سياسة لبنانية

الخوف من تفريغ المنطقة من المسيحيين

اشارت تقارير وردت الى المسؤولين ان عدداً من السفارات الغربية العاملة في بيروت قدّم في الآونة الاخيرة تسهيلات سفر للنازحين السوريين الى لبنان لا سيما المسيحيين منهم. وتخوفت من ان تكون هناك خطة ترمي الى نقل معظم هؤلاء الى ارمينيا والسويد كون النازحين هم من الاقليات (كلدانيين، اشوريين، سريان، وارمن). وتحرك وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور باتجاه السفارات فعقد اجتماعاً مع عدد من السفراء لفتهم خلاله الى خطورة خطوة تسهيل اعطاء تأشيرات دخول النازحين السوريين المسيحيين الى بلادهم، لان ذلك يؤدي الى تفريغ المنطقة من مكون اساسي، وجعل المسيحيين في الشرق الاوسط مشروع هجرة، الامر الذي ينعكس على الوجود المسيحي، خلافاً للارشاد الرسولي، ولما يدعو اليه الغرب من بقاء الاقليات المسيحية في المنطقة. وبحث ابو فاعور الموضوع مع السفير البابوي في لبنان، كما اتصل بمرجعيات دينية ابلغها ان الوزارة تعنى بشؤون النازحين، لا سيما المسيحيين منهم الى حين عودتهم الى ديارهم وتقدم لهم كل ما يحتاجون اليه، معتبراً ان سفر هؤلاء الى دول غربية قد يجعل عودتهم الى ديارهم صعبة لا بل مستحيلة، ويحقق تفريغ المنطقة من المكون المسيحي مما قد يفقد الشرق الاوسط  رونقه وتنوعه.

ادعاء صقر
بعدما فشلت كل المحاولات التي بذلت من اجل معالجة موضوع محمود حايك، المسؤول في حزب الله، والوارد اسمه في محاولة اغتيال النائب بطرس حرب، اصدر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر مذكرة ادعاء على حايك بتهمة محاولة اغتيال حرب وطلب توقيفه. وتشير مصادر قضائية الى ان المحاولات التي بذلت كانت تدور حول عدم توقيف حايك اذا مثل امام قاضي التحقيق والحصول على ضمانة في هذا المجال، الا ان احداً من القضاة لم يجرؤ على تقديم مثل هذه الضمانة الامر الذي خلق ريبة لدى الحزب الذي رفض تسليم حايك، مفضلاً ان تنضم مذكرة التوقيف بحقه الى مذكرات التوقيف بحق الاربعة المتهمين بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه. وقد ابدت جهات سياسية انزعاجها من خطوة صقر، مشيرة الى عدم وجود اتهام بحق حايك لاصدار مذكرة توقيف بتهمة محاولة اغتيال النائب حرب، وتردد ان المحاولة لم تكن تستهدف حرب.

ميقاتي يتدخل
طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من مدعي عام التمييز القاضي حاتم ماضي التحقيق في الاتهامات التي ساقها النائب غازي يوسف ضد وزير الاتصالات نيقولا صحناوي على خلفية اتفاقات عقدها الوزير مع شركة صينية شابتها شوائب، وتردد ان هناك صفقات تمت بعيداً عن الاصول ومراعاة القوانين في التلزيم. ورد وزير الاتصالات على النائب يوسف متهماً اياه بان كل ما قاله غير صحيح طالباً من ديوان المحاسبة التحقيق متوعداً يوسف بوضعه في السجن بعد رفع الحصانة النيابية عنه. ورد يوسف على رد الوزير. وتتولى النيابة العامة المالية بناء على طلب من مدعي عام التمييز التحقيق في هذا الملف الذي طلب ميقاتي جلاءه بالكامل ووضع الرأي العام في نتائج التحقيقات لانه آن آلاوان لوضع حد لتراشق الاتهامات والحديث عن صفقات وكشف الحقائق للرأي العام.

خطط احترازية
تفيد مصادر «اليونيفيل» أنها أجرت مؤخراً خططاً احترازية لتشديد الحماية على مواقعها في جنوب لبنان، وأيضاً خلال تنقلات مواكبها. وقد تلجأ الى استخدام البحر في تنقلات مواكبها بين بيروت والجنوب. وتلاحظ هذه المصادر أنه في الآونة الأخيرة ظهرت مؤشرات مقلقة تمس أمن «اليونيفيل»، منها مشاركة رموز إسلامية في اعتصامات ضد باريس على خلفية قضية جورج ابرهيم عبدالله، إضافة الى تعرّض عناصر منها لتحرشات تتضمن رسائل تهديد.

المحكمة الدولية
تشير مصادر قضائية مطلعة الى ان رئيس قلم المحكمة الدولية فان هايبل جال على المسؤولين اللبنانيين للاطلاع منهم على موقفهم من التقدم على صعيد المحكمة والاستماع الى آرائهم، قبل ان تباشر المحكمة جلساتها العلنية لمحاكمة المتهمين بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري ورفاقه في 25 آذار (مارس) المقبل. وتردد ان المحكمة ربما ارجأت موعد بدء جلسات المحكمة الى موعد آخر بناء على طلب الدفاع بحجة ان هناك نقصاً في تزويد الادعاء بكامل الملفات. وتوضح المصادر المذكورة ان هايبل حاول اقحام القضاء اللبناني في موضوع التسريبات بشأن الشهود الخمسين الذين ستستمع اليهم المحكمة، بعد اعتبار الكشف عن اسماء الشهود خطوة خطيرة لانها تعرض سلامتهم للخطر. غير ان مدعي عام التمييز رفض الطلب، على اعتبار ان التسريبات لا تعني القضاء اللبناني بل المحكمة الدولية وعليها كشف الجهات التي اقدمت على التسريب، ورفض القضاء اللبناني التورط في هذا الملف.

رئاسة الرابطة المارونية
يغادر الدكتور جوزف طربيه رئاسة الرابطة المارونية في نيسان (ابريل) المقبل، والمرشحون لخلافته ثلاثة: نقيبا المحامين السابقان أنطوان قليموس وسمير أبي اللمع، والسفير السابق عبدالله بو حبيب. وفي خطوة «سابقة» لم تحصل من قبل، دعا البطريرك الراعي المرشحين الثلاثة الى حضور اجتماع لمجلس المطارنة الموارنة مطلع الشهر الجاري، لعرض أفكارهم وبرنامجهم الخاص بالرابطة المارونية. وتقول مصادر في بكركي: إن هناك مساعي لتحقيق توافق وتجنيب الرابطة المارونية معركة انتخابية وتجاذبات وانقسامات ليس وقتها الآن…

شخصيات في باريس
قصدت شخصيات سياسية لبنانية باريس في الآونة الاخيرة للاجتماع مع الرئيس الحريري الذي قرر ان يلتقي عدداً من الشخصيات اللبنانية للتشاور معها وتبادل وجهات النظر قبل ان يقرر العودة الى لبنان. وتناولت الابحاث التي اجراها الحريري مع الشخصيات التي اجتمع معها الموضوع الانتخابي من جوانبه كافة والتحالفات السياسية، وحرصت اوساط «بيت الوسط» على عدم تسليط الاضواء على هذه اللقاءات وابقائها بعيدة عن الاعلام لأكثر من سبب. وكانت شخصيات سياسية لبنانية زارت باريس واجتمعت مع الحريري وكانت التقت سابقاً وبعيداً عن الاضواء العماد ميشال عون في الرابية وبحثت معه الموضوع الانتخابي.

الحل بصفقة متكاملة
شكلت المبادرة السياسية التي اطلقها الرئيس سعد الحريري انطلاقة جديدة لفتح باب التواصل بين الاطراف السياسية بعد ان انقطع بسبب المواقف المتباينة من الحكومة وقانون الانتخاب واصرار كل فريق على تمرير المشروع الذي يؤمن له الغالبية النيابية في المجلس الجديد. واعتبرت اوساط وزارية ان حل الازمة اللبنانية يبدأ من الاتفاق على قانون جديد للانتخاب يتطلب الاتفاق على صفقة شاملة تبدأ باستقالة الحكومة الحالية، وبوضع قانون جديد للانتخاب، (الستين معدلاً، لصعوبة الاتفاق على صيغة جديدة)، وعلى صيغة الحكومة العتيدة بعد الانتخابات النيابية على قاعدة الشراكة الوطنية وعلى احترام خيار الثنائية الشيعية في تسمية رئيس المجلس، والاتفاق على شخصية الرئيس العتيد للعام 2014. ويقول الوزير وائل ابو فاعور ان الحل لا يمكنه ان ينطلق الا من الصفقة الشاملة التي يفترض ان يتم العمل عليها، وقد يلعب الرئيس نبيه بري دوراً محورياً فيها بعدما وضع الرئيس ميشال سليمان الاسس الثابتة للمرحلة المقبلة.

خلاف حول المعاينة
بعد انتهاء فترة العقد الموقع بين الشركة المكلفة اجراء المعاينة الميكانيكية والدولة اللبنانية، وافق مجلس الوزراء على تمديد فترة العقد ستة  اشهر لاعادة المناقصة وفق دفتر شروط واجراء مناقصة عالمية على اساسه، اثار وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل الموضوع في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء خلال الاسبوع الفائت طالباً توقيع اتفاق جديد ومؤقت مع الشركة وليس التمديد لها لمدة ستة اشهر بانتظار المناقصة الجديدة، على ان تحصل الدولة على 40% من مدخول الشركة علماً انها لم تكن تحصل على اي مدخول، واعترض عدد من الوزراء على اقتراح شربل الا ان اصرارالاخير على موقفه ورفضه التمديد بل تجديد العقد لستة  اشهر حمل المجلس على الموافقة على طلبه بعدما دعا الدولة الى تسلم ادارة القطاع. وتنصرف وزارة الداخلية الى وضع دفتر شروط جديد لاجراء مناقصة بعد ستة اشهر للشركة التي ستتولى المعاينة الميكانيكية وفق شروط توفر للدولة مداخيل كانت تذهب لصالح الشركة.

بين عون وسكاف الوسطي
تقول فاعليات زحلاوية ان الوزير السابق ايلي سكاف عازم على استعادة موقع العائلة في الوسط، وهذا هو الموقع الذي كان يحرص والده جوزف سكاف على التمسك به من دون الانجرار الى اي من التحالفات السياسية، على ان يكون على مسافة من الجميع وعلى تواصل مع كل الاطراف. وتضيف هذه الفاعليات ان سكاف بدأ اتصالات مع عدد من مفاتيحه الانتخابية ليضعهم في الخط السياسي الذي سينتهجه من دون الانخراط في تحالف مع 8 او 14 اذار بل في التزام الخط الوسطي المستقل الى جانب رئيس الجمهورية. وتؤكد اوساط زحلاوية انه لن يشكل لائحة كاملة وقد يخوض المعركة مستقلاً او بلائحة ناقصة وذلك وفق التطورات. وتردد ان سكاف سيزور السعودية مرة جديدة بناء على رغبة المسؤولين فيها، على ان يحدد خياراته السياسية بعد عودته منها وفي ضوء التطورات والاوضاع في المنطقة. وابلغ سكاف معاونيه انه لن يتحالف مع لائحة العماد ميشال عون وانه سيحافظ على حيثيته في المنطقة من دون اعتماد التبعية السياسية والاستمرار في نهج والده المستقل.

 وقت الجد
يقول نائب قريب من الرئيس نبيه بري: إن رئيس المجلس بقراره نقل قانون الانتخابات من طاولة اللجنة الفرعية الى قاعة المجلس النيابي أعلن بدء العد العكسي لقانون الانتخابات، وأن هامش المناورة بدأ يضيق وأن لعبة قانون الانتخابات تشارف على نهايتها والآن جاء «وقت الجد» وكشف الأوراق المتبقية بشكل واضح ونهائي، خصوصاً وأن هامش الوقت ضاق كثيراً ولم يعد يفصل عن 8 آذار الموعد النهائي لدعوة الهيئات الناخبة إلا أسابيع ق
ليلة.

عتاب
كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية عتب على موقف رئيس الحكومة من قضية الزواج المدني، مستغرباً رده في مجلس الوزراء على ما طرحه في شأن الزواج المدني عبر «تويتر». وقال سليمان لميقاتي إنه كان من الأفضل التروي في تسجيل المواقف، ومشاورته في هذا الشأن، «فأنا تناولت الموضوع من زاوية مبدئية، ولم أقدم على أي خطوة من النوع الذي يستوجب الرد، وكان من الأفضل أن نناقش هذا الموضوع قبل الرد، ويمكنني البحث فيه خارج جدول الاعمال في أي جلسة لمجلس الوزراء، الأمر الذي لم يحصل».

العدد ٢٧٨٣ الاثنين١١ شباط (فبراير) ٢٠١٣ / ١ ربيع الثاني ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق