paid

 

الافتتاحية
الموازنة تغزو جيوب الطبقتين المتوسطة والفقيرة

بعد عشرين جلسة عقدها مجلس الوزراء لدراسة موازنة العام 2019، سادتها الخلافات والبهورات والمزايدات، اقر مشروع الموازنة بتحفظ عدد كبير من الوزراء عليها. ولولا ضيق الوقت وضغوط الداخل والخارج لكانت المناقشات امتدت الى ما شاء الله. ولكن الامر لم ينته هنا. فالمشوار طويل والنواب الذين حملوا على بنود الموازنة يستعدون لشن الحرب عليها داخل قبة البرلمان. صحيح ان مجلس الوزراء انهى مهمته وكسب الموازنة ولكنه خسر ثقة دول «سيدر» التي ابدت امتعاضها من الموازنة التي اقرتها الحكومة لانها لم تتضمن الاصلاحات المطلوبة. وهنا ترتسم علامة استفهام حول مصير الاموال والاستثمارات الموعود بها لبنان. اما على الصعيد الداخلي فالخسارة كانت اكبر، لان الحكومة فقدت ثقة الشعب اللبناني باكمله. لقد بقي عدد من الوزراء وعلى مدى اسابيع يعدون المواطنين بان الضرائب لن تطاول الطبقتين المتوسطة والفقيرة. بالطبع الناس لم تصدق هذه الوعود استناداً الى تجارب سابقة، وقد كانوا على حق. لقد جالت الحكومة ودارت وعادت تغزو جيوب الفقراء، فهم الدجاجة التي تبيض ذهباً بالنسبة اليها. ففي كل مرة تقع في ضائقة مالية، تلجأ دون ان تكون امامها اي عوائق، فتغزو هذه الجيوب حتى انهكتها وافرغتها من محتوياتها، وهي تتكل دائماً على ان ردود الفعل لن تبلغ مستوى يؤثر عليها. السبب في ذلك ان الزعماء السياسيين قسموا الشعب الى فئات تقف كل فئة متضامنة مع زعيمها ومستعدة لمناحرة الفئة الاخرى. وهكذا اصبح من المستحيل جمع الناس على موقف موحد يواجه ظلم السياسيين، فأمنت السلام فوق رأسها. الحكومة قبل كل شيء اصدرت موازنة تقشفية ولم تلامس الاصلاح ولا مكامن الهدر والفساد، كما تجاهلت التوصيات الواردة في مؤتمر «سيدر». هذا فضلاً عن ان الارقام الواردة في البنود في ما خص العجز ليست صحيحة لانها عكس ما حددته الحكومة. فالتخفيض الذي قالت انه تدنى الى 7،59 بالمئة هو رقم مبالغ فيه، والحقيقة انه لن يقل عن 9،5 بالمئة، خصوصاً وان نصف السنة انقضى قبل ان يبدأ التطبيق. فهل يمكن ان نثق بهذا الخفض؟ والدليل على صحة ما نقول ان موازنة العام 2018 توقعت خفض العجز الى 8،5 بالمئة، فاذا به يصل الى 11،5 بالمئة. ولذلك قالت وكالة ستاندرد اند بوزر غلوبال للتصنيف الائتماني ان اعلان الميزانية بحد ذاته لا يكفي لاستعادة الثقة المفقودة بين المستثمرين والمودعين غير المقيمين، خصوصاً وان الحكومة لم تجر اصلاحات هيكلية. فضريبة 2 بالمئة التي وضعتها الحكومة كبديل لزيادة ضريبة القيمة المضافة الى 15 بالمئة، في محاولة لخداع الناس قالت انها لم تطاول الفقراء فاذا بها تصيب الطبقتين المتوسطة والفقيرة. وضريبة الـ 10 بالمئة على الفوائد ستؤثر سلباً على كل المودعين، وعلى الدخل الذي تجنيه المصارف من سندات الخزينة. هاتان الضريبتان وحدهما لكي لا نفند كل بنود الموازنة. ستضربان في الصميم الفقراء ولو ان الوزراء جالوا على السوبرماركات بعد ساعة فقط من اعلان ضريبة 2 بالمئة على الواردات لتبينوا ماذا جنت ايديهم بحق المواطنين. لقد هبت الاسعار بنسبة عالية تبلغ 6 و7 بالمئة، وليس اسعار المواد والسلع المستوردة، بل كل السلع دون استثناء فهل راقبوا الاسعار وهل نشروا مراقبي حماية المستهلك لتبيان الحقيقة؟ هذا مع العلم ان الموازنة لم تقر بعد ولم تصبح الضريبة نافذة، ولكن من يحاسب من؟ ثم ان ضريبة العشرة بالمئة على الفوائد فهي لا تطاول الاثرياء ولا السياسيين لان اموالهم في الخارج وهذه حقيقة يعرفها كل الناس. فمن يتأثر اذاً بالضريبة؟ انهم المنتمون الى الطبقتين المتوسطة والفقيرة الذين حصلوا على دريهمات قبضوها عن سنوات خدمتهم واودعوها المصارف ليعتاشوا بها. فجاءت الحكومة تقاسمهم عليها. طبعاً لانها لا تستطيع التطرق الى ابواب الهدر والفساد وهي كثيرة وكثيرة وسنعود الى تفنيدها والى الاخطاء المميتة في الموازنة في اعداد لاحقة، عل الحكومة ترتدع عن جيوب الفقراء


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

إلغاء كأس ولي العهد السعودي وزيادة مكافآت كأس الملك

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    إلغاء كأس ولي العهد السعودي وزيادة مكافآت كأس الملك
    أعلن تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية إلغاء بطولة كأس ولي العهد لكرة القدم اعتبارا من الموسم الحالي وإطلاق مسماه على كأس السوبر التي تجمع...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أعلن تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية إلغاء بطولة كأس ولي العهد لكرة القدم اعتبارا من الموسم الحالي وإطلاق مسماه على كأس السوبر التي تجمع بين بطلي الدوري وكأس الملك.

وأقيمت بطولة كأس ولي العهد للموسم الحالي ووصلت إلى دور الستة عشر حيث كان من المفترض إقامة اخر مباراتين في هذا الدور بين الاتفاق والأهلي وكذلك القادسية والهلال الشهر المقبل لحجز اخر مقعدين في دور الثمانية.
وأعلن آل الشيخ كذلك في مؤتمر صحفي امس بحضور عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي للعبة إلغاء مسمى دوري عبد اللطيف جميل وإطلاق اسم الدوري السعودي للمحترفين على مسابقة الدوري الممتاز مع رفع مكافآت كأس الملك إلى عشرة ملايين ريال سعودي (2666561 دولاراً) لصاحب المركز الأول وخمسة ملايين للثاني.
وقال عزت «تحويل مسمى دوري جميل إلى الدوري السعودي الممتاز لا يعني إلغاء عقد الشركة وتم التغيير بالتنسيق مع الراعي الرئيسي للمسابقة».
وتقرر إطلاق مسمى «جولة الوطن» على الجولة المقبلة من الدوري بمناسبة احتفال المملكة باليوم الوطني الذي يوافق يوم 23 أيلول (سبتمبر) الجاري.
وعن عقد رعاية المنتخب السعودي، أول المنتخبات العربية المتأهلة إلى كأس العالم العام المقبل في روسيا، قال آل الشيخ «باب رعاية منتخبنا الوطني الأول مفتوح أمام الشركات كافة المحلية والخليجية والعالمية».

تغييرات كبيرة
وتم كذلك إطلاق اسم الأمير فيصل بن فهد على منافسات دوري الدرجة الثانية وتغيير مسمى دوري الأمير فيصل بن فهد للفئة الأولمبية ليصبح الدوري الأولمبي على أن تتم إعادة هيكلة مسابقات الفئات السنية بنهاية الموسم الحالي.
وقال حساب الاتحاد السعودي للعبة على تويتر إن من ضمن القرارات «تشكيل لجنة لحصر المنشآت المتعثرة والمشاريع المتأخرة وأسباب تعثرها والآلية المناسبة لمعالجتها خلال ثلاثين يوماً من تاريخه مع تشكيل لجنة للتحقيق في تسليم بعض المنشآت دون اكتمال أعمال أو تحديد عقود الصيانة وسيتم العمل على ذلك خلال شهر من تاريخه».
وأشار الاتحاد السعودي إلى انه سيتم «تقديم دراسة خلال مدة لا تتجاوز شهراً حول تطوير الملاعب وترقيم المقاعد وربطها بالتذاكر الالكترونية».
ومن بين القرارات المهمة بالنسبة الى اللعبة أيضاً، وافقت الهيئة على تسجيل لاعب واحد من مواليد السعودية خلال فترة التسجيل المقبلة للموسم الحالي لأندية المحترفين ولاعبين اثنين لأندية الدرجتين الأولى والثانية.
وكلف رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية الاتحاد المحلي بتقديم دراسة حول إيجاد برنامج متخصص لسفر المدربين الوطنيين للخارج والتدريب وفقاً لمعايير دقيقة وتشكيل لجنة لحل مشكلة تراكم مكافآت الحكام.
كما طالب رئيس الهيئة العامة بضرورة العمل على إتمام إجراءات إطلاق اتحاد الإعلام الرياضي بهدف تنظيم كل ما يخص هذا الجانب وفقاً للائحة المتفق عليها.
وبخصوص قضايا انتقالات اللاعبين بين الأندية التي أثارت الجدل قرر آل الشيخ إحالة قضية محمد العويس حارس الشباب المنتقل للأهلي لهيئة الرقابة والتحقيق «وسيتخذ الاتحاد السعودي في ضوء ذلك الإجراءات اللازمة مع إنهاء التحقيقات خلال مدة لا تتجاوز الشهر وتكليف ياسر المسجل برئاسة فريق عمل لإنهاء الأزمة».
وفي الإطار عينه حث آل الشيخ مركز التحكيم الرياضي على سرعة البت في قضية اللاعب عوض خميس المنتقل من النصر للهلال قبل أن يعود بعدها بأسبوع لتجديد عقده مع النصر وذلك وفقاً للأنظمة واللوائح المعمول بها في المركز.
وتولى آل الشيخ رئاسة الهيئة العامة للرياضة في وقت سابق من الشهر الحالي بعد إعفاء محمد بن عبد الملك آل الشيخ من منصبه.
وكان محمد آل الشيخ تولى المنصب في نيسان (ابريل) الماضي خلفاً للأمير عبدالله بن مساعد.
وعمل تركي آل الشيخ مستشاراً بالديوان الملكي السعودي وعين رئيساً شرفياً لنادي التعاون المنافس في دوري المحترفين.
وجاء قرار تعيين آل الشيخ بعد 24 ساعة من تأهل المنتخب السعودي لنهائيات كأس العالم العام المقبل في روسيا لأول مرة منذ نسخة 2006.

رويترز

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.