أبرز الأخباردوليات

كوريا الجنوبية غاضبة على بيل غايتس

كوريا الشمالية، مستمرة في تحريك صواريخها بالوتيرة المعروفة، ولم ينته بعد كابوس المواجهة الحربية، في القارة الآسيوية. ولكن الصحف الكورية الجنوبية، خصصت عناوين صفحاتها الاولى، لصورة وقصة التحية باليد بين الرئيسة «الحديدية» بارك غوين – هاي وبيل غايتس التي اثارت ضجة ثقافية، لان مؤسس ميكروسوفت، سلم على السيدة الاولى، في كوريا الجنوبية وابقى اليد التي لم يستعملها للتحية في جيبه.

مفاهيم الاخلاق الكونفوشية، وغيرها، والمحافظة والكلاسيكية خصوصاً، تعتبر هكذا تصرف، غير لائق. فعمدت صحف كورية جنوبية، الى نشر الصورة من دون الوجه الذي تظهر فيه يد بيل غايتس في جيبه، ولكن الاكثرية نشرتها كاملة وانتقدت تصرف الملياردير الاميركي بقساوة، ثم كانت مناقشات صحافية، مع عناوين من نوع «اختلاف ثقافة ام قلة احترام؟!».
القصر الجمهوري في كوريا، تجنب التعليق، ولكن الكوريين عبروا عن سخطهم: فكتب احدهم على تويتر: «هناك تهذيب يجب احترامه في مثل هذه الحالات»، ودافع بعضهم عن الضيف الغربي، مذكرين، بان يده في الجيب، لم تشر الى اي نقاش في الماضي، مثلما حصل، عندما زار بيل غايتس الرئيس الكوري السابق لي مييونغ – باك، في سنة 2008. وسلّم عليه، في شكل لائق. ولكنه سبق لبيل غايتس ان سلّم على الرئيس الاسبق كيم داي – يونغ، في سنة 2001، بطريقة لائقة، وامسك بيد الرئيس بيديه الاثنتين، دليل حفاوة حميمة، فائقة، واحترام.
وكتبت جريدة «دونغ – اي ليبو»: «ان بيل غايتس، رجل عملي بعيد عن البروتوكول، ويسلم على الناس، بهذه الطريقة، حتى اذا كانوا من رؤساء المنظمات الدولية ام شخصيات سياسية، ودعا ناشط انترنيتي الى التخفيف من حماوة الاجواء: «رجاء توقفوا عن الاعتقاد بان مفاهيمنا الكونفوشية، هي عقائد كونية».
ولكن الموضوع، ليس مجرد تسلية في نظر صحف بلاد، مثل كوريا الجنوبية، لا يتذكرها العالم، الا عندما تلوح كوريا الشمالية، بشبح حرب نووية وصاروخية ضدها.

وبريطانيا ايضاً
فالموضوع ذاته، حركته في سنة 2008، صحف اقدم مجتمع في العالم واكثر ليبرالية مثل بريطانيا. يومها كان رئيس بلدية لندن، بوريس جونسون، ذهب الى الصين ليتسلم علم الالعاب الاولمبية، في ملعب بكين الاولمبي، اعداداً لتولي لندن، تنظيم العاب 2012. فتقدم من المنصة الرسمية، بسترة مفتوحة، مفككة الازرار، واحدى يديه في جيبه، فثارت الصحف البريطانية واتهمت رئيس بلدية لندن، بعدم احترام «الاداب البريطانية»، متناسية ان الامير تشارلز، ولي العهد، يكاد يدمر شكل جاكيتته لكثرة ما يضع يده في جيوبها.

 

العدد ٢٧٩٦ الاثنين ١٣ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ٣ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق