رئيسيسياسة لبنانية

المطران سمير مظلوم: مبادرة فاتيكانية حول الوجود المسيحي في المنطقة

ثلاثة اسئلة طرحتها «الاسبوع العربي» على النائب البطريركي المطران سمير مظلوم فاجاب عليها. وهي على الوجه الآتي:
رفع البطريرك الماروني بشاره الراعي الى البابا فرنسيس تقريراً حول وضع المسيحيين في الشرق الاوسط. فهل ان هذا التقرير يساعد الفاتيكان للعمل على انقاذ الوجود المسيحي في المنطقة؟
نأمل في ان يساعد الفاتيكان على تكوين فكرة واضحة ومحددة عن وضع المسيحيين في الشرق الاوسط. ويستند التقرير الى دراسة تتعلق بمستقبل الوجود المسيحي في سوريا والمنطقة، على امل ان يتم وضع حد لهذه الحرب الدائرة في سوريا من خلال حل سلمي.
اليس للفاتيكان رؤيته الخاصة عن الوجود المسيحي في المنطقة؟
بالتأكيد يملك هذه الرؤية. فالفاتيكان صاحب شبكة ديبلوماسية واسعة ومعلومات كافية عن الوجود المسيحي في المنطقة. ولكنه بحاجة دائماً الى معرفة الحقيقة الموضوعية للوضع. وللبطريرك وجهة نظر ومن المهم الاخذ بعين الاعتبار شهادة شخص مسؤول عن حياة المسيحيين.
هل تعتقد بأن الفاتيكان جاهز لاطلاق مبادرة تتعلق بمستقبل المسيحيين في المنطقة؟
نأمل ذلك بشدة. فالفاتيكان يدعو دائماً للصلاة من اجل مصير المنطقة وتجنب الحرب. وللفاتيكان اتصالاته الخاصة ونحن نأمل ان تستجيب الدول المعنية لنداء الكرسي الرسولي، خصوصاً ان للكنيسة دورها وكلمتها، وهي دعت دائماً الى السلام ووقف الحروب.

ارليت قصاص

العدد ٢٧٩٩ الاثنين٣ حزيران (يونيو) ٢٠١٣ / ٢٤ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق