سينما

The Great Gatsby… ابهار بصري بتوقيع باز لورمان

رواية The Great Gatsby للكاتب الأميركي الشهير فرانسيس سكوت فيتزجيرالد  ألهمت السينما بخمسة افلام سينمائية وتلفزيونية، كان اخرها وليس اخيرها شريط المخرج الاوسترالي باز لورمان الذي قدم في افتتاح مهرجان كان السينمائي 2013، ولكن من دون المنافسة ضمن المسابقة الرسمية. اذاً بعد المخرجين هربرت برنون الذي قدم الرواية في فيلم سينمائي اول صامت عام 1926، واليوت نغنت الذي عاد واقتبسها ثانية للسينما عام 1949،  وجاك كلايتون الذي قدم عام  1974 الفيلم الثالث والاشهر لأنه من بطولة النجم روبرت ردفورد، وروبرت ماركويتز مخرج الفيلم التلفزيوني عام 2000، حان دور باز لورمان ليقدم لنا استعراضاً رائعاً بمشهديته رغم انه عادي بالحبكة والسيناريو اللذين ظهرا باهتين مقارنة مع كل ما يحتويه الفيلم من بريق بصري. ونذكر هنا ان السيناريو من توقيع باز لورمان بمشاركة كريغ بيرس الذي سبق أن عاونه في كتابة نص فيلميه Romeo et Juliette وMoulin Rouge.

تدور القصة في نيويورك عام 1922. وتماماً مثل كريستيان الكاتب الذي يروي قصته مع ساتين بالصوت والكلمات المكتوبة في Moulin Rouge، سنتابع شريط غاتسبي العظيم على لسان الكاتب نيك كاراواي (توبي ماغواير) الذي سنسمع كلماته حيناً وحيناً آخر نقرأها باسلوب فني على الشاشة. نيك هو ابن عم دايزي (كاري موليغان) زوجة الثري طوم بوكانان (جويل ادجرتون) الذي يخونها باستمرار، وآخر عشيقاته هي ميرتل ويلسون (ايزلا فيشر) زوجة عامل محطة الوقود. عندما سينتقل نيك للعمل في وول ستريت سيسكن في بيت صغير في لونغ ايلند بالقرب من قصر الملياردير جاي غاتسبي (ليوناردو دي كابريو) الذي اعتاد أن يقيم حفلات صاخبة يدعو اليها المجتمع المخملي كله. غاتسبي سيدعو نيك الى احدى حفلاته ويصبح صديقه، بهدف طلب مساعدته للقاء دايزي التي التقاها قبل خمسة اعوام، واحبها بجنون رغم انه كان فقيراً معدماً وقد اضطر الى الافتراق عنها للذهاب الى الحرب. غاتسبي مستعد لكل شيء في سبيل استعادة دايزي، وحبه لها سيدفعه لحمايتها من جريمة دهسها عشيقة زوجها بسيارتها، وربما للموت من اجلها.

ابهار للعين والاذن
صحيح ان القصة تدور في نيويورك، إلا ان المخرج الاوسترالي فضل التصوير  في سيدني اوستراليا، وتحديداً في الاستديوهات التي سبق ان صوّر فيها شريطيه Moulin Rouge وAustralia. ومن خلال ميزانية ضخمة بلغت 127 مليون دولار، استطاع باز لورمان أن يحقق مجدداً استعراضاً مشهدياً رائعاً سبق أن اعتدنا عليه في افلامه السابقة مثل Moulin Rouge. الابهار البصري استحوذ على حصة الاسد في الفيلم الذي عانى من ضعف في مضمونه، مع سيناريو يفتقد الى العمق والقوة في جذبنا وجعلنا فعلاً نتعلق بالشخصيات، خصوصاً ان عقدة القصة ستتأخر في ارساء نفسها. وبالعودة الى الابهار البصري اللافت جداً في الفيلم، نؤكد أنه يشمل كل ما يمكن ان تقع عليه عيوننا من تقنيات حديثة ومنها البعد الثالث 3D المنفذ بشكل جيد في المكان المطلوب، وديكورات رائعة بضخامتها وفخامتها، وقصات شعر ساحرة  باناقتها وازياء مدهشة  نجحت بايقاظ حقبة اميركا العشرينيات من تصميم كاثرين مارتن زوجة باز لورمان التي سبق ان عملت معه على شريطي Moulin Rouge وAustralia. بدورها الموسيقى التي اعتاد لورمان ان يوليها اهتماماً خاصاً، شكلت ابهاراً فعلياً. باز لورمان الذي يعشق مزج الماضي بالحاضر موسيقياً، كان سبق له ان اختار موسيقى واغنيات معاصرة لشريطه Moulin Rouge الذي تدور حوادثه في نهاية القرن التاسع عشر، وها هو مجدداً يعيد الكرة، فهو اختار لشريط  The Great Gatsby الذي تدور حوادثه عام 1922 موسيقى معاصرة تولى الاشراف عليها النجم Jay-Z زوج النجمة بيونسي التي تخيّم اغنياتها على خلفية الفيلم ، اضافة الى اغنيات للانا دل راي وفلورانس وفريق The Machine.

نجوم غاتسبي… عظيمون ايضاً
أما نقطة الجذب الكبرى في فيلم The Great Gatsby فهي حتماً  باقة من نجوم هوليوود الذين قدموا ادواراً قوية من خلال اداءات مقنعة ومغلفة بالسحر والانفعالات. روميو الفيلم هو الرائع ليوناردو دي كابريو الذي سبق ان عمل مع باز لورمان على شريطه Romeo & Juliette عام 1996. ليوناردو دي كابريو الذي سبق أن اثبت بأنه ممثل موهوب جداً من خلال ادواره القوية في افلام عديدة مثل Gang of New York وAviator وInception  وShutter Island وDjango Unchained، يكرس نفسه ملك الاداء المفعم بالصدق والاقناع والانفعالات من خلال دور جاي غاتسبي الغامض والرومنسي والمقلق والصعب في شريط The Great Gatsby. وبدورها الممثلة الانكليزية الشابة كاري موليغان أكثر من ساحرة بدور دايزي الارستقراطية الجميلة والشفافة والسطحية. موليغان نجحت بالفوز بالدور الذي عرض ايضاً على كل من سكارليت جوهانسن واماندا سايفريد، وهي كانت قد لفتت الانظار وحققت شهرة عالمية من خلال شريط An Education عام 2009. أيضاً هي تألقت في افلام مثل Public Enemies وDrive وWall Street: Money Never Sleeps وBrothers الذي شاركها فيه بطل  The Great Gatsby الثاني الممثل توبي ماغواير أو سبايدرمان السينما.

مايا مخايل

رواية «غاتسبي العظيم»
غاتسبي العظيم أو The Great Gatsby هي رواية من تأليف الكاتب الأميركي الشهير فرنسيس سكوت فيتزجيرالد   نشرت لأول مرة في عام 1925 وتعتبر هذه الرواية واحدة من كلاسيكيات الأدب الأميركي التي وثّقت فترة العشرينيات الصاخبة Roaring Twenties، إبان النهضة الانفجارية التي سبقت انهيار الاقتصاد الأميركي ما بين الحربين العالميتين. وهي فترة مفصلية شكلت نقطة تغيير في حياة الأميركيين من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية وقد أطلق عليها فيتزجيرالد اسم عصر الجاز The Jazz Age، فأضحى المسمى في ما بعد المصطلح المعتمد في الدوائر الأدبية، الأكاديمية منها وغير الأكاديمية. والمهم في رواية غاتسبي العظيم انها ليست مجرد حكاية حب، بل هي قصة كد ومثابرة لشاب فقير وطموح ومغامر لديه إمكانات واعدة ولكنه يفشل في الزواج من حبيبته الارستقراطية حتى بعد أن اصبح فاحش الثراء. فإلى جانب التوثيق التاريخي والاجتماعي لحقبة عصر الجاز فإن الرواية تشبه الى حد ما حوادث شخصية في حياة الكاتب فيتزجيرالد ، وفيها  إسقاطات تجربته الشخصية وسيرته الذاتية مع زوجته زيلدا.

 

العدد ٢٧٩٨ الاثنين ٢٧ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ١٧ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق