اضواء و مشاهير

اوباما الساخر يضحك نجوم هوليوود

سخر الرئيس الاميركي باراك أوباما من منتقديه ووسائل الإعلام ومن نفسه خلال العشاء السنوي لرابطة مراسلي البيت الأبيض، حيث التقى الصحافيون والمشاهير بالنخبة في واشنطن.
حضرت العشاء السيدة الأولى ميشيل أوباما وكشف الرئيس أوباما خلاله عن شخصيته المرحة، فراح يلقي بالنكات ساخراً من نفسه ومن خصومه، وقال مازحاً: «لم أعُد ذلك الفتى الاشتراكي المسلم مفتول العضلات كما كنت». واقترح على الليبراليين الساعين للتواصل مع الأقليات أن يبدأوا بالتواصل معه!
وتعالت ضحكات الجمهور الذي كان يعج بنجوم المجتمع الراقي بينما كان يردد طرائفه. ولكن نبرة أوباما عادت الى طبيعتها الجادة حينما كان يعزي المصابين وأهالي الضحايا الذين سقطوا في تفجير ماراثون بوسطن وفي انفجار مصنع السماد بتكساس. وأشاد الرئيس الأميركي بجهود وكالات الطوارىء وكذلك بالصحافيين الذين عكفوا على تغطية الأحداث.

وصعد أوباما إلى المنصة على انغام اغنية الراب «كل ما أفعله هو الفوز»، وقال مازحاً إن راش ليمبو، وهو مقدم برامج إذاعية مشهور بميوله المحافظة، «حذركم من هذا».
وأمتع أوباما الحضور، الذين كان من بينهم كيفين سبيسي وجوليا لويس-دريفوس وكلير دينز وشارون ستون وستيفن سبيلبرغ ومايكل دوغلاس والمغني الكوري ساي صاحب «غانغنام ستايل»، بخفة ظله.
وانتقد اوباما برفق الجمهوريين لعدم تعاونهم معه في أولويات تتعلق بسياسة البلاد، كما سخر من قصة الشعر الجديدة لزوجته التي ضحكت بشدة عندما أظهر صوراً زائفة لنفسه بقصة الشعر ذاتها. ثم ظهر ايضاً في تسجيل مصور مع المخرج ستيفن سبيلبرغ. وقام سبيلبرغ الذي حصد فيلمه لينكولن العديد من الجوائز هذا العام بمحاكاة ساخرة لاوباما زاعماً ان فيلمه المقبل سيكون عن الرئيس وسيحمل اسم اوباما.
وكان الفنان الفكاهي ومقدم البرامج الحوارية كونان اوبريان المتحدث الرئيسي حيث استخدم الحفل كفرصة للسخرية من الرئيس ومن وسائل الاعلام، وقال: «بعض الناس يقولون ان الاعلام المطبوع يحتضر لكنني لا اعتقد ذلك وكذلك حدادي».

العدد ٢٧٩٥ الاثنين ٦ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ٢٦ جماد الثاني ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق