#لبنان_ينتفضسياسة لبنانيةلبنانيات

عدد من المناطق في بيروت وضواحيها والمحافظات تشهد قطع طرق وزحمة سير

عدد من المناطق في بيروت وضواحيها والمحافظات الاخرى تشهد زحمة سير كثيفة نتيجة قطع الطرق من قبل السائقين بواسطة آلياتهم.
والمناطق المقطوعة حتى الساعة هي: تقاطع الكفاءات، تقاطع السفارة الكويتية، جريدة النهار في ساحة الشهداء، تقاطع بشارة الخوري، برج الغزال – الرينغ، مصرف لبنان الحمرا، ساحة الشهداء باتجاه القاعدة البحرية ومثلث خلدة.
كذلك قطع السائقون العموميون اوتوستراد الدورة في الاتجاهين بالباصات والشاحنات، بعدما كانوا تجمعوا باكراً تلبية لدعوة اتحادات ونقابات قطاع النقل البري الى الاضراب والاعتصام، احتجاجاً على عدم ايفاء الحكومة بوعودها بإدراج بنود الاتفاق على جدول أعمال مجلس الوزراء.

القسيس

واكد نقيب اصحاب الشاحنات شفيق القسيس الاستمرار في الاعتصام ثلاثة ايام متتالية على ان يتم الاعلان عن خطوات لاحقة في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

ابو شقرا

من جهته قال ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا: «لا يمكن الاستمرار بالوضع القائم في البلد، ومطلبنا مطلب كل مواطن لبناني. كفى إفقاراً للشعب وباقون في الشارع إلى حين تحقيق المطالب».
وأقدم اليوم عدد من سائقي الباصات العمومية على إقفال مسلكي أوتوستراد نهر الكلب بالباصات والطريق البحرية في زوق مصبح  تلبية لدعوة قطاع النقل بالإضراب العام على جميع الأراضي اللبنانية، وسط تدابير أمنية لوحدات الجيش.
وفي عاليه اقفل صباح اليوم اصحاب الفانات والمركبات العمومية الطريق الدولية عند مستديرة عاليه حيث وضعت المركبات وسط الطريق، في حضور رئيس اتحاد النقل البري في جبل لبنان الجنوبي كمال شميط واصحاب الباصات.
وفي صور اقفل عدد من سائقي الشاحنات والفانات منذ الصباح الطريق المؤدية الى مدينة صور من محلة مفترق بلدة العباسية وفي محلة البص. وقد شلت حركة المواطنين وتعطلت حركة التجارة والاسواق والادارات العامة.
وفي الشوف قطع السائقون العموميون طرق المنطقة، بدءاً من مستديرة بعقلين – بيت الدين ووصولاً الى المشرف والاوتوستراد الساحلي والناعمة، من خلال وضع السيارات والشاحنات وسط الطرق مع استثناء مسارب فرعية للحالات الطارئة والمركبات العسكرية والطواقم الطبية.
واقيمت اعتصامات رمزية شارك في بعضها رئيس اتحادات النقل بسام طليس، الذي جدد المطالبة للحكومة بـ «تنفيذ وعودها لجهة انصاف اصحاب المركبات العمومية»، وأكد «استمرار الاعتصامات في حال عدم تنفيذ المطالب المطروحة والمحقة».
ونفذ عمال وأجراء مرفأ طرابلس وقفة تضامنية أمام مقر النقابة في حرم المرفأ، رفضاً للواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي وسياسة تجويع الناس المتمثلة برفع الدعم عن المواد الأساسية لا سيما المحروقات والدواء والقمح، وذلك تلبية لدعوة الاتحاد العمالي العام، ورئيس نقابة عمال مرفأ طرابلس أحمد السعيد، وتضامناً مع دعوة اتحاد النقل البري في لبنان.
وأكد السعيد في كلمة التضامن مع الاتحاد العمالي العام ونقابات السائقين العموميين، وقال: «نشاركهم صرختهم فمطالبهم محقة»، شاكراً لقيادة الجيش والمؤسسات العسكرية والأمنية وقيادة الجمارك والأمن العام جهودهم في سبيل الحفاظ على أمن المرفأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق