paid

 

الافتتاحية
أَبعد كل ما جرى هل تأملون بالاصلاح؟

بعد كل الذي جرى هل لا يزال البعض يأملون بالاصلاح ومحاربة الفساد؟ لقد اثبتت الوقائع وما رافقها من احداث مؤلمة، ان الطبقة السياسية التي تمسك بالبلد وتسيطر عليه منذ حوالي النصف قرن، لم تعلمها الايام شيئاً ولم ترق الى مستوى المسؤولية، فكاد هذا البلد يضيع، في زحمة الخلافات والمحاصصات والتمسك بالمصالح الشخصية، بعيداً عن المصلحة العليا. منذ ايام اهتز الجبل قلب لبنان النابض وكادت الحرائق تمتد الى البلد كله. فتأزم الوضع كثيراً، حتى ظهر في وقت من الاوقات انه يمكن ان يخرج عن السيطرة، وتذكر الناس وسط انفلاش السلاح، ايام الحرب الاهلية المشؤومة. الا ان الجيش والقوى الامنية تصدت للفوضى واوقفت الفتنة ومنعتها من الامتداد. فالجيش المؤسسة الوطنية الوحيدة الصامدة في وجه الاعاصير، والتي استطاعت ان تقهر الارهاب وتخرجه من البلد، هي التي تحركت واوقفت ما كان يجري في الجبل. ولان السياسيين ليسوا على قدر المسؤولية تسجل عليهم الملاحظات الاتية: اولاً: الحكومة التي كان يفترض فيها ان تجتمع ليلاً نهاراً لتطويق الحادث الامني واجراء المصالحات واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ما حدث، اختلف وزراؤها في ما بينهم فتعطلت اجتماعات مجلس الوزراء خوفاً من انتقال الفتنة الى داخل الحكومة. هذا التصرف اذهل العالم واكد ان السياسيين غير جديرين بتسلم المسؤوليات. لماذا اختلفوا؟ هل على قضايا تتعلق بمصلحة الوطن؟ بالطبع لا؟ لان همهم كان محصوراً في رعاية مصالحهم ولو على حساب الوطن. فكيف يمكن ان تستمر محاربة الفساد وتستقيم الامور، والمولجون بهذه المهمة لا يتحملون مسؤولياتهم كاملة؟ كان الاجدر بهم بعد حادثة الجبل ان يتداعوا الى اجتماع في مجلس الوزراء لا يخرجون منه الا وقد وضعوا الحلول لكل شيء. ولكن خلافاتهم منعتهم حتى من الاجتماع أهكذا تدار الامور؟ ثانياً: ان السياسيين وبدل ان ينشغلوا بترتيب ما تخرب، لم يجدوا امامهم الا الجيش والقوى الامنية، فشنوا عليهما الحملات المغرضة ليس لانهما قصرا في الدفاع عن الوطن وعن المواطنين، وتثبيت الامن والاستقرار، بل لان تدابيرهما المحقة تعارضت مع مصلحة هؤلاء الذين كان يفترض بهم ان ينحنوا اجلالاً امام الجيش والقوى الامنية. لذلك فاننا ندعو القوى الخيرة، لا القوى السياسية، الى الوقوف جنباً الى جنب مع الجيش والعمل معاً على وأد الفتنة. لان المقامرة بالسلم الاهالي نار تحرق اللاعبين بها. لقد تشارك المثلث الرحمات البطريرك مار نصرالله صفير والزعيم الدرزي وليد جنبلاط اجراء مصالحة وطنية زرعت الطمأنينة في النفوس، وعاد اهالي الجبل الى ارضهم وبيوتهم. فمن هي الجهة التي يضيرها الامر فتحاول خربطة السلم الاهلي في الجبل مع ما هو عليه من خصوصية لا يجوز المساس بها؟ ان السياسية تتبدل وتزول وتتغير من يوم الى يوم، لكن الجبل باق بشموخه وبأهله جميعاً، هناك مسؤولية كبرى على الحكومة تحملها والعمل بموجبها لحماية الجبل وكل لبنان فهل تفعل؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

هبة القواس غنّت، حلّقت وأدهشت… ليلة الأوبرا في المملكة العربية السعودية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    هبة القواس غنّت، حلّقت وأدهشت… ليلة الأوبرا في المملكة العربية السعودية
    برقيٍّ عالٍ مدهش جميل، وبآذان صاغية وعقول مثقفة مشعة، تمّ مساء الأحد في السابع عشر من شهر حزيران (يونيو) إحياء أوّل حفل أوبرالي في المملكة العربية السعودية مذيلا بتوقيع الهيئة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

برقيٍّ عالٍ مدهش جميل، وبآذان صاغية وعقول مثقفة مشعة، تمّ مساء الأحد في السابع عشر من شهر حزيران (يونيو) إحياء أوّل حفل أوبرالي في المملكة العربية السعودية مذيلا بتوقيع الهيئة العامة للثقافة ومتوجاً بأداء رائدة الأوبرا العربية الدكتورة هبة القواس.

هو حدثٌ ضاهى كل التوقعات من حيث عدد الحاضرين فيه ونوعيتهم، فامتلأت مقاعد أدراج مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في الرياض، وعددها يزيد عن 2800 مقعد، برواد سماع الأوبرا ومتذوقي الفنون الثقافية الجميلة والباحثين عن الأصالة في الأداء والموسيقى والصوت الجميل.
أعضاء أوركسترا كييف فيرتنوزي السيمفونية، بقيادة النمساوي «كارل سولاك»، أخذوا أمكنتهم ممسكين بإحكامٍ بآلات موسيقية وترية ونحاسية و نفخ خشبية بالاضافة الى الآلات الشرقية، في مزجٍ جميل بين الشرق والغرب.
حضر الحفل أمراء وأميرات من العائلة المالكة، زاد عددهم برأي مراقبين عن عدد أي حضور مماثل في حدث ثقافي آخر، وحضر أعضاء من مجلس الشورى ومثقفون ومثقفات وأكاديميون وأكاديميات وكتّاب وكاتبات رأي وأطباء وطبيبات وسفراء بحضور رئيس الهيئة العامة للثقافة الدكتور أحمد المزيد.
الساعة التاسعة تماماً إنطلق الإحتفال. دخل أعضاء الأوركسترا. دخل قائد الأوركسترا. وجرى عزف مقطوعة من تأليف هبة القواس بعنوان: Moments in Krakow، تأثر بها الحاضرون واستحقت تصفيقاً كثيفاً ردّ عليه قائد الأوركسترا باللغة العربية بلكنة نمساوية: شكراً. تبعها بالإنكليزية: هبة القواس ليست مؤلفة فقط ولا مغنية فقط بل هي إمرأة قادرة على ترجمة الخيال على الورق. هي امرأة رائعة حقاً. ولحظة إعتلاء القواس خشبة المسرح بثوبٍ أسود جميل مزدان بشريط أخضر في الوسط من تصميم ايلي صعب، وبوقارِها المميّز، ارتفعت الأنامل محيية مقرونة بحبٍ لمبدعة تعرف أصول الموسيقى والحياة.
أربع عشرة معزوفة وأغنية تتالت، إتنتا عشرة منها من تأليف رائدة الأوبرا هبة القواس واثنتان من التراث العربي أعادت توزيعهما بصيغة أوركسترالية جديدة. غنت القواس قصائد عرفت بتقديمها على المسارح العربية والعالمية فغنت للشاعر والسياسي السعودي الدكتور عبد العزيز خوجة كما قدمت من شعر هدى النعماني وندى الحاج  بالاضافة الى أغنية من شعر الزعيم كمال جنبلاط. ومن المقطوعات التي غنتها القواس: «لأني أحيا»، «وتحبني»، «حبيبي»، «أشممت عطري»، «يدك»، «نجوم الدني»، «أسرى بقلبي»، «أنت أنا» والموشح الأندلسي «لما بدا يتثنى» كما قدمت «إمتى حتعرف». وغاص الجمهور في اللحن والكلمة والتوزيع الأوركسترالي والأداء حتى الإرتواء.
هبة القواس حادثت جمهورها بلغة القلب قائلة لهم: «وقوفي هنا يعني الي الكثير. إنفتاح المملكة بالنسبة لي هو إشعاعات نور جديدة تنبعث في تاريخنا الحاضر من هذه الأرض المباركة لكلِ العالم. أشكر الهيئة العامة للثقافة لثقتِها بي لأقوم بتقديم أول حفل من نوعه من تنظيمها في المملكة. وأشكر هذا الوطن العظيم وملكه وولي عهده وشعبه. وأنا على يقين أن هذا الإنفتاح الذي شهدناه اليوم سينعكس انفتاحاً على كلِ العالم العربي».
الحدثُ الذي تُوّج في الرياض هو من تنفيذ إنتاج مؤسسة «هبة القواس الدولية». إن الرؤيا الثقافية التي أصبحت قيد التنفيذ تبشر بأن الآتي سيكون حتما أجمل بكثير في مملكة عربية سعودية قررت بحزم وحسم نشر الثقافة الموسيقية إيماناً منها أن الموسيقى العظيمة تعطي روحاً لكلِ الكون.

نوال نصر

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.