رئيسيسينما

Bullet To The Head سيلفستر ستالون مجدداً في قلب الآكشن

مما لا شك فيه أن سلسلة افلام The Expendables نفضت الغبار عن عضلات ملوك الاكشن واساطير الحركة والفنون القتالية في حقبة الثمانينيات، فاعادت الى الواجهة السينمائية نجوماً امثال النجوم سيلفستر ستالون وارنولد شوارزينغر وجان كلود فاندام وبروس ويليس… الذين لا يعترفون بالعمر عائقاً امام قوتهم وليونتهم ولياقتهم الجسدية. اليوم بعدما قدم لنا الحاكم السابق لولاية كاليفورنيا ارنولد شوارزينغر العائد الى السينما اول شريط من بطولته المطلقة بعنوان The Last Stand، وجان كلود فاندام شريط Universal Soldiers 4 وبروس ويليس شريط  A Good Day to Die Hard، حان دور ستالون ليظهر لنا قوته الجسدية منفرداً وليتألق مجدداً في ادوار الحركة من خلال فيلم Bullet To The Head من اخراج والتر هيل.

من انتاج جويل سيلفر الذي سبق ان انتج لستالون فيلمي Demolition Man وAssassins، وعن سيناريو لاليساندرو كامون وعن حبكة مقتبسة عن قصة مصوّرة فرنسية من تأليف الكسيس ماتز نولان، يثبت لنا الملك المتوّج على عرش افلام الحركة والفنون القتالية سيلفستر ستالون بالفعل وليس بالكلام أن الاكشن والانتقام ليس لهما عمر. لقد قرر على ما يبدو أن يكمل مسيرته الفنية تماماً كما بدأها، أي بطلاً يقاتل ويطارد ويقفز ويضرب ويهاجم ويلاكم ويطلق الرصاص رغم سنواته الـ 66 . من يشاهده في شريطه الجديد يدرك أن العمر لن يهزمه فهو بكامل لياقته الجسدية مفتول العضلات ومحاط بمجموعة كبيرة من الممثلين القديرين امثال سانغ كانغ بطل شريط Fast and Furious 5 بدور الشرطي وجايسون موموا بطل Games of Thrones بدور القاتل و كريستيان سلايتر بطل Zoolander في دور الشرير إضافة الى الممثلة الجميلة ساره شاهي بدور ابنة ستالون.

 

من نيو اورليانز الى  واشنطن
صور الفيلم في مدينة نيو اورليانز التي بدت بطلاً رئيساً بدورها بفضل ألوانها وفنها المعماري ومناخها الدافىء والرطب والمثير المثالي جداً لاجواء الفيلم  الذي يروي اجتماع قاتل محترف وشرطي شجاع في مغامرة واحدة عنوانها الانتقام لمن قتل شريكيهما. جيمي بوبو (سيلفستر ستالون) هو قاتل محترف سيتم تكليفه مع شريكه لويس بعملية تصفية. ولكن جيمي بوبو المعتاد على عدم قتل رجل بريء سيترك وراءه شاهداً حياً، لمعاقبته على خطأه هذا سيقوم رجل غامض (جايسون موموا) بقتل شريكه لويس. أيضاً سلسلة القتل ستطاول شريك الشرطي تايلور كوان (سانغ كانغ) والشبهات ستطاول جيمي بوبو. وهكذا سيجد الشرطي نفسه مجبراً على وضع يده في يد القاتل المحترف من اجل اجلاء الحقيقة والانتقام من الذين قتلوا صديقيهما. مهمتهما هذه ستحملهما من نيو اورليانز باتجاه العاصمة واشنطن، وستحملنا نحن عشاق الاكشن وستالون تحديداً الى قلب مغامرة من الحركة على طريقة المدرسة القديمة الرائجة في فترة الثمانينيات، خصوصاً أن مخرج الفيلم هو والتر هيل الذي اشتهر بتقديم الكثير من افلام الحركة في السبعينيات والثمانينيات مثل Hard Times عام 1975 مع شارل برونسون وThe warriors عام 1979 وStreets of Fire عام 1984. هيل الذي لم يخرج اي فيلم منذ اكثر من 10 اعوام (آخر ما قدمه Undisputed عام 2002 من بطولة وايزلي سنايبس وفين رامس) كان منذ زمن بعيد يتمنى العمل مع سيلفستر ستالون وهو عرض عليه في الماضي بطولة فيلمي  The Driver عام 1977 و48 Hours الذي عاد وقدمه نيك نولتي وايدي مورفي عام 1982. ولكن ستالون لم يكن متفرغاً وقتها وهو انتظر 35 عاماً ليعمل تحت ادارة هيل الذي لم يكن مقدراً له في الاصل ان يخرج شريط Bullet To The Head. فعلى ما يبدو كلف المنتجون  واين كرايمر باخراج الفيلم في شباط (فبراير) 2011، ولكن الانسجام بينه وبين ستالون كان مفقوداً تماماً وقد حصلت بينهما توترات كثيرة مما دفعه الى الانسحاب من الفيلم.
 

الثنائي المتناقض
وهكذا عادت الفرصة الى هيل لتحقيق حلمه بالعمل اخيراً مع البطل الاسطوري في مغامرة لم يؤثر عمر ستالون في جعلها فعلاً مليئة بالعنف والمطاردات والانفجارات المقدمة بايقاع سريع وممسوك جيداً. ايضاً المغامرة حافلة بالمواقف الطريفة التي يفجرها الثنائي المتناقض ستالون القاتل وسانغ كانغ الشرطي. الثنائي المتناقض نمط افلام اشتهر كثيراً في السينما وهو يعرف  بالـ Buddy-Movies ومن اشهر هذه الافلام Rush Hour وBad Boys وMidnight Run وLethal Weapon. الثنائي المتناقض والمتحد من اجل قضية واحدة في هذا الفيلم بدا منسجماً جداً ومتناغماً بالكاريزما والقوة والحضور، مع العلم  أن الشاب سانغ كانغ بطل شريط الحركة  Fast and Furious 5 كان مضطرباً وفرحاً جداً عندما علم أنه سيقف مع ستالون في شريط واحد، فهو يعشقه منذ كان طفلاً  ولطالما حلم بأن يكون مثله رامبو وروكي

 

مايا مخايل

العدد ٢٧٨٣ الاثنين١١ شباط (فبراير) ٢٠١٣ / ١ ربيع الثاني ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق