سياسة عربية

وزارة الصحة العمانية تفوز بجائزة القمة في المجال الصحي

شاركت سلطنة عمان في أعمال المنتدى الدولي لقمة مجتمع المعلومات في مدينة جنيف بسويسرا، وتشارك السلطنة كشريك استراتيجي لقطاع الحكومة مع الاتحاد الدولي للاتصالات والذي يتم تنظيمه بالشراكة مع منظمات الأمم المتحدة الأخرى.
صرحت بذلك شريفة بنت محمد المسكرية مديرة العلاقات الدولية والمعلومات بهيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان حيث قالت: تشارك السلطنة هذا العام كشريك استراتيجي لقطاع الحكومة في تنظيم هذا الحدث الدولي، ممثلة في هيئة تقنية المعلومات وبمشاركة كل من شرطة عمان السلطانية، ووزارة الصحة، وجهاز الرقابة المالية والإدارية، وزارة النقل والاتصالات، وهيئة تنظيم الاتصالات.
وتضيف المسكرية: يأتي تنظيم هذا المنتدى سعياً لبناء مجتمع المعلومات العالمي ووضع إمكانات المعرفة وتقنية المعلومات والاتصالات في خدمة التنمية والنهوض باستعمال المعلومات والمعارف من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، بما فيها الأهداف الواردة في إعلان الألفية، والتصدي للتحديات الجديدة لمجتمع المعلومات على الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية وتحليل وتقويم التقدم المحرز نحو تقليص الفجوة الرقمية.
وأضافت المسكرية: ستقدم السلطنة عدداً من حلقات العمل للتعريف ببعض التجارب الإلكترونية الناجحة التي نفذتها بعض المؤسسات الحكومية في عدد من المجالات، والتي حازت على التقدير الدولي في مختلف المحافل الدولية.
كما شاركت السلطنة خلال المنتدى في تنظيم جناح للتعريف بجهودها في مجال تقنية المعلومات ضمن المعرض المصاحب للمنتدى بالإضافة إلى المشاركة مع باقي دول العالم في الاحتفال باليوم العالمي لتقنية المعلومات والاتصالات والمشاركة في الاجتماعات رفيعة المستوى للمسؤولين في مختلف أنحاء العالم.
وتضيف المسكرية: كما تم خلال المنتدى عرض مبادرات رائدة حول العالم في توظيف تقنية المعلومات والاتصالات وتبادل الخبرات والتجارب الدولية حول سبل رتق الفجوة الرقمية، وتوظيف تقنية المعلومات والاتصالات لتعزيز التنمية الشاملة واجراء مناقشات لعدد من القضايا ومن بينها بناء القدرات في مجال تقنية المعلومات، وتوظيف التقنية في مجال التعليم والصحة، والاقتصاد والتحول الإلكتروني نحو مجتمعات المعرفة وغيرها من الموضوعات.
هذا وفازت وزارة الصحة العمانية بجائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات في فئة استخدام التقنية في المجال الصحي عن برنامجها لرعاية الامومة والطفولة.
وفاز نظام رعاية الامومة والطفولة بوزارة الصحة بهذه الجائزة العالمية تقديراً لنجاحه في توفير الرعاية الصحية الاولية الشاملة للامهات الحوامل (الرعاية قبل الولادة، والرعاية التي تلي الولادة والعقم الثانوي والمباعدة بين الولايات)، وذلك من خلال اتاحة السجلات الالكترونية طوال فترة الحمل سواء من مركز الرعاية الصحية الاولية او المستشفى.

العدد ٢٧٩٨ الاثنين ٢٧ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ١٧ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق