أبرز الأخبارحوار

جمال الجرّاح: لماذا لا تردّ ايران على اسرائيل ولديها صواريخ تطاول ما بعد حيفا؟!

أعلن عضو كتلة المستقبل النائب جمال الجراح «أن أخطر ما نعيشه اليوم هو أن البلد حالياً بلا حكومة». وقال: «لدينا حكومة تصريف أعمال أو صرف أموال، تصرف المال العام وتجري عقوداً وتعقد تلزيمات من دون أي مسؤولية. ولدينا طرف الآن هو في حكومة تصريف الاعمال أخذ قراراً عن كل اللبنانيين بالمشاركة في الحرب في سوريا من دون أن تكون لدى أحد القدرة على تحميله المسؤولية». وانتقد تصريح رئيس الاركان الايراني معتبراً «أن مشكلة ايران انها تحارب بغيرها وخارج أرضها»، سائلاً: «لماذا لا ترد ايران على اسرائيل في وقت يطل علينا كل يوم أحدهم ليقول لنا إن لديهم صواريخ تطاول ما بعد حيفا؟!»، كما سأل: «لماذا السوري لا يردّ على اسرائيل؟! فما شاء الله لديه طيران يطير ويقصف الاحياء السكنية ولديه سكود يضرب فيه الاطفال والنساء والمدن السورية». وأكد «أن تيار المستقبل سيشارك في الانتخابات حتى على أي قانون مثلما قالت أطراف أخرى انها ستشارك حتى لو على قانون الستين». ولفت «الى ربط الرئيس نبيه بري مسألة التصويت على القانون بميثاقية الجلسة ويقول إنه لن يعقد جلسة غير ميثاقية». وأعرب عن اعتقاده «أن ليست هناك أطراف في لبنان ستعطيك حكومة قبل أن تضمن التمديد للمجلس النيابي، وحتى لو كانوا يختبئون وراء التيار الوطني الحر»، مؤكداً أنه «لا يفهم قصة الثلث المعطل»، سائلاً: «هل صار الثلث المعطل جزءاً من الحقوق؟ أو هل باتت وزارات مطوّبة على اسم جبران باسيل واسم الصحناوي والتيار الوطني الحر؟!». وفي ما يلي وقائع المقابلة التي أجرتها مجلة «الاسبوع العربي» مع النائب جمال الجرّاح.

كيف نظرتم الى اجتماع معراب بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ووزير الطاقة جبران باسيل ومهندس المشروع الارثوذكسي ايلي الفرزلي هل كنتم كتيار مستقبل في الجو وهل تخشون من نتائجه؟
واقع الامر أن هناك القانون الارثوذكسي المرفوض كلياً من قبلنا للاسباب التي شرحناها أكثر من مرة التي تقسّم البلد الى طوائف ومذاهب وتؤدي الى حرب اهلية في لبنان، وايضاً هناك اعتراض على قانون الستين من فئة من حلفائنا وغير حلفائنا. إذاً الحل هو صياغة قانون توافقي بين الاطراف يتمتع بأكبر قدر من التأييد ويخرج من الارثوذكسي وكذلك من الستين والذي هو القانون المختلط، وقد قدمنا تنازلاً كبيراً في موضوع النسبية بعدما كنا نرفض إجراء أي انتخابات على اساس النسبية نظراً لوجود سلاح يتحكم بالحياة السياسية في لبنان وله تأثير كبير على نتائج الانتخابات.
هل إطلعتم على نتائج اجتماع معراب ولا سيما أن الدكتور جعجع إتصل بالرئيس سعد الحريري؟
ما تسرّب هو ملاقاتنا على منتصف الطريق في موضوع ضرورة انتاج قانون انتخابي يحوز على شبه إجماع لأنه لا يوجد إجماع يشكل خروجاً للجميع من المواقف الجامدة التي وقف عندها البعض لفترة طويلة، وكلنا نعرف من خلال اجتماعات لجنة التواصل كيف لم يكن التيار الوطني الحر يشارك في أي اقتراح أو في التعليق على أي إقتراح آخر وقوله: أنا لدي الاقتراح الارثوذكسي فقط، وكيف كان حزب الله يتضامن مع التيار الوطني الحر ولا يشارك في النقاش ولا يعطي رأيه ولا يبادر بأي طرح معين. كانت الامور واقفة عند نقطة معينة، وأنا أعتقد أنه عندما حصل خطر تطيير الانتخابات فإن كل الاطراف تراجعت خطوة الى الوراء كي ترى المشهد السياسي بشكل أكثر وضوحاً، وهذا هو رهاننا على أن تنظر الاطراف الى الامور بواقعية أكبر. وأقول ليس همي أنا إذا كنت مسيحياً أن أنتخب 64 نائباً أو 84، فمهما إنتخبت في غياب دولة إذاً أنا غير مستقر في بلد إعتاد المسيحي على العيش فيه بأمن واستقرار، وعندما تعرّض هذا الامن والاستقرار كان المسيحي قبل غيره واقفاً في وجه هذا الامر، لأن المسيحي بطبيعته هو عاشق للدولة وللاستقرار وللنمو الاقتصادي ولخلق فرص العمل وهو المتضرّر الاكبر من السلاح وعدم الاستقرار.

مقعد باسيل
يُقال إن احدى ضحايا لقاء معراب سيكون النائب بطرس حرب بحيث يطلب التيار مقعداً للوزير باسيل مقابل إعطاء مقاعد في أمكنة أخرى ما هو تعليقك؟
إذا كانت الامور قصة مقعد مقابل تعريض البلد الى مخاطر المذهبة والتقسيم والحروب الاهلية… يا عيني على هذه السياسة! فعلاً تكون الامور مهزلة، فقد عاش البلد لفترة 6 أو 7 اشهر بتأزم سياسي كبير من اجل السيد جبران؟ مصيبة.
ولكن هذا سبق أن حصل في موضوع الحكومة فلماذا لا يتكرّر؟
شيء غير طبيعي أن نتوقف عند اشخاص، وشيء غير طبيعي أن ننتج أزمات سياسية كبيرة تأخذ منحى طائفياً ومذهبياً كي نأخذ مقعداً لجبران.
ماذا سيحدث في جلسة 15 ايار (مايو)  برأيك ولم يبقَ إلا القليل من الايام وبات من المستحيل التوافق على قانون انتخابي؟
أعتقد أن القانون المختلط أخذ حيّزاً كبيراً من النقاش ولو أن بعض الاطراف لم تشارك في هذا النقاش لكنها كانت موجودة ضمن الجو، وبالتالي إذا كانت هناك نيات صادقة لانتاج قانون وإجراء الانتخابات في موعدها أو بتأجيل تقني بسيط فالقانون المختلط يحتاج الى فترة بسيطة جداً كي يصبح في صيغته النهائية. فنقاط التباين باتت بسيطة جداً ويمكن تلافيها أو وضع حلول لها في وقت سريع.
في حال الابقاء على قانون الستين هل تخشون من حصول تفاهم بين القوات والجنرال عون ينضم اليه النائب سليمان فرنجية وحزب الكتائب فنكون امام تحالف رباعي مسيحي هذه المرة؟
بالعكس، ما يريح الحياة السياسية في لبنان يريحنا وما يؤزم الحياة السياسية في لبنان هو بالتالي خطر على الجميع، وأخطر ما يكون اليوم هو أن البلد حالياً بلا حكومة. فلدينا حكومة تصريف أعمال أو صرف أموال، تصرف المال العام وتجري عقوداً وتعقد تلزيمات من دون اية مسؤولية. ولدينا طرف كان في الحكومة والآن هو في حكومة تصريف الاعمال أخذ قراراً عن كل اللبنانيين بالمشاركة في الحرب في سوريا من دون أن تكون لدى أحد القدرة على تحميله المسؤولية. يعني اليوم حكومة صرف الاموال أو تصريف الاعمال غير مسؤولة نتيجة هذا التأزم السياسي الحاصل، وإذا كان كل سبب الازمة السياسية أن يعمل جبران باسيل نائباً ما شاء الله!
هل يمكن الوصول الى تمديد للمجلس النيابي وقد سمعنا الرئيس نبيه بري يتحدث عن تمديد لستة اشهر أو لسنة وأكثر وهل سيؤدي ذلك الى التمديد لرئيس الجمهورية؟
في الوقت عينه يقول الرئيس بري لنتفق على قانون انتخاب وأنا أعقد جلسة غداً. يعني الرئيس بري رابط المسألة بميثاقية الجلسة ويقول إنه لن يعقد جلسة غير ميثاقية على أمل أن يضغط على كل الاطراف لانتاج قانون انتخابي.
هل ما زلتم مرتاحين لموقف رئيس المجلس لجهة عدم عقد جلسة عامة غير ميثاقية؟
أعتقد أن الرئيس بري قالها علناً وصراحة إنه لا يعقد جلسة غير ميثاقية وبالتالي آخذ هذا الكلام على محمل الجد.

المشاركة في الانتخابات
الرئيس سعد الحريري كان أعلن أنه سيشارك في الانتخابات حتى لو على القانون الارثوذكسي فهل ما زلتم على هذا الموقف؟
حتى على أي قانون نحن سنشارك مثلما قالت أطراف أخرى حتى لو على قانون الستين سنشارك، إنما نحن نحاول أن نحفظ الوحدة الوطنية ونحسّن التمثيل الصحيح ولكن في الوقت نفسه ألا تؤذي الوحدة الوطنية في أصعب ظروف تعيشها المنطقة التي تشتعل حولنا فيما نحن لا نرى سوى جبران باسيل. فالنار السورية وصلت الينا ونحن ذهبنا بأيدينا لنأتي بها من هناك. في هذا الوضع يفترض أن نبلغ أقصى درجات التفاهم الوطني حول الاساسيات وحول سلامة البلد التي هي معرّضة ونحن نتلهى بمقعد هنا ومقعد هناك.
أنتم كتيار مستقبل حاولتم القيام بدور معين بين القوات والكتائب من جهة والحزب التقدمي الاشتراكي من جهة أخرى فإلى أين وصلتم؟
الحقيقة لم نصل الى نتيجة لأن كل الاطراف تريد حلاً نهائياً وشاملاً يعني لا يمكنك أن تضع حلاً بالمفرّق ضد مصلحته. لذلك هناك رهان على اجتماع معراب لانتاج شيء يحوز على أكبر قدر من الاجماع.
في موضوع الحكومة هل تعتقد أن التشكيلة ستبصر النور قبل جلسة 15 ايار (مايو)؟
لا أعتقد أن أطرافاً في لبنان ستعطيك حكومة قبل أن تضمن التمديد للمجلس النيابي، وحتى لو كانوا يختبئون وراء التيار الوطني الحر لاهداف عرفناها الآن لكنهم لا يريدون إجراء انتخابات لانشغالات اقليمية كبيرة، فما يجري في سوريا حالياً وتورّط حزب الله الكبير في سوريا ليسا أمراً سهلاً لا على حزب الله ولا على لبنان ولا على ايران. فاللعبة اصبحت كبيرة جداً والعدو الاسرائيلي دخل منذ ايام في اللعبة، وفي رأي حزب الله أن هذا الجو اليوم ليس جواً يستطيع فيه إجراء انتخابات.

تشكيلة الحكومة
هل سينجح الرئيس المكلف تمام سلام في إخراج تشكيلة حكومية على اساس 3 ثمانيات في ظل رفض التيار الوطني الحر المداورة في الحقائب والتمسك بالثلث المعطّل؟
أنا لا أفهم قصة الثلث المعطل، فهل صارت جزءاً من الحقوق؟ أو هل باتت وزارات مطوّبة على إسم جبران باسيل وإسم الصحناوي والتيار الوطني الحر؟! أنا افهم أن هذه الوزارة هي بقرة حلوب وتدرّ اموالاً وصفقات بدأت من المازوت الاحمر الذي كان مدعوماً للفقراء فبات في جيبة جبران باسيل، ويمكن التعداد من البواخر الى معامل كهرباء وفاطمة غول وسمسرات… بمعنى آخر يقول التيار الوطني الحر هذه الوزارة تدر مصاري وسنحتفظ بها لأن فيها مصاري وسنحتفظ ايضاً بالاتصالات التي يوجد فيها ايضاً مصاري. وفي هذه الوزارة حجز تيار الاصلاح والتغيير العظيم ملياراً و200 مليون دولار على مدى 4 سنوات وحجبها عن وزارة الداخلية  وعن البلديات في الوقت الذي دفعت وزارة المال ملياراً و400 مليون دولار عن البلديات لشركات النظافة وقد إستدانتها وزارة المال بستة ونصف في المئة لأن لا مال لديها، ما يعني أن كلفة هذا الحجز هي 240 مليون دولار. وعندما إقتربت الانتخابات صار التيار الوطني الحر مستعجلاً للافراج عن هذه الاموال وتوزيعها على البلديات. بمعنى آخر الدعاية الانتخابية لهذا التيار تكلف الدولة 240 مليون دولار فيا محلى الـ 35 الف دولار الخاصة بورق التواليت!
  لماذا لا تذهبون الى القضاء كما طالبكم العماد عون؟
أنا برأيي يجب الذهاب الى القضاء في هذه المسألة لأن خسارة الدولة 240 مليون دولار من اجل دعاية انتخابية غير جائز في الوقت الذي توجد مخالفة صريحة للقانون الذي ينص على أن وزير الداخلية هو الذي يوزّع الاموال على البلديات بعد أن تستوفي وزارة المال حقوقها التي دفعتها عن البلديات. فيا محلى الدعايات عن البترول! قالوا إن جبران باسيل إكتشف البترول ونسوا أنه في حكومة الرئيس فؤاد السنيوره الاولى جاء وفد من النروج وقام بالابحاث والتصوير واستكملها في حكومة السنيوره الثانية وفي حكومة الرئيس سعد الحريري.
كل هذا الجهد غير موجود إنما فقط جبران باسيل طار فوق البحر بطائرة الهيليكوبتر واكتشف البترول ويريد أن تصدقه الناس، فهناك إلغاء ليس فقط للقانون في وزارة الاتصالات بل هناك إلغاء لعقول الناس ولذلك يفترض أن يكمّل إنجازاته في وزارة الطاقة، وبالأحرى أن يكمّل سمسراته.

 تحارب بغيرها
بالانتقال الى الازمة السورية كيف تلقفتم تصريح رئيس هيئة الاركان الايراني الذي أكد فيه أن المقاومة سترد على الاعتداء الاسرائيلي على سوريا؟
مشكلة ايران انها تحارب بغيرها وخارج أرضها، والسؤال المطروح هو: هناك معاهدة دفاع مشترك بين سوريا وايران فلماذا لا ترد ايران على اسرائيل فيما يطلع علينا كل يوم واحد من عندهم ليقول لنا إن لديهم صواريخ تطاول ما بعد بعد حيفا أليس كذلك؟ فلماذا لا يردّ الايراني على اسرائيل؟! ولماذا السوري لا يردّ على اسرائيل؟! ما شاء الله عليه لديه طيران يطير ويقصف الاحياء السكنية ولديه سكود يضرب به الاطفال والنساء والمدن السورية، ولديه شبيحة يذبحون من دون أن يرف لهم جفن، والمجزرة التي ارتكبوها في البيضا لم يفعلها هولاكو. لماذا لا يردّ على اسرائيل؟ لأننا ما زلنا على النغمة ذاتها أن سوريا لن تنجر الى حرب لا تحدد هي توقيتها، فهي ترد في الزمان والمكان المناسبين. وقد خرج علينا معلّق سياسي من آل شحاده ليقول: «إن اسرائيل غير جاهزة لتلقي الضربة»، يعني أن سوريا لديها أخلاق عالية جداً لأنها لا تضرب اسرائيل إلا عندما تصبح جاهزة لتلقي هذه الضربة! هذا منطق نظام لم يُبنَ اصلاً على اساس تحرير أرضه ولا على مقاومة العدو الاسرائيلي بل على العكس كانت هناك تفاهمات محترمة بينه وبين اسرائيل منذ العام 1973 لغاية الآن، والاسرائيليون بعثوا برسالة الى بشّار لجهة أننا يا دكتور بشار نحترم التفاهمات بيننا وبينك ولست أنت المقصود بل الصواريخ الايرانية التي تُرسَل الى حزب الله لأنك أنت فقدت السيطرة على البلد، ومن يحكم البلد اليوم هو الايراني الذي ربما يرسل الصواريخ من وراء ظهرك، فضربنا هذه الصواريخ. فأوضح من هكذا اعلان عن تفاهمات اسرائيلية مع النظام السوري لم نر!.
حضرت الازمة السورية على طاولة المحادثات بين الرئيس الروسي والموفد الاميركي فهل تعتقد بأن الولايات المتحدة ستتدخل عسكرياً في سوريا؟
غريب الموقف الاميركي لأنه يقول إذا أستعملت الاسلحة الكيميائية سنتدخل، طيب المجازر التي تُرتكب تعطي نتائج أفظع من السلاح الكيميائي، فعندما يدخلون الى قرية مثل البيضا ويقتلون 500 طفل وإمرأة ورجل ذبحاً بدم بارد فهذا أفظع من الكيميائي ومن الغاز، وهذه حجج واهية لاستمرار المجزرة التي تجري في سوريا.

حاوره: سعد الياس

 

العدد ٢٧٩٦ الاثنين ١٣ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ٣ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق