص كثيراً في السياسة ولكن لا أعتقد أن السعودية هي التي تعرقل كل الامور. من يعرقل هي الاطراف جميعاً، فيجب عدم حصر القضية بطرف واحد وتبرئة بقية الاطراف. كل الاطراف تعرقل، ومن بينها عرقلة مهمة الرئيس المكلف تمام سلام، وحرام، لا يجوز أكثر من ذلك، يجب التخلي عن الشروط حتى تتشكل حكومة كي يسير البلد.

هذا هو وليد بك…
كيف تنظرون الى موقف النائب وليد جنبلاط وهل تعتقدون أنه في حال تموضع سياسي جديد لمصلحة صيغة 9+9+6؟
هذا هو وليد بك، عنده معطياته ونظرته السياسية. وأنا بالعكس أحترم وليد بك وأحترم سلسلة مواقفه السياسية. الآن يقولون لك إنه يغيّر. حسناً، يغيّر وفق المصالح والاوضاع السياسية الموجودة في البلد، فلا يوجد في السياسة موقف ثابت كل العمر.
هل تخشون من حصول فراغ في رئاسة الجمهورية كما هناك فراغ في المجلس النيابي وفراغ في تأليف الحكومة؟
إذا بقينا سائرين على هذا المنوال طبعاً، فانه لن يصار الى تأليف حكومة ولن تُفتح أبواب المجلس، طبعاً سيحصل فراغ في رئاسة الجمهورية.
في موضوع ملف المعتقلين في السجون السورية هل تعتبرون أن هناك مفقودين في السجون السورية نتيجة الحرب أو أن هناك معتقلين يجب الافراج عنهم، وهل تؤيدون اقتراح السيد نصرالله بتكليف شخصية بمتابعة هذا الملف كما حدث مع مخطوفي أعزاز؟
طبعاً ولمَ لا، هؤلاء المعتقلون لديهم أهل ومن المفترض أن نريّح أهلهم ونريّح الشعب اللبناني، وأكانوا مفقودين أو معتقلين يجب تكليف أحد بمتابعة هذا الملف من اجل الانتهاء من كل هذه القصة.

حاوره: سعد الياس
 

العدد ٢٨٢١ الاثنين ٤ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٣ / ١محرم ١٤٣٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق