paid

 

الافتتاحية
أَبعد كل ما جرى هل تأملون بالاصلاح؟

بعد كل الذي جرى هل لا يزال البعض يأملون بالاصلاح ومحاربة الفساد؟ لقد اثبتت الوقائع وما رافقها من احداث مؤلمة، ان الطبقة السياسية التي تمسك بالبلد وتسيطر عليه منذ حوالي النصف قرن، لم تعلمها الايام شيئاً ولم ترق الى مستوى المسؤولية، فكاد هذا البلد يضيع، في زحمة الخلافات والمحاصصات والتمسك بالمصالح الشخصية، بعيداً عن المصلحة العليا. منذ ايام اهتز الجبل قلب لبنان النابض وكادت الحرائق تمتد الى البلد كله. فتأزم الوضع كثيراً، حتى ظهر في وقت من الاوقات انه يمكن ان يخرج عن السيطرة، وتذكر الناس وسط انفلاش السلاح، ايام الحرب الاهلية المشؤومة. الا ان الجيش والقوى الامنية تصدت للفوضى واوقفت الفتنة ومنعتها من الامتداد. فالجيش المؤسسة الوطنية الوحيدة الصامدة في وجه الاعاصير، والتي استطاعت ان تقهر الارهاب وتخرجه من البلد، هي التي تحركت واوقفت ما كان يجري في الجبل. ولان السياسيين ليسوا على قدر المسؤولية تسجل عليهم الملاحظات الاتية: اولاً: الحكومة التي كان يفترض فيها ان تجتمع ليلاً نهاراً لتطويق الحادث الامني واجراء المصالحات واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ما حدث، اختلف وزراؤها في ما بينهم فتعطلت اجتماعات مجلس الوزراء خوفاً من انتقال الفتنة الى داخل الحكومة. هذا التصرف اذهل العالم واكد ان السياسيين غير جديرين بتسلم المسؤوليات. لماذا اختلفوا؟ هل على قضايا تتعلق بمصلحة الوطن؟ بالطبع لا؟ لان همهم كان محصوراً في رعاية مصالحهم ولو على حساب الوطن. فكيف يمكن ان تستمر محاربة الفساد وتستقيم الامور، والمولجون بهذه المهمة لا يتحملون مسؤولياتهم كاملة؟ كان الاجدر بهم بعد حادثة الجبل ان يتداعوا الى اجتماع في مجلس الوزراء لا يخرجون منه الا وقد وضعوا الحلول لكل شيء. ولكن خلافاتهم منعتهم حتى من الاجتماع أهكذا تدار الامور؟ ثانياً: ان السياسيين وبدل ان ينشغلوا بترتيب ما تخرب، لم يجدوا امامهم الا الجيش والقوى الامنية، فشنوا عليهما الحملات المغرضة ليس لانهما قصرا في الدفاع عن الوطن وعن المواطنين، وتثبيت الامن والاستقرار، بل لان تدابيرهما المحقة تعارضت مع مصلحة هؤلاء الذين كان يفترض بهم ان ينحنوا اجلالاً امام الجيش والقوى الامنية. لذلك فاننا ندعو القوى الخيرة، لا القوى السياسية، الى الوقوف جنباً الى جنب مع الجيش والعمل معاً على وأد الفتنة. لان المقامرة بالسلم الاهالي نار تحرق اللاعبين بها. لقد تشارك المثلث الرحمات البطريرك مار نصرالله صفير والزعيم الدرزي وليد جنبلاط اجراء مصالحة وطنية زرعت الطمأنينة في النفوس، وعاد اهالي الجبل الى ارضهم وبيوتهم. فمن هي الجهة التي يضيرها الامر فتحاول خربطة السلم الاهلي في الجبل مع ما هو عليه من خصوصية لا يجوز المساس بها؟ ان السياسية تتبدل وتزول وتتغير من يوم الى يوم، لكن الجبل باق بشموخه وبأهله جميعاً، هناك مسؤولية كبرى على الحكومة تحملها والعمل بموجبها لحماية الجبل وكل لبنان فهل تفعل؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

انتخاب اماندا حنا ملكة جمال المغتربين في ضهور الشوير

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    انتخاب اماندا حنا ملكة جمال المغتربين في ضهور الشوير
    أحيت ضهور الشوير، ضمن مهرجاناتها وعيد المغتربين 2017، وبالتعاون مع وزارة السياحة، حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في فندق القاصوف الكبير حيث توجت أماندا حنا (ملكة جمال المغتربين اللبنانيين...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أحيت ضهور الشوير، ضمن مهرجاناتها وعيد المغتربين 2017، وبالتعاون مع وزارة السياحة، حفل انتخاب ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في فندق القاصوف الكبير حيث توجت أماندا حنا (ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في السويد) ملكة جمال المغتربين اللبنانيين للعام 2017، وحلت ماريا لويزا سلوم (ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في البرازيل) وصيفة الاولى وناتالي مقدسي (ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في الولايات المتحدة الاميركية) وصيفة ثانية، وذلك في احتفال نظمته بلدية ضهور الشوير في حضور وزير السياحة اواديس كيدانيان ممثلاً بمستشاره سركيس مرديروسيان، مستشار رئيس الجمهورية للتعاون الدولي الوزير السابق الياس بو صعب، رئيس بلدية الشوير - عين السنديانة الياس صوايا، الأمين العام للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وسام قزي، رئيس مجلس ادارة بنك بيروت الدكتور سليم صفير ممثلاً بالدكتور هيثم عون، ممثلي دول الاغتراب وشخصيات رسمية واعلامية واجتماعية وعدد من السفراء وحشد من المغتربين والمقيمين اللبنانيين.

صوايا
وألقى صوايا كلمة رحب فيها بالحضور، منوها بفندق «القاصوف الكبير» الذي شهد اول حفل انتخاب ملكة جمال لبنان في العام 1938 والمغتربين في العام 1962، مؤكداً ان «هذا الحفل بات محطة سنوية حضارية وثقافية تهدف للحفاظ على الروابط المتينة بين لبنان المقيم والمغترب»، مشيراً الى ان «المغتربين حاضرون دوماً لتمثيلنا في المحافل الدولية رافعين راية العلم والثقافة والحضارة والابداع»، لافتاً الى «اننا مصرون دوماً على دفع الاجيال المغتربة الى عدم التخلي عن وطنهم الام لبنان».

قزي
وشكر قزي في كلمة ألقاها بلدية الشوير وعين السنديانة ولجنة مهرجان المغتربين في ضهور الشوير على الحفل المميز، مؤكداً التعاون الدائم بين الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وبلدية الشوير وعين السنديانة.

الانتخاب
جرى التنافس بين 10 مشتركات من مختلف بلدان العالم، وبعد مرورهن على مراحل عدة امام اللجنة التحكيمية سلمت الملكة صوفيا انكليزيان التاج الى الملكة الجديدة حنا. كما نالت ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في فرنسا ستيفاني ليسير Miss Personality، وملكة جمال المغتربين اللبنانيين في الولايات المتحدة الاميركية ناتالي مقدسي MISS Photogenic، وملكة جمال المغتربين اللبنانيين في السويد أماندا حنا ملكة جمال الاناقة.
تألفت لجنة الحكم من كل من: رئيسة اللجنة وممثلة وزارة السياحة رئيسة دائرة الشباب والهيئات المحلية في وزارة السياحة بترا عبيد، الجراح التجميلي الدكتور نادر صعب، مستشارة رئيس بلدية برمانا ومديرة العلاقات العامة في نقابة الفنادق ناتالي ابو شقرا، ممثلة قزي هوليداي بولين سيوفي، مصممة الازياء جيزيل قساطلي، مدير موقع الـ MTV الالكتروني الاعلامي داني حداد، مدير فرع بنك بيروت - ضهور الشوير الدكتور هيثم عون، الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية وسام قزي، رئيس لجنة مهرجانات ضهور الشوير وعيد المغتربين وديع عبد الاحد.
وقد أحيا الفنان زياد برجي والتينور ميغيل باولو السهرة. وتميز الحفل بحضور مغتربين لبنانيين من انحاء العالم أتوا خصيصاً للمشاركة في هذا الحفل الذي يعتبر جسراً وطيداً بين المغتربين في اصقاع العالم ووطنهم الام لبنان.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.