paid

 

الافتتاحية
اختلفوا على كل شيء واتفقوا على جيوب الفقراء

حرب الاتهامات المتبادلة تشل الدولة وتعطل مجلس الوزراء وتقضي على ثقة الناس بالمؤسسات الرسمية، بحيث لم يعودوا يدرون من يصدقون. فالخلاف هو العنوان الاول لهذه الطبقة السياسية التي توزعت فرقاً فرقاً يناهض بعضها البعض، ووحده الشعب يدفع الثمن الباهظ، وقد بات يخشى على ضياع الوطن. العالم يراقب من بعيد ويكاد لا يصدق ما يحصل، والسياسيون غارقون في خلافاتهم ومصالحهم الشخصية غير عابئين بخطورة الوضع الذي يتهدد الجميع. انهم يختلفون على كل المواضيع ويتفقون على موضوع واحد جيوب الناس. لقد اختلفوا على الموازنة وكاد مصيرها يطير في مهب الريح، الا ان حرصهم على موجة الضرائب التي فرضوها على الفقراء جعلتهم يتجاوزون خلافاتهم ويقرون الموازنة. فالخزينة يجب ان تستعيد ملاءتها لتمويل مشاريعهم. وباختصار لقد اختلفوا على كل شيء واتفقوا على غزو جيوب الفقراء. السياسيون في لبنان عندهم دائماً ما يشغلهم، ليس مصلحة الناس والبلد، بل مصالحهم الخاصة، وتحدياتهم، التي جعلت العالم كله يهزأ بما يجري، وبما يقومون به. لا يهمهم الاقتصاد اذا انهار، لان اقتصادهم بالف خير، اما المواطنون فهم لا يشعرون بوجودهم، لانهم ليسوا في نظرهم، سوى وسائل تستخدم كل اربع سنوات لايصالهم الى ما هم عليه الان. يقولون لهم الشعب متعب ويعاني من الفقر والعوز فيجيبون على طريقة ماري انطوانيت التي سألت يوماً لماذا يثور الشعب فقالوا لها لانه جائع وليس عنده خبز فقالت ليأكلوا البسكويت. اذاً السياسيون في واد، والشعب في واد اخر، ويصعب لا بل يستحيل ان يلتقيا. فمن هو مكتف ومتخم، لا يمكن ان يشعر بمعاناة الغير. انتخبهم المواطنون على امل ان يهتموا بمصالحهم ويؤمنوا لهم فرص عمل وبحبوحة، فيهنأون في عيشهم، فاذا بهم يصدمون وقد ضاع كل امل. قبل ايام اقروا موازنة العام 2019 بعد مناكفات وبهورات وعنتريات وخصومات يندى لها الجبين. فماذا كانت النتيجة؟ قالوا لن نفرض اي ضريبة على الطبقتين المتوسطة والفقيرة، فليطمئنوا. غير ان الشعب الذي اعتاد على الاعيبهم واستخفافهم به، لم يصدقهم، وكان على حق، ذلك ان الموازنة قامت بمعظمها على جيوب الفقراء. لقد بحثوا ونقبوا وفتشوا فادركوا ان ابواب الهدر والفساد كلها مقفلة في وجوههم وهي محمية ويصعب عليهم ولوجها. ولانهم يلجأون دائماً الى الابواب السهلة. طرقوا جيوب الناس وهم يعلمون انهم افرغوها من اخر ليرة. يقول المسؤولون الحكوميون ما العمل ان الوضع صعب، والناس يسألون من اوصل البلاد الى هذا الوضع الصعب؟ عندما كانوا يشرفون على هدر اموال الخزينة ويتركون الفساد يتغلغل في كل مكان لم يشركوا الشعب معهم، لا بل كان هذا الشعب غير وارد في تفكيرهم، وعندما فرغت الخزينة ووصلنا الى حافة الانهيار، استفاقوا على الشعب وهو الدجاجة التي تبيض ذهباً والتي ليس لهم اسهل منها، فجاءوا يستنجدون به لسد العجز. فمدوا ايديهم الى الجيوب بلا حياء، ودون ان يقدموا للناس اي منفعة. باستثناء الوعود البراقة التي تبخرت في اللحظة التي تم التوقيع فيها على الضرائب القاتلة. فبعد ساعات من موافقة مجلس النواب على الموازنة، برزت المتاعب التي تجثم على الصدور، فانقطع التيار الكهربائي في بيروت ثلاث مرات في يوم واحد، خلافاً للاتفاق المبرم، وسرحت صهاريج المياه في الازقة والشوارع رافعة خراطيم المياه الى الخزانات التي عجزت مصلحة المياه عن ملئها، والطامة الكبرى كانت في عودة مسلسل النفايات يدق الابواب، فالحلول غائبة ولن يتم التوصل اليها الا بعد تحويلها الى محاصصة. فالنفايات مصدر مهم للدخل والبحث جار عن كيفية الافادة منها. بعد ايام تبدأ الوزارات بتسليم البيانات تمهيداً لاعداد موازنة 2020 وكما في كل مرة ستعلو الاصوات بأن الضرائب الجديدة لن تطول الفقراء. ولكن تذكروا جيداً، ان موازنة 2020 ستكون اشبه بموازنة 2019 وستقوم في معظمها على جيوب الناس. فالى متى سيبقى هذا الشعب قادراً على تلبية مطالبهم؟ هل فكروا بعد اقرار الموازنة ان ينزلوا الى السوبرماركات والى الاسواق عموماً ليشاهدوا بأم العين ماذا جنت ايديهم؟ هل ان الاسعار لا تزال على حالها؟ الم يستغل التجار فرض ضريبة على سلع معينة ليرفعوا اسعارهم على السلع كلها؟ لن نجيب على هذه التساؤلات ونترك للمسؤولين ان يجيبوا، هذا اذا قرروا مراقبة الاسعار وانقاذ الناس من جشع وطمع بعض التجار.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مزارات سياحية رائعة في سلطنة عمان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مزارات سياحية رائعة في سلطنة عمان
    وادي شعبون… غابة من الصبار واللبان وأشجار طبيعية متنوعة ووادي صناق وجهة سياحية رائعة منطقة وادي شعبون في سلطنة عمان أو يسميها البعض غيضة، هي منطقة مرتفعة قليلاً وتقع مباشرة تحت...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

وادي شعبون… غابة من الصبار واللبان وأشجار طبيعية متنوعة ووادي صناق وجهة سياحية رائعة

منطقة وادي شعبون في سلطنة عمان أو يسميها البعض غيضة، هي منطقة مرتفعة قليلاً وتقع مباشرة تحت سفح قمة جبل سمحان وقد قامت وزارة السياحة العمانية بإنشاء طريق معبد يربط هذه البقعة الجميلة بالطريق الرئيسي ( طريق صلالة مرباط ) وطوله حوالي 4 كم حتى يسهل الوصول إلى وادي شعبون لاعتباره من أهم المزارات السياحية للمواطنين والمقيمين والسياح. وتمتاز منطقة شعبون بوجود أشجار (التمر الهندي) والتي تسمى محلياً بالصبار، وهي أشجار كبيرة الحجم وتكون مخضرة طوال السنة تقريباً.
وقد قامت وزارة السياحة بإنشاء متنزه صغير في هذه المنطقة أما آثار غيضت، فتقع في أعلى وادى شعبون في موضع يعرف محليًا بغيضة (أشجون) إلى الشمال الغربي من مدينة مرباط في سفح الجبل على ارتفاع حوالي «ألف وخمسمائة» قدم عن سطح البحر، ويحيط بهذه الآثار أشجار الصبار وتتوسط تلك الغابة ثلاث عيون مائية صغيرة تزداد جريانها في الموسم السياحي كما توجد مستوطنة بشرية لا تزال أنقاضها متناثرة، وثمة مبنى في الجهة الشمالية، بالإضافة إلى سور مبنى بأحجار طبيعية ومدر، والامتداد الشرقي للسور عبارة عن ربوة مرتفعة، شيد عليها مبنى لم يبق منه سوى الردم وكتف الجدار، مبني بأحجار الغرانيت الطبيعية على شكل صفوف متراصة بارتفاع 2.59م، والباقي ردم بسبب العوامل الطبيعية وغطته النباتات. ناهيك عن وجود أبراج متصلة بالمبنى، وتنسب هذه الآثار إلى عهد الدولة المنجوية في القرن السادس الهجري، وثمة مبانٍ أخرى، إذ شيدت في عصور متأخرة وتجد أشجار اللبان منتشرة في وادي شعبون وتجد شجرة بين كل خطوة أو خطوتين والتي يرجع تاريخ التجارة بها في ظفار إلى أكثر من 3000 سنة قبل الميلاد، وهو الأجود على الإطلاق مقارنة بجميع الأصناف الأخرى، ولكن الأجود منه محلياً يوجد في الأماكن الأكثر جفافاً وقبل الوصول إلى وادي شعبون ستصادفكم شجرة الأدنة العربية العملاقة.
كما تجد أشجار الرنف (آيرير) باللغة الجبالية وتعتبر شجرة مثالية للحدائق والمتنزهات على الرغم من تميزها وامتلاكها لونين في الشجرة الواحدة، إلا أنها لا تحظى بالاهتمام في استخدامها بالتشجير في المتنزهات والحدائق العامة ويتم الاعتماد بشكل كبير على الأنواع والسلالات المدغشقرية الشهيرة والتي تزهر بشكل كلي بعد الشتاء وقبل الموسم السياحي، في حين أن النوع المحلي يزهر بعد الموسم السياحي، فمن الجميل التنسيق بين النوعين حتى تتناوب على تجميل الطرقات والاستراحات والحدائق العامة كما تنتشر شجرة الصبر التي تستخدمها النساء في محافظة ظفار في الحفاظ على البشرة وما زالت تستخدم إلى وقتنا الحالي وسعرها بعد طحنه وتنظيفه وتجهيزه يباع بسعر مرتفع الثمن. كما تتواجد شجرة التين المنتشرة في مناطق عديدة وتعتبر واحدة من بين 5 أنواع برية في ظفار من التين ذي الأوراق الحمراء، كما توجد العديد من الأشجار الأخرى التي لم نتطرق لها. وأجمل ما يسر الزائر غير المناظر الطبيعية، انتشار نوع من طيور الحمام المسمى بالحمامة الضاحكة السنغالية ذات الألوان الجميلة والمميزة.

وادي صناق وجهة سياحية رائعة
اما وادي صناق بجباله الشماء وبحيرته الزرقاء التي تكتنفها أشجار النخيل فلا يزال يدعو السائح لاكتشاف معالم طبيعته البكر التي لم تطلها يد الحداثة، وعلى الامتداد الكبير، والتنوع المثير يبقى «وادي صناق» الخريطة الجغرافية على بعد 190 كم شرق مدينة صلالة التي تستهوي الكثيرين من عشاق الترحال ومحبي الطبيعة.
من أراد زيارة وادي صناق يتجه من دوار المعمورة شرقاً مروراً بولاية طاقة ومرباط وسدح ثم يكمل المسير على الطريق الساحلي الذي يأخذك تارة بين الجبال ذات التنوع التضاريسية الفريدة بألوانها الزاهية والوديان الحصباوية وتارة أخرى بمحاذاة شطآن وخلجان بحر العرب وصولاً إلى نيابة حاسك ثم التقدم شرقاً على طريق الشويمية قرابة 10 كم هناك تجد ما يذهب عنك عناء السفر ومشقة الطريق عندما تداعبك نسمات الهواء الباردة في ظل أشجار النخيل الوارف على ضفاف بحيرة وادي صناق.
وأشجار النخيل المنتشرة على جنبات البحيرة  تشكل لوحاتٍ بانورامية مدهشة، فالتجوال بين أفيائها يضيف متعةً أخرى للسائح، إضافة إلى الجبال الشامخة التي تحد الوادي من الجهتين الشرقية والغربية والتي تضفي على المكان الهدوء والسكينة. فمن أراد أن يقضي يوماً سياحياً يبقى في الذاكرة فعليه أن يقرر زيارة وادي صناق.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.