رئيسي

جيل جديد من الاجهزة الكهربائية في الطريق الى الظهور مكنسة منزلية لاسلكي

يبدو أننا سنشهد طفرة تكنولوجية جديدة لا تتعلق بالهواتف الذكية، انما تتعلق هذه المرة وخلال السنوات القليلة المقبلة بنوع جديد من الأجهزة الكهربائية المنزلية

استطاع العلم ان يبرهن على انه قوة ثورية هائلة نقلت العالم من حال الى اخرى وتسببت في احداث تغييرات كبيرة في التقاليد الاجتماعية، وهو ما أدى الى امتلاك البشرية قوة السيطرة على كثير من مجريات حياتها.
طرحت احدى الشركات الرائدة في مجال صناعة الاجهزة الكهربائية المنزلية مؤخراً احدث ما لديها من تقنيات التنظيف، وهي المكنسة اللاسلكية الجديدة Digital Slim التي تتميز بخفة وزنها وقوة الاداء، وتصميمها الجذاب.
ويتيح وزن المكنسة اللاسلكية البالغ 2،25 كيلوغرام فقط سهولة التحرك بها على جميع الاسطح، وهي مزودة بماسورة شفط من معدن الالومينيوم الخفيف بطول 66 سنتيمتراً لتنظيف الارضيات والاسقف بطريقة سهلة، بينما يمكن فصل ماسورة الشفط لتنظيف الاماكن الضيقة مثل ارضيات السيارة.
وتستخدم المكنسة تقنية Root Cyclone الحاصلة على براءة اختراع ومحرك رقمي يتميز بصغر حجمه وخفة وزنه، بالاضافة الى كثافته العالية التي تزيد ثلاثة اضعاف عن المحركات العادية، اما البطارية المصنوعة بتقنية حديثة فتوفر طاقة عالية بمستوى اداء متسق تصل لمدة 15 دقيقة متواصلة بدون ان يتأثر الاداء، ولتنظيف الاوساخ العالقة بقوة يمكن تشغيل المكنسة بنمط السرعة القصوى لمدة ست دقائق.

محرك رقمي
اما رأس المكنسة المجهز بمحرك، فيجمع بين ألياف الكربون الساكنة وفرشاة من النايلون القاسي للمساعدة على ازالة الاوساخ من اي سطح والتقاط الغبار الناعم على الاسطح الصلبة ومن داخل شعيرات السجاد.
وحول المكنسة الجديدة قال مبتكر التقنية لقد عملنا على تطوير هذا المحرك الرقمي طوال عشرة اعوام كاملة، فهو يدور خمس مرات اسرع من محرك سيارة الفورمولا واحد وهو أقوى من المحركات العادية واكثر كفاءة وحجمه لا يقارن بالمحركات المستخدمة حالياً.
ويعد هذا المحرك الرقمي الاسرع والاكثر كثافة من بين المحركات التي يتم تطويرها للأجهزة المنزلية، فهو يقوم بلف مغناطيس من نوع خاص بسرعة تصل الى 104،000 دورة في الدقيقة، ويقوم باعادة ضبط سرعته ذاتياً اكثر من 3،300 مرة في الثانية لمزيد من الكفاءة التشغيلية، حيث يقوم معالج بيانات دقيقة مثبت داخلياً باجراء تلك التعديلات عبر مراقبة تدفق الهواء.
وقد تم تصغير تقنية Root Cyclone التي ابدعتها الشركة المصنعة حتى يتم تطبيقها داخل المكنسة، حيث تقوم هذه التقنية بفصل الاوساخ والغبار عن الهواء بحركة طرد مركزي سريعة بما لا يؤثر على قوة الشفط.
وتم تزويد المكنسة بنمط تشغيل ثنائي بعكس المكانس المتوفرة حالياً والتي تفقد نصف قدرتها على الشفط اثناء الاستخدام، ما يتسبب في ضعف البطارية وانخفاض قوة الشفط بسبب انسداد مسام الفيلتر بالغبار وبالتالي انسداد مجرى الهواء.

سرعة التشغيل
لكن المكنسة مزودة بنمطين لسرعة التشغيل ما يتيح للمستخدم العمل بالمكنسة لمدة 15 دقيقة متواصلة ولمدة 13 دقيقة باستخدام الرأس الأرضي، وللأوساخ العالقة يتم ضغط مفتاح يدفع المحرك الى اقصى قوته والعمل لمدة 6 دقائق.
وتستمد المكنسة العصرية قوتها من بطارية بقوة 22،2 فولت من الليثيوم، حيث تقوم البطارية بافراغ طاقتها بالتساوي حتى لا يحدث انخفاض في مستوى الاداء.
ويمكن شحنها في ثلاث ساعات ونصف الساعة فقط، وهي بذلك اسرع ثلاث مرات من المكانس الالكترونية العادية، حيث تعمل هذه المكنسة الجديدة لمدة 15 دقيقة متواصلة في حالة الشحن الكامل بناء على نمط السرعة، ويأتي مع المكنسة شاحن قاعدي ويمكن ايضاً شحن البطارية بعد نزعها من بدن المكنسة


طنوس داغر

 

العدد ٢٧٨٢ الاثنين ٤ شباط (فبراير) ٢٠١٣ / ٢٣ ربيع الاول ١٤٣٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق