اضواء و مشاهير

نعومي كامبل وحيدة

بعد مرور خمس سنوات على علاقتهما، يبدو أن عارضة الأزياء العالمية نعومي كامبل وصديقها الملياردير الروسي فلاديمير دورونين قررا أن ينفصلا «مؤقتاً» وهما الآن في إجازة من علاقتهما إلى أن يتمكّنا من إعادة الأمور إلى مجاريها.
في حين أكّد مصدر مقرّب أنهما انفصلا رسمياً إذ ان «فلاد»، كما كان يحلو لها أن تسمّيه، يذهب وحيداً إلى الحفلات الرسمية في نيويورك.
وأضاف المصدر أنهما يعيشان علاقة متقلّبة، فهما ينفصلان ثم يتصالحان من جديد، وهذه ليست إشارات إيجابية لنهاية سعيدة.

العدد ٢٧٩٩ الاثنين٣ حزيران (يونيو) ٢٠١٣ / ٢٤ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق