تقنية-الغدرئيسي

تقنية الغد

بطارية ذاتية الشحن
قامت مجموعة من المهندسين بتطوير بطارية ذاتية الشحن، تقوم بشحن نفسها بنفسها وذلك من خلال تحويل الطاقة الميكانيكية الى طاقة كيميائية وتخزينها حتى يتم تحريرها على هيئة تيار كهربائي.
ويتشكل قلب البطارية الذاتية الشحن من غشاء كهروضغطي يقوم بتحريك أيونات الليثيوم من جانب الى آخر داخل البطارية اثناء تعرضها للجهد الميكانيكي، ومن ثم يتم تخزين ايونات الليثيوم كطاقة كيميائية باستخدام عملية كهروكيميائية.

دش ضوئي يغيّر الساعة الداخلية للجسم
الانزعاج من مشكلة اضطرابات النوم بسبب تفاوت الوقت بالنسبة الى المسافرين بالطائرات النفاثة قد يصبح شيئاً من الماضي، بفضل تطوير مرشاش او دش لحمام ضوئي جديد.
وكانت احدى شركات الخطوط الجوية الاميركية قد كشفت النقاب عن دش من الفوتونات الضوئية التي قد تساعد الركاب على التخلص من مشكلة تفاوت الوقت عن طريق استخدام هذا الضوء لتغيير الساعة الداخلية للجسم البشري.
وجاءت هذه الفكرة عقب محاضرة القاها احد العلماء حول امكانية قيام الاشخاص في يوم ما بالاستحمام بالضوء تحت دش من الفوتونات بغية تخلص ادمغتهم من مشكلة اختلاف الوقت داخل حجرة ضوئية.
ويعتقد ان حجرة الضوء هذه ستشق طريقها في النهاية الى المنازل، لإراحة الذين يرتادون الحفلات الليليلة او الذين يعملون ليلاً.

 

 

عين الكترونية للمكفوفين
ابتكر عدد من الاطباء البريطانيين عيناً الكترونية تمكن المكفوفين من رؤية ما حولهم وترجمة الصور التي التقطتها الكاميرا الى اشارات الكترونية ترسل الى المخ، لتساعد الاشخاص المكفوفين على التعرف على الاشياء وقراءة الكلمات البسيطة.
وتعد العين الالكترونية هذه اختراقاً طبياً احدث طفرة في الاكتشافات العلمية بهذا المجال.
وقد اظهرت الاختبارات التي اجريت على بعض المرضى بأن 75 في المئة منهم تمكنوا من تحديد الحروف والكلمات بشكل واضح وسليم.

فأرة طائرة عصرية
قامت شركة الكترونية بتصميم فأرة طائرة تعمل بتقنية البلوتوث تمكنها من الارتفاع مسافة 40 ميلليمتراً عن لوحها المخصص، كما من الحركة تحت اليد بمسافة تصل الى 10 ميلليمترات.
وتأتي الفأرة الطائرة في تصميم انسيابي أنيق وتعتمد آليتها على اللوح المخصص لها الذي يوضع في أسفلها، بينما الفأرة نفسها مزودة بحلقة مغناطيسية تسمح لها بالطيران لأعلى في مكانها، وتستعمل من دون الحاجة لاستخدام المعصم في تحريكها.
وقد صممت هذه الفأرة لمنع حدوث ضغط على العصب المتوسط في الكف والذي يؤدي الى الاصابة بآلام شديدة في الأعصاب والاصابع وعضلات اليد، نتيجة استخدام الفأرة لساعات طويلة.

تقنية جديدة للمدرسين
كشفت شركة اميركية عن تقنية جديدة تتيح للمدرسين معرفة ما اذا كان طلابهم يقرأون الكتب المطلوبة منهم قراءتها ام لا.
وأوضحت الشركة ان التقنية الجديدة تقوم بانشاء احصاءات تفصيلية حول ما قام الطالب بقراءته سواء عدد الصفحات او مدة القراءة.
وقدمت الشركة تلك التقنية في كتب الكترونية تقوم هي باعدادها ونشرها على الانترنت. كما توفرها في شكل تطبيقات للأجهزة الذكية.
وتوفر الاحصاءات القائمة على التقنية التي اطلق عليها Course Smart Engagement Score Technology تنبيهات بأسماء الطلاب الذين لم يهتموا بانجاز فروضهم، بالاضافة الى اسماء اكثر الطلاب اهتماماً بقراءة ما طلب منهم. وتشير الشركة الى ان مثل تلك الاحصاءات تسهل على المدرسين التنبؤ بالطلاب الذين قد يهبط مستواهم الدراسي بسبب عدم اهتمامهم بقراءة الكتب المطلوبة منهم او انجاز فروضهم.

 

العدد ٢٧٩٧ الاثنين ٢٠ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ١٠ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق