سينما

Fast & Furious السادس والاخير بادارة جاستين لين

سباق سلسلة افلام Fast & Furious لا يزال في الطليعة وسابقاً بأشواط واشواط سائر سلسلات الحركة والتشويق، فرغم انطلاق السلسلة عام 2001 ورغم قطعها خمس مراحل تكللت كلها بالنجاح الكاسح في تحقيق أعلى الايرادات، هي ليست مستعدة بعد لا للوصول الى نقطة الختام ولا الى اطفاء محركاتها. و«بيناتنا» معها ألف حق، فهذه السلسلة ليست فقط مجرد دجاجة تبيض ذهباً لمنتجيها (حقق الاول ارباحاً تخطت 207 ملايين دولار  والثالث  158 مليون دولار والرابع 363 مليون دولار  والخامس 625 مليون دولار)، إنها ايضاً من السلسلات النادرة حتى لا نقول الوحيدة التي لم تضعف قوتها مع الوقت، بل نجحت في زيادة معدل السرعة والتشويق والاكشن والحماسة جزءاً بعد آخر.

 سلسلة افلام Fast & Furious عادت إذاً من جديد  مع كامل نجومها: فان ديزل، بول واكر، دواين جونسون، ميشيل رودرغز وجوردانا بروستر، في مغامرة سادسة ستنتهي بتمهيد للمغامرة السابعة التي بدأ منذ الان الاعداد لها، والتي كما سنشاهد في آخر مشهد منها، سينضم اليها نجم جديد من نجوم الاكشن هو البريطاني جايسون ستاتام نجم سلسلات  The TransporterوThe Expendables وأفلام مثل Crank وThe Mechanic وBlitz وKiller Elite.

السباق الاشهر في السينما
عام 2001 اعطت السينما اشارة الانطلاق، ولوّح المخرج روب كوهين بالعلم، فانطلقت السيارات التي كانت تقودها مجموعة من الممثلين المغمورين رغم عضلاتهم المنفوخة امثال فان ديزل وبول واكر وميشيل رودريغز. ومعهم انطلق يومها النجاح الكاسح فوصل الجميع في نهاية سباق الجزء الاول الى الشهرة العالمية، فاصبحت الشخصيات محبوبة جداً خصوصاً دومينيك توريتو السجين السابق وبطل سباقات السيارات الخطرة وغير المشروعة  الذي يشكل مع شقيقته ميا وحبيبته ليتي اورتيغز فريقاً عائلياً صاعقاً لن يقوى على الايقاع به حتى عميل الـ  F.B.I براين اوكونور الذي سينضم متخفياً الى فريقهم حيث سيجد العائلة والحب.
بشوق كبير انتظر عشاق الفيلم الاول عام 2003 الذي شهد انطلاق احداث الجزء الثاني، ليعيشوا التشويق المتصاعد بقوة وليعرفوا ماذا سيجري من مستجدات بين دوم وبراين المغرم بميا والذي منحته الـ F.B.I فرصة اخرى لتصحيح الامور تحت قيادة المخرج جون سينغلتون هذه المرة. وانطلاقاً من عام 2006 تولى المخرج القدير جاستن لين ادارة الجزء الثالث والرابع والخامس والسادس، فغيّر المعادلة والديكور والنجوم كلهم في الجزء الثالث، وحمل الفريق الى طوكيو،  وضاعف الشغف بالسيارات وسباقاتها، قبل ان يعود في الرابع الى نجوم السلسلة الاصليين ويتابع مع شخصيات: دوم وبراين وميا وليتي ويحولهم مجدداً فريقاً عائلياً صاعقاً سيتألق اكثر واقوى في الجزء الخامس الذي شهد دخول بطل جديد الى المغامرة هو نجم الفنون القتالية دواين جونسون الشهير باسم THE ROCK بدور العميل الفيدرالي لوك هوبس الذي يطاردهم.

خاتمة امجاد جاستن لين
واخيراً وليس آخراً، السادس الذي يعتبر خاتمة امجاد جاستن لين الذي لن يدير الجزء السابع بعدما اشتهر من خلال الاجزاء الاربعة التي ادارها باسلوبه المتميّز في تصوير الاكشن والحركة باسلوب ممتع للعين ومثير للاعصاب مع كم كبير من المطاردات والتجاوزات والمغامرات والاستعراضات المتلاحقة.
في هذا الجزء، التشويق لا يزال متصاعداً والابهار سيد الموقف والمفاجآت سيدة الساحة، والطرافة حاضرة بقوة. جاستن لين يجلس للمرة الاخيرة وراء مقود الاخراج وينطلق بالفريق العائلي الى اوروبا هذه المرة مع مهمة متعلقة بالارهاب. الفريق الذي يعيش بعيداً عن الوطن بعدما سرق افراده مئة مليون دولار في الجزء الخامس، سيتحالف هذه المرة مع العميل الفيدرالي لوك هوبس للامساك بمجموعة ارهابية تخطط لسرقة اسلحة دمار شامل من مواكب عسكرية. الفريق سيضرب عصفورين بحجر واحد من خلال الموافقة على الانخراط في هذه المهمة البالغة الخطورة: هم سيحصلون على عفو عام مما سيمكنهم من العودة الى اميركا مع سجل عدلي ابيض، ودوم سيتمكن من استعادة حبيبته ليتي التي كان يظنها ماتت، فاذا بها فاقدة الذاكرة وتعمل مع قائد المجموعة الارهابية اوين شاو الذي يجسده الممثل لوك ايفنز.
مع العميل الفيدرالي لوك هوبس وشريكته (جينا كارانو) ومع دوم وبراين الذي سيترك زوجته ميا التي انجبت طفلهما الاول حديثاً، وجيزيل (جال غادو) ورومان (تايرز جيبسون) ولوداكريس (تج باركر) وهان (سانغ كانغ)، سننطلق في واحدة من اجمل مغامرات السلسلة واكثرها حماوة وخطورة ومشاهد استعراضية لا تخلو من المبالغات التي لم ينفذها يوماً جيمس بوند بحد ذاته. جزء يزخر كالعادة باجمل واقوى السيارات مثل دودج دايتونا طراز 1969 وفورد اسكورت -1 طراز 1978 واستن مارتن DB9 وفيراري انزو ، اضافة الى السيارة الصاعقة الـ Flip car الفريدة من نوعها التي تشبه سيارات الفورمولا واحد والمصممة على شكل شيفروليه L53 ويبلغ وزنها 1،8 طن ولديها 3 مقاعد ومحرّك 500 حصان ودواليب تسحق كل شيء على طريقها وكأنها دبابة. هذه السيارة سيستخدمها لوك ايفنز في مشهد استعراضي مبهر في بداية الشريط قبل ان يركب دبابة في مشهد المطاردة الاستثنائي مع الفريق على الطريق العام السريع.

كوميديا ورومانسية
لكن الاستعراضات بالسيارات ليست وحدها نقطة قوة هذا الجزء، بل ايضاً الفنون القتالية المبهرة بين رجال السلسلة ونسائها الذين يتمتعون كلهم بعضلات فولاذية، وسيتواجهون كالابطال الخارقين في معارك ستصيب بالاصفرار مجموعة سوبرمان وسبايدرمان وباتمان وجميع نجوم القصص المصورة. اما الثنائي رومان (تايرز جيبسون) ولوداكريس (تج باركر) فهما المسؤلان عن تفجير القاعة بالضحك المتواصل من خلال طرافتهما المعهودة ومشاهدهما الظريفة، اضافة طبعاً الى لمسة رومنسية تتجسد بالحب الكبير الذي يحرّك دوم ويجعله يضحي بحياته من اجل ليتي التي لم تعد تذكره. اما جمهور السلسلة، فمن المستحيل ان ينسى هذا الجزء الترفيهي بامتياز مع اجمل الانفجارات واقوى المطاردات بالسيارات واعنف المعارك القتالية واضخم مشاهد الاكشن واكثر النجوم سحراً وجاذبية.

مايا مخايل

 اسرار وكواليس
– كما ذكرنا المخرج الاستثنائي جاستن لين الذي حقق اكبر الانجازات من خلال ادارته 4 اجزاء من السلسلة، لن يقود المغامرة التي تحمل علامة النصر السابعة. وعلمنا ان استديوهات يونيفرسال ترغب بالاستعانة بجيمس وان مخرج Saw  وInsidous لتولي المهمة.
– النجم جايسون ستتام الذي ظهر في آخر الجزء السادس، كتمهيد لتوليه بطولة الجزء السابع، كان من المقرر ان يشارك بدور الشرير اوين شاو الذي عاد وقدمه لوك ايفنز. بدورها نجمة الغناء ريهانا كانت ستشارك في الفيلم قبل ان تعتذر في النهاية.
– اثناء تصوير الفيلم في لندن، نجح النجم دواين جونسون في افشال مهمة مجموعة لصوص كانوا متواجدين على بعد شارع من مكان التصوير، ويخططون لسرقة شاحنة تنقل معدات كهربائية. وبما ان دواين كان يحمل سلاحاً ويرتدي لباس شخصية العميل الفدرالي مع سترة واقية من الرصاص ويستعد لتنفيذ لقطة مطاردة، تمكّن من اخافة اللصوص الذين هربوا لدى مشاهدتهم اياه.
– نساء السلسلة اقوى من رجالها على ما يبدو، فالممثل الدانماركي وبطل كمال الاجسام كيم كولد الذي يؤدي دور فرد من فريق الشرير شاو، اشتكى من قوة الممثلة جوردانا بروستر (التي تؤدي شخصية ميا)، ففي احد مشاهد الحركة قامت بلكمه «من كل قلبها» على ذقنه مما تسبب له بوجع شديد وبلون ازرق رافقه لايام عدة.
– بدورها ملكة جمال اسرائيل السابقة واحدى بطلات السلسلة جال غادو (تؤدي شخصية جيزيل) قامت بنفسها بتصوير الجزء السادس الحافل بمشاهد الحركة والاكشن والمعارك القتالية، رغم انها كانت قد انجبت ابنها قبل اسبوعين فقط من بدء تصوير الفيلم. جيزيل الام الحديثة لم تترك شيئاً لم تقم به في هذا الجزء، من ركوب الدراجة النارية والملاكمة والهرولة تحت الانفجارات ووابل من الرصاص. وكان الختام مع مشاركتها بمشهد انفجار الطائرة وبقائها معلقة بالحبال لساعات طويلة بين الجو والارض وأخيراً وقوعها من الطائرة.

العدد ٢٧٩٩ الاثنين٣ حزيران (يونيو) ٢٠١٣ / ٢٤ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق