paid

 

الافتتاحية
اجتمعوا فاختلفوا… وتصالحوا ثم عادوا الى الخلاف

اجتمعوا فاختلفوا… هذا هو شعار حكومة «هيا الى العمل». ولكن خلافهم هذه المرة كان كبيراً، بلغت شهرته الافاق. فمن حادثة عادية نسبياً حصلت في الجبل، وبالتحديد في منطقة البساتين، وهي ليست فريدة من نوعها وتحصل في جميع بلدان العالم، حولوها الى معركة مدولة، انقسموا حيالها الى فريقين واحتمى كل طرف وراء متاريس مدعمة داخلياً وخارجياً، واستخدموا فيها جميع انواع الاسلحة المتاحة، متجاهلين وضع البلد الذي يقف على شفير الهاوية اقتصادياً ومالياً، وغير عابئين بالنتائج رغم الانذارات الصادرة عن منظمات التصنيف المالي التي تهدد لبنان باسوأ النتائج. هذه الخلافات اللامسؤولة والتي تكشف عدم قدرة السياسيين على التعاطي في شؤون البلاد، بلغت حد «التدويل»، فاصدرت السفارة الاميركية في بيروت التي كانت تراقب الوضع الخطر، بياناً حذرت فيه من الانتقام والكيدية ودعت الى ترك القانون يأخذ مجراه. محذرة من التدخل في شؤون القضاء الذي هو الجهة الوحيدة الصالحة المخولة حسم الامور وتحديد المسؤوليات، شرط رفع التدخلات السياسية عنه. ويبدو ان الاميركيين ادركوا كيف يتم التعاطي مع القضاء وتأكدوا من ان السياسة سيف مصلت فوق رؤوس المواطنين والقضاء والمؤسسات الدستورية كلها، وحرصاً من السفارة الاميركية التي بدت مهتمة بشؤون البلد اكثر من اهله، كان هذا البيان حفاظاً على لبنان. وما فعلته السفارة الاميركية ترافق مع موقف اوروبي مماثل مورست خلاله جميع انواع الضغوط على السياسيين للعودة الى رشدهم وحماية المصلحة العامة ومصلحة اللبنانيين جميعاً، محذرة من ضياع مكاسب مؤتمر سيدر التي باتت في خطر، بسبب عدم تعاطي الحكومة بجدية مع الاحداث، حتى قال المواطنون ليتهم يبقون مختلفين، لانهم اذا اتفقوا فسيتحولون الى جيوبنا لتعويض الهدر والفساد. نتيجة كل هذه التحركات وخصوصاً الخارجية اجتمعوا بسحر ساحر وتصارحوا وتصالحوا، ولكن الى متى؟ هل صحيح ان الازمة وصلت الى نهايتها؟ وهل صحيح ان الوئام عاد يخيم على مجلس الوزراء، ام ان الجمر لا يزال تحت الرماد، وان ما في النفوس لا يغيره لا اجتماع ولا لقاء؟ لم ننتظر طويلاً وفرحة المصالحة لم تدم سوى ايام لا بل ساعات، فظهر الانقسام الحاد حول زيارة الرئيس الحريري الى الولايات المتحدة. وعادت الخلافات تتحكم بمصير العباد وتصعدت مع الحديث عن التعيينات. في غمرة الحرب الضروس التي شنوها على بعضهم البعض تجاهلوا تماماً وجود وطن محاط بالخطر من جميع الجوانب. فاقتصاده منهار وماليته في عجز كبير، كما تجاهلوا وجود مواطنين انتخبوهم ليرعوا مصالحهم، فاذا بهم يتنكرون للامانة. وبعدما هدأ «القصف» بين المتخاصمين، عادوا يتحدثون عن الامور الحياتية والمعيشية والضائقة التي يعاني منها المواطنون، ولكن احداً لن يصدقهم لانهم لو فعلاً كانت مصلحة ناخبيهم تهمهم لما تصرفوا بهذه الطريقة. لماذا اختلفوا ولماذا تصالحوا، لا احد يعرف. من يحاسبهم؟ لا احد. ذلك ان الشعب اللبناني مصدر الحساب الوحيد هو شعب متسامح غفور ملتصق بزعمائه، لا يرى اخطاءهم ولا يحاول ردعهم، بل انه يسير وراءهم كالنعاج المستسلمة. فهو اشبه بالطرف المخدر لا يعي مصلحته بقدر ما تهمه مصلحة زعمائه، وهذا ما شجعهم على السير في هذه السياسة المدمرة. هل تم الصلح فعلاً؟ وهل عادت الامور الى طبيعتها؟ في الظاهر نعم، ولكن الاهم هو بواطن الامور وهذا ما ستكشفه الايام الطالعة فعسى ان يعم السلام على البلاد وان كنا متأكدين بان لا سلام ولا خير على ايدي هذه الطبقة السياسية.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي يكرم محمد صبحي ويقدم 24 عرضاً مسرحياً

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي يكرم محمد صبحي ويقدم 24 عرضاً مسرحياً
    قال منظمو مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي إن الدورة الثالثة التي تنطلق شهر نيسان (ابريل) المقبل ستحمل اسم الممثل والمخرج المصري محمد صبحي. وإضافة إلى تكريمه في حفل الافتتاح في...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

قال منظمو مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي إن الدورة الثالثة التي تنطلق شهر نيسان (ابريل) المقبل ستحمل اسم الممثل والمخرج المصري محمد صبحي.
وإضافة إلى تكريمه في حفل الافتتاح في أول نيسان (ابريل)، يصدر المهرجان كتاباً خاصاً عن صبحي (70 عاماً) كما يخصص ندوة للتحدث عن مشواره الفني وأعماله المسرحية.
وقال صبحي في مؤتمر صحفي أمس الخميس بالقاهرة لإعلان تفاصيل الدورة الثالثة «سعيد لأسباب كثيرة جداً، أولاً لأن المهرجان اختارني لتكون هذه الدورة باسمي، وسعيد لأن جميع القائمين على المهرجان من الشباب وهو شيء مفرح».
وأضاف «اطلعت على كل تفاصيل المهرجان، وكونه مهرجاناً دولياً فهذا يجعل فائدته أكبر... نتحدث مع أنفسنا ونشاهد أنفسنا لكن مهم جداً التفاعل مع الآخر».
ويتنافس على جوائز المهرجان 24 عرضاً مسرحياً منها 10 عروض بالمسابقة الرئيسية وستة عروض في مسابقة المونودراما وثمانية عروض في مسابقة مسرح الشارع والفضاءات المسرحية غير التقليدية.
ومن بين الدول المشاركة مصر والإمارات والكويت والعراق وسلطنة عمان وتونس وإيطاليا وبلجيكا والمكسيك إلى جانب الأراضي الفلسطينية.
وفي كلمتها بالمؤتمر الصحفي الخميس قالت الممثلة وفاء الحكيم مديرة المهرجان «اليوم ونحن نستعد لإطلاق الدورة الثالثة من المهرجان نقولها وبقلب مطمئن... لقد حدد المهرجان مكانه على خريطة المهرجانات النوعية، تلك المهرجانات التي تختص بالشباب وتديرها مجموعة طموحة منهم».
وأضافت «لقد استقبل المهرجان هذا العام ما يزيد على 500 عرض مسرحي، وهذا يؤكد كلامنا، وما زلنا نتقدم بالخطى لكي نصل إلى الأفضل».
وتتولى الرئاسة الشرفية للمهرجان الذي تأسس في 2013 الممثلة سميحة أيوب. ويمنح المهرجان درعاً خاصاً يحمل اسمها لتكريم بعض الرموز المسرحية.
ويمنح المهرجان درع سميحة أيوب التقديري في الدورة الثالثة لكل من الممثل محمد هنيدي والممثل سيد رجب والمخرج عصام السيد من مصر والممثلة التونسية منى نور الدين ووزيرة الثقافة الجزائرية السابقة خليدة التومي والممثلة الإماراتية عائشة عبد الرحمن والمؤلف والمخرج السعودي يوسف صالح الخميس.
كما يكرم المهرجان مجموعة أخرى من الفنانين المصريين بدرع يحمل اسم المهرجان من بينهم الممثل مصطفى خاطر والممثلة رشا عبد المنعم والممثل محمد ممدوح.
وينظم المهرجان مسابقة للتأليف المسرحي تحمل اسم الشاعر والكاتب الراحل صلاح عبد الصبور «تشجيعاً لحركة الكتابة المسرحية المصرية والعربية».
وتقدم لهذه المسابقة 36 نصاً مسرحياً لمؤلفين من مصر والعراق والكويت والأردن وليبيا وتونس وسوريا وسلطنة عمان. ويكافأ النص الفائز بجائزة مالية مقدمة من الفنان محمد صبحي إضافة إلى تكفله بإنتاج وإخراج النص على مسرحه الخاص.
كما يشمل برنامج المهرجان 14 ورشة مسرحية في الكتابة والنقد والإلقاء والرقص المعاصر يقدمها متخصصون من الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وفرنسا ولبنان والكويت ومصر.
وتنظم وزارة الثقافة المصرية مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة ووزارة السياحة ومحافظة جنوب سيناء. ويستمر المهرجان حتى التاسع من نيسان (ابريل).

رويترز

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.