paid

 

الافتتاحية
اختلفوا على كل شيء واتفقوا على جيوب الفقراء

حرب الاتهامات المتبادلة تشل الدولة وتعطل مجلس الوزراء وتقضي على ثقة الناس بالمؤسسات الرسمية، بحيث لم يعودوا يدرون من يصدقون. فالخلاف هو العنوان الاول لهذه الطبقة السياسية التي توزعت فرقاً فرقاً يناهض بعضها البعض، ووحده الشعب يدفع الثمن الباهظ، وقد بات يخشى على ضياع الوطن. العالم يراقب من بعيد ويكاد لا يصدق ما يحصل، والسياسيون غارقون في خلافاتهم ومصالحهم الشخصية غير عابئين بخطورة الوضع الذي يتهدد الجميع. انهم يختلفون على كل المواضيع ويتفقون على موضوع واحد جيوب الناس. لقد اختلفوا على الموازنة وكاد مصيرها يطير في مهب الريح، الا ان حرصهم على موجة الضرائب التي فرضوها على الفقراء جعلتهم يتجاوزون خلافاتهم ويقرون الموازنة. فالخزينة يجب ان تستعيد ملاءتها لتمويل مشاريعهم. وباختصار لقد اختلفوا على كل شيء واتفقوا على غزو جيوب الفقراء. السياسيون في لبنان عندهم دائماً ما يشغلهم، ليس مصلحة الناس والبلد، بل مصالحهم الخاصة، وتحدياتهم، التي جعلت العالم كله يهزأ بما يجري، وبما يقومون به. لا يهمهم الاقتصاد اذا انهار، لان اقتصادهم بالف خير، اما المواطنون فهم لا يشعرون بوجودهم، لانهم ليسوا في نظرهم، سوى وسائل تستخدم كل اربع سنوات لايصالهم الى ما هم عليه الان. يقولون لهم الشعب متعب ويعاني من الفقر والعوز فيجيبون على طريقة ماري انطوانيت التي سألت يوماً لماذا يثور الشعب فقالوا لها لانه جائع وليس عنده خبز فقالت ليأكلوا البسكويت. اذاً السياسيون في واد، والشعب في واد اخر، ويصعب لا بل يستحيل ان يلتقيا. فمن هو مكتف ومتخم، لا يمكن ان يشعر بمعاناة الغير. انتخبهم المواطنون على امل ان يهتموا بمصالحهم ويؤمنوا لهم فرص عمل وبحبوحة، فيهنأون في عيشهم، فاذا بهم يصدمون وقد ضاع كل امل. قبل ايام اقروا موازنة العام 2019 بعد مناكفات وبهورات وعنتريات وخصومات يندى لها الجبين. فماذا كانت النتيجة؟ قالوا لن نفرض اي ضريبة على الطبقتين المتوسطة والفقيرة، فليطمئنوا. غير ان الشعب الذي اعتاد على الاعيبهم واستخفافهم به، لم يصدقهم، وكان على حق، ذلك ان الموازنة قامت بمعظمها على جيوب الفقراء. لقد بحثوا ونقبوا وفتشوا فادركوا ان ابواب الهدر والفساد كلها مقفلة في وجوههم وهي محمية ويصعب عليهم ولوجها. ولانهم يلجأون دائماً الى الابواب السهلة. طرقوا جيوب الناس وهم يعلمون انهم افرغوها من اخر ليرة. يقول المسؤولون الحكوميون ما العمل ان الوضع صعب، والناس يسألون من اوصل البلاد الى هذا الوضع الصعب؟ عندما كانوا يشرفون على هدر اموال الخزينة ويتركون الفساد يتغلغل في كل مكان لم يشركوا الشعب معهم، لا بل كان هذا الشعب غير وارد في تفكيرهم، وعندما فرغت الخزينة ووصلنا الى حافة الانهيار، استفاقوا على الشعب وهو الدجاجة التي تبيض ذهباً والتي ليس لهم اسهل منها، فجاءوا يستنجدون به لسد العجز. فمدوا ايديهم الى الجيوب بلا حياء، ودون ان يقدموا للناس اي منفعة. باستثناء الوعود البراقة التي تبخرت في اللحظة التي تم التوقيع فيها على الضرائب القاتلة. فبعد ساعات من موافقة مجلس النواب على الموازنة، برزت المتاعب التي تجثم على الصدور، فانقطع التيار الكهربائي في بيروت ثلاث مرات في يوم واحد، خلافاً للاتفاق المبرم، وسرحت صهاريج المياه في الازقة والشوارع رافعة خراطيم المياه الى الخزانات التي عجزت مصلحة المياه عن ملئها، والطامة الكبرى كانت في عودة مسلسل النفايات يدق الابواب، فالحلول غائبة ولن يتم التوصل اليها الا بعد تحويلها الى محاصصة. فالنفايات مصدر مهم للدخل والبحث جار عن كيفية الافادة منها. بعد ايام تبدأ الوزارات بتسليم البيانات تمهيداً لاعداد موازنة 2020 وكما في كل مرة ستعلو الاصوات بأن الضرائب الجديدة لن تطول الفقراء. ولكن تذكروا جيداً، ان موازنة 2020 ستكون اشبه بموازنة 2019 وستقوم في معظمها على جيوب الناس. فالى متى سيبقى هذا الشعب قادراً على تلبية مطالبهم؟ هل فكروا بعد اقرار الموازنة ان ينزلوا الى السوبرماركات والى الاسواق عموماً ليشاهدوا بأم العين ماذا جنت ايديهم؟ هل ان الاسعار لا تزال على حالها؟ الم يستغل التجار فرض ضريبة على سلع معينة ليرفعوا اسعارهم على السلع كلها؟ لن نجيب على هذه التساؤلات ونترك للمسؤولين ان يجيبوا، هذا اذا قرروا مراقبة الاسعار وانقاذ الناس من جشع وطمع بعض التجار.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

اخبار لبنانية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    اخبار لبنانية
    تطمينات قواتية الى الرابية أوفد رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع موفده الخاص الى الرابية والمكلف حصراً ملف العلاقة معها ملحم الرياشي، لقطع الطريق أمام محاولات بدأت للاصطياد في الماء...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تطمينات قواتية الى الرابية
أوفد رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع موفده الخاص الى الرابية والمكلف حصراً ملف العلاقة معها ملحم الرياشي، لقطع الطريق أمام محاولات بدأت للاصطياد في الماء العكر والدخول على خط العلاقة بين معراب والرابية من باب زيارة جعجع الى السعودية والقول إن الرياض تريد وقف الحوار بين جعجع وعون أو لا تريد لهذا الحوار أن يذهب بعيداً.
أوساط مطلعة على موقف القوات تؤكد أن ليس وارداً لدى جعجع التراجع عن ورقة النوايا والتخلي عنها، وليس بإمكانه التقدم الى أكثر وأبعد من هذه الخطوة في الوقت الحاضر...
وفي حين تعتقد أوساط سياسية بان أضراراً جانبية قد تصيب «إعلان النيات»، بعد رحلة جعجع الى السعودية، تؤكد مصادر مقربة من القوات أنه لا يوجد أي انزعاج لدى المملكة من هذا «الإعلان»، لافتة الانتباه الى أن السعوديين كانوا في طليعة المرحبين به، عندما بادر السفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري، بعد ولادة الاعلان، الى الاتصال بجعجع وتهنئته. وتشير المصادر الى ان المسؤولين السعوديين كرروا أمام جعجع ارتياحهم الى «الإعلان»، معتبرين أنه يمكن أن يساهم في استعادة المسيحيين اللبنانيين لدورهم النهضوي في العالم العربي.
وتؤكد المصادر القواتية أن المملكة ترحب بكل لقاء وحوار بين القوى السياسية اللبنانية، ومنها الحوار المفتوح منذ أشهر بين تيار المستقبل وحزب الله، بما يؤدي الى تحصين الاستقرار والوضع الأمني في لبنان، وقد نقل الرياشي الى العماد عون نتائج زيارة جعجع وما تضمنته لقاءاته مع القيادة السعودية، والتي تصب إيجابياً في صالح لبنان، حيث عكس الملك سلمان حرصه على الوجود المسيحي في لبنان كما في الشرق، وأن المملكة تعكس موقف الاعتدال الإسلامي، وهي معنية بحماية الوجود المسيحي في المنطقة، وهو ما زاد من اطمئنان جعجع الذي اكد للمسؤولين السعوديين، أنه كمسيحي عربي، يرى في المملكة أنها تمثل العروبة الحقيقية في زمن استعادة الإمبراطوريات العثمانية والفارسية.

عون يعيد فتح «الملف الرئاسي»
وردت مسألة رئاسة الجمهورية أكثر من مرة في مقابلة تلفزيونية للعماد ميشال عون، ومما قاله:
- القوات اللبنانية نقلت لي من السعودية (بعد زيارة جعجع) الرضى عن سياستي في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة، وإذا سهلت السعودية وصولي لرئاسة الجمهورية فأنا أشكرها.
- التسوية قد تفضي الى انتخابي رئيساً من قبل المجلس النيابي الحالي ويصبح كأنه مجلس تأسيسي لإعادة تكوين السلطة.
- أنا لا أخوض معركتي ضد أحد وطالما أنا موجود أنا مرشح للرئاسة... أنا لم أقل «أنا أو لا أحد» بل هم قالوا «الكل إلا العماد عون». ومن غطّى «13 تشرين» يغطي اليوم رفض ميشال عون لأنني لست من مدرسة السياسة التي ينتمون إليها... ونحن أمام «13 تشرين جديد سياسياً».
- لا أعرف لماذا يستهدفني بري، والهزيمة الفعلية تكون بانتخاب رئيس غيري، وأنا لم أكن على علم بتسوية لإيصال قهوجي للرئاسة. وليُنتخب الرئيس مباشرة من الشعب.
- ما أزال حليفاً لفرنجية ولا مانع لدي للتصويت له إذا شاءت الظروف أن تكون هناك حظوظ لسليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية.
- إن لم يكن هناك رئيس يمثل القيادة المسيحية لن أنتخبه.

تقرير مجموعة الأزمات الدولية عن لبنان
صدر تقرير «مجموعة الأزمات الدولية» عن لبنان متضمناً «جردة» لتداعيات الصراع السوري والانفتاح على إيران على الواقع اللبناني، وأبرز ما جاء فيه:
ثمة عوامل تعمل لمصلحة لبنان، فقد توقف عن كونه حلبة رئيسية لمحاولات تغيير موازين القوى الإقليمية. حل محله كل من سوريا، والعراق، واليمن وليبيا (إضافة إلى فلسطين). ولا تزال الذكريات المريرة للحرب الأهلية تشكل تحصيناً للدولة والمجتمع ضد الانخراط مرة أخرى في صراع داخلي جدي.
إلا أن الديناميكيات التي تشهدها البلاد تشبه على نحو غريب تلك التي سبقت الحرب الأهلية. فقد عادت ثقافة الميليشيات، التي سادت في الماضي (...) إلى الظهور. والفوارق الاجتماعية والاقتصادية القديمة باتت أكثر عمقاً. وتدفُّق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين يعيد إلى الأذهان الموجة السابقة من اللاجئين الفلسطينيين، الذين أدى رفضهم من شرائح واسعة من المجتمع وما تلا ذلك من تسييس لقضيتهم، إلى تحوّل ما كان في البداية مبعث قلق تهديداً رئيسياً للأمن. انخراط حزب الله في دور إقليمي أدى إلى تعميق الانقسام الطائفي (...) ويشهد الجيش المؤسسة العابرة للطوائف والتي تعتبر العمود الفقري لما تبقّى من الدولة، حالة استقطاب متزايد.
الطبقة السياسية، التي نمت وتغذّت على الصراعات، عازمة على الاكتفاء باحتواء الأزمة، وتفضل تحاشي حدوث مواجهة دموية تعرف تماماً أنه لا يمكن الانتصار فيها وأنها ستكون مكلفة للجميع. وفي حين تشكل الاتفاقات المحلية غير الرسمية التي عقدتها بدائل موقتة فاعلة، فهي تساعد في المحافظة على الوضع الراهن وفي الوقت ذاته، في تآكله تدريجاً (...).
وثمة مصدر آخر للقلق يتمثل في الإرباك غير المسبوق الذي تشهده الطائفة السنيّة، إلى جانب الشيعة والمسيحيين. يعكس خطاب قيادتها المفترَضة والمتمثلة في تيار المستقبل، الإحباطات المتنامية لقواعدها، بينما تخفق في مخاطبة هذه القواعد في شكل فاعل. ونظراً الى تراجع اهتمامها وانخراطها في مخاوف القواعد ومشكلاتها، بات المجال متاحا أمام تيارات متنافسة، بعضها متطرف أو حتى عنيف، لتمثيل هذه الطائفة التائهة، والمنقسمة والغاضبة، والمصابة بالذهول من قوة عزيمة حزب الله، وتطور الموقف الأميركي حيال إيران والعنف المستمر ضد السنّة على أيدي النظامين في سوريا والعراق. في المقابل، فإن تحوّل الطائفة التدريجي نحو مواقف أكثر راديكالية، الأمر الذي يثير مخاوف وجودية من الأصولية السنية لدى الجماعات الأخرى، يساهم في تنامي الدعم الذي يحظى به حزب الله، بصرف النظر عن كلفة الصراع المتصاعد. كما أن إحجام الجيش عن التصدي للنشاط الشيعي العسكري، وقت يقوم بقمع مثيله السني، كونه يشكل خطراً أكثر إلحاحاً، يساهم في تعميق الانقسام.

أربع مفاجآت في مباراة السلك الدبلوماسي
نظّم مجلس الخدمة المدنية مباراة خاصة لملء المراكز الشاغرة في السلك الدبلوماسي اللبناني والتي تتصف بـ «SELECTIVE” أي اختيار «أفضل الأفضل» من خلال لجنة نخبوية فاحصة اعتمدت الكفاءة العالية والتميّز الباهر معياراً وحيداً. وهذه المباراة الخاصة التي يعدها مجلس الخدمة المدنية بعد موافقة مجلس الوزراء تعد من أصعب المباريات في المراكز الحساسة للدولة مثلها مثل مباراة السلك القضائي. وتقدم الى المباراة 965 متبارياً فاز فيها بعد ثلاث مراحل 44 متبارياً متفوقاً، وحملت أربع مفاجآت حسب مصدر مراقب:
- الأولى أنثوية، إذ أثبتت النتائج أن منظومة استبعاد المرأة من الواجهة السياسية ومن المراكز الحساسة في الدولة أصبحت من الماضي، بعدما فاز في المباراة 15 امرأة مقابل 29 شاباً، لكن البارز كان احتلال امرأة المرتبة الأولى بفارق 20 نقطة عن الفائز الثاني وهو شاب.
- الثانية ثقافية أكاديمية تمثلت بفوز غير مسبوق لطلاب الجامعة اللبنانية، خصوصاً كليات الحقوق والعلوم القانونية متقدمين على طلاب فازوا أيضاً في المباراة قادمين من جامعات خاصة.
- الثالثة سياسية تمثلت في عدم امتثال اللجنة الفاحصة لتمنيات و«توصيات” رجالات السياسة»، ومنهم حكام حاليون، بالإضافة الى شخصيات نافذة في الدولة، بعدما تمنّعت اللجنة بجميع أعضائها عن تلقي اتصالات العائلات السياسية النافذة التي شارك أبناؤها وأقاربها وأنسباؤها في المباراة طمعاً في بقاء الوظائف الرفيعة المستوى في الدولة والحقائب الدبلوماسية مع أبنائهم وفي بيوتاتهم.
- الرابعة طائفية شكّلت صدمة للذين يقولون إن هناك غياباً مسيحياً أو استبعاداً للمسيحيين في المراكز الشاغرة للفئة الأولى في الدولة وفي السلك الدبلوماسي، إذ جاءت نتائج المباراة لتدحض مقولة «التهميش المسيحي»بعد فوز 25 مسيحياً مقابل 19 متبارياً مسلماً، وأثبتت أن المشاركة المسيحية لم تكن مستهدفة بعدما ضمنت اللجنة الفاحصة لجميع المرشحين نيل حظوظهم بالتساوي، فلم يستهدف مسيحي في المباراة أو مسلم، بل كانا متساويين، والكفاءة كانت المعيار الأساس الذي اختير على أساسه الفائزون.

انتظار موقف ايران
سئل النائب وليد جنبلاط الموجود بعد عودته من باريس عن زيارة وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس المرتقبة لإيران حيث سيطرح موضوع إنتخابات الرئاسة اللبنانية، فأجاب إنه «ينبغي انتظار ماذا سيطلب الجانب الإيراني في المقابل، فإذا كان هناك حسن نية إيراني سيسهل الأمور التي تتعلق بالرئاسة في لبنان بمرشح توافقي، أما إذا كان الإيرانيون يرغبون في الرد على الموقف الفرنسي الذي كان أكثر صلابة خلال المفاوضات على النووي، فلا أتصور أن يحصل منهم تسهيل لذلك». وأضاف: «إذا لم يعط الجانب الإيراني لفابيوس تسهيل الرئاسة في لبنان، وإذا تبيّن أن هناك تشدداً في بحث طريقة وضع جدول الأعمال في جلسة مجلس الوزراء اللبنانية المقبلة، فمعنى ذلك أن الجانب الإيراني الذي اعتبر أنه أحرز انتصاراً كبيراً في الاتفاق على النووي، يأمل بمحاولة تغيير في صيغة الطائف، إذ إن العماد ميشال عون حليف لحزب الله ولا يبادر الى التحرك من دونه».

تأييد الحوار
تتحدث مصادر 8 آذار عن وجهتي نظر في تيار المستقبل حول الحوار مع حزب الله. الأولى، ترفض الحوار معتبرة أنه لم ينجح في تذليل العقبات أمام انتخاب رئيس للجمهورية، كما لم يساهم في حل الأزمة الحكومية التي انتقلت الى الشارع وجعلت الحكومة في حكم المعطلة بعدما وقف وزيرا حزب الله الى جانب الوزراء العونيين، فلماذا الاستمرار في حوار من دون أفق ومن دون نتائج؟
أما وجهة النظر الثانية، فهي المتحمسة للحوار، ويرى أصحابها أن الحوار ما يزال يشكل ضرورة وطنية، وهو حقق خطوات ملموسة على صعيد إزالة الشعارات السياسية وتخفيف الاحتقان وخلق حالة من الاسترخاء انعسكت إيجاباً على جمهور الطرفين.
وتشير المعطيات الى أن الكفة ما تزال تميل للحوار الذي يريده الرئيس سعد الحريري وقد أبلغ من استقبلهم في السعودية مؤخرا بأنه متمسك بهذا الخيار الذي تدعمه الأكثرية في تيار المستقبل.

اللقاء التشاوري
يحدد مصدر في اللقاء التشاوري (وزراء الجميل وسليمان + فرعون وحرب) موقف اللقاء من التطورات الحكومية في ثلاث نقاط:
1- التمسك بآلية العمل القائمة على «التوافق» شرط عدم تعطيل أعمال الحكومة ومصالح الناس.
2- التوقيع على كل المراسيم الصادرة عن الحكومة.
3- عدم التوقيع على مرسوم فتح الدورة الاستثنائية للمجلس النيابي إلا بعد توافر ضمانات تضمن صلاحية رئيس الجمهورية برد أي قانون يصدر عن المجلس...

نقاط خلاف
حدد الدكتور سمير جعجع أربع نقاط هي موضع خلاف مع العماد ميشال عون ويجري التحاور حولها بهدف الوصول الى قواسم مشتركة وهي: اختلاف النظرة الى حزب الله، مشاركة حزب الله في الحرب داخل سوريا، ما يجري على الساحة السورية، والنظرة الى السياسة الخارجية اللبنانية.

استراتيجية لبنان
انتهت زيارة الوزير نهاد المشنوق (الرسمية الأولى الى باريس) بوعد فرنسي بزيادة المساعدات التقنية والفنية للأمن العام اللبناني وقوى الأمن الداخلي.
وقد عرض المشنوق للجانب الفرنسي استراتيجية لبنان لمكافحة الاٍرهاب والتي ترتكز على أولويات ثلاث:
- أولاً: تأمين الاستقرار السياسي من خلال حماية الحكومة الحالية وتشجيع الحوارات بين القوى السياسية مثل الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل (قال وزير الداخلية خلال اللقاء أن حزب الله هو خصم سياسي وشريك في الوطن).
- ثانياً: تعزيز قدرات وتقنيات الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية.
- ثالثاً: تظهير خطاب ديني وشجاعة فقهية لرجال الدين لمواجهة الخطاب التكفيري. وقد اتفق الطرفان على أهمية تعزيز التعاون الدولي لمواجهة الاٍرهاب ومواجهة أخطار المجموعات التكفيرية.
من جهة أخرى، وعد وزير الخارجية الفرنسي رولان فابيوس الوزير نهاد المشنوق بطرح الملف الرئاسي اللبناني مجددا مع طهران خلال زيارته لها نهاية الشهر. ومع ذلك يبدي الفرنسيون اندفاعاً حذراً على ما يقول مصدر لبناني في باريس مصارحين من التقوهم أن «لا انتخابات في لبنان قبل توافق سعودي - إيراني».
في الاجتماع وافق فابيوس على مقاربة المشنوق لأهمية انتخاب رئيس جديد للجمهورية، خصوصاً أنه الرئيس المسيحي الوحيد في الشرق الأوسط، واعداً بـ «متابعة هذا الموضوع خلال زيارته المرتقبة لإيران مع المسؤولين الإيرانيين».

لو استقال سلام
نقل عن نائب بارز في كتلة المستقبل قوله: «إذا استقال الرئيس تمام سلام تصبح حكومة تصريف أعمال وعندها فإن الوضع لن يكون أسوأ من الآن الى أن نجد  مخرجاً في موضوع الرئاسة».

وجهتا نظر
وجهتا نظر سادتا الوسط السياسي في 14 آذار حيال التعاطي مع تيار عون: الوجهة الأولى دعت الى كسر هذا التيار في لحظة مؤاتية تتمثل بالآتي: التباين الواسع مع حلفائه بدءاً بالرئيس نبيه بري مروراً بالسيد حسن نصرالله وصولاً الى النائب سليمان فرنجية. وعدم القدرة على تحريك الشارع بحيث برز وجود هوة كبيرة بين الجمهور وقياداته. والتعاطف الوطني مع الرئيس تمام سلام الذي تم وصفه بالداعشي. والرفض العارم لمنطق التعطيل من أجل التعطيل. وظهور عون وحيداً ومتروكاً. وأما وجهة النظر الثانية فاعتبرت أن كسر عون سيؤدي الى تقويته، بعدما يتم تصويره وكأنه كسر للمسيحيين، والى تحويل قاعدته الى قوة لاجئة لدى حزب الله.

قانون الانتخاب
قالت مصادر إن الرئيس بري قد يبادر الى ادراج قانون الانتخاب على جلسة تشريعية تعقد لاحقاً في أعقاب إقرار جدول أعمال الجلسة الأولى. وكشفت المصادر عن لقاء عقد أخيراً بين جنبلاط والنائب في حزب «القوات» جورج عدوان أعقبه اجتماع جدة بين الأول والحريري، وقالت ان الأخيرين على تفاهم تام حول الخطوط العريضة لقانون الانتخاب. وتابعت أن جنبلاط يؤيد اعتماد القانون الذي يجمع بين الأكثري (بانتخاب 68 نائباً على أساسه) والنسبي بانتخاب 60 نائباً شرط جمع الشوف وعاليه في دائرة واحدة وكذلك الحال بالنسبة الى راشيا والبقاع الغربي. لذلك فإن احتمال إدراج قانون الانتخاب بعد انعقاد الجلسة التشريعية الأولى يبقى وارداً، لكن الوصول الى حد أدنى من التفاهم حول عناوينه الرئيسة سيكون متعذراً.

حرص اميركي
أبلغ السفير الأميركي ديفيد هيل مسؤولين لبنانيين زارهم بسبب انتهاء فترة عمله في لبنان أن واشنطن حريصة بعد الاتفاق مع طهران على حفظ مصالح لبنان، متوقعاً انعكاس الاتفاق على لبنان لاحقاً، ولكن ليس في فترة قريبة. وأشار الى أن الولايات المتحدة لم تدخل بعد في البحث مع إيران في ملفات المنطقة.

لا تعليق
لوحظ أن أي تعليق رسمي لم يصدر عن حزب الله في شأن الاتفاق النووي ما خلا إشارات صدرت عن نواب الحزب وإعلامه الى انتصار تاريخي حققته إيران برفع العقوبات عنها وانتزاعها اعترافاً دولياً بدورها في كل ملفات المنطقة. وهذان «الحذر والتريث» عند حزب الله مستمران الى حين استقرار الموقف الإيراني وخلوه من الشكوك بأميركا ونواياها، والى حين وضع الاتفاق موضع التنفيذ بعدما يصبح ملزماً لأطرافه.

طريق بعبدا
تردد أن النائب سليمان فرنجية تلقى رسالة سورية فحواها أن الطريق الى قصر بعبدا تمر من حارة حريك وليس من عين التينة.

لقاء الاصدقاء
استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط ونجله تيمور في قصر الإليزيه، في لقاء وصفته مصادر الرئاسة الفرنسية بأنه «كان بين صديقين أراد الرئيس الفرنسي خلاله التأكيد لتيمور أن عائلته صديقة لفرنسا وأنه يمكنه الاعتماد على صداقتها باستمرار».
ووضع جنبلاط هولاند في صورة الأوضاع الراهنة الصعبة في لبنان، رداً على أسئلة كثيرة من الأخير المهتم بمعرفة ما يجري فيه. وعلم أن جنبلاط أعطى صورة متشائمة عما يجري، وقال إن الأزمة الاقتصادية تتفاقم وشلل الحكومة خطير، مع احتمال تكرار السيناريو الذي حصل قبل أسبوعين من خلافات داخل مجلس الوزراء، في الجلسة المقبلة المقررة يوم الخميس. كما أطلعه على احتمال فتح دورة استثنائية للبرلمان كي يتمكن من الاجتماع لبت قضايا مهمة.
وطرح هولاند أسئلة على تيمور جنبلاط حول ماذا ينوي القيام به وكيف سيتولى خلافة أبيه، وهل سيكون في المختارة أو في بيروت. ومما قاله تيمور: «نحن دائماً نعتمد عليكم». ونقل عن جنبلاط قوله بعد اللقاء: «خلال زيارتي السابقة في شهر آذار (مارس) الماضي طلب الرئيس هولاند التعرف على تيمور، فكانت زيارة ذات طابع ودي والصداقة بيننا تعود الى سنين عديدة في الاشتراكية الدولية».

لقطات
يقول مصدر مطلع في 8 آذار إن عقد لقاء بين أقطاب 8 آذار الأربعة (نصرالله - بري - عون - فرنجية) أمر وارد ومطروح على بساط البحث بمبادرة من حزب الله، ولكن هذا اللقاء لن يُعقد قبل ضمان نجاحه.
أبلغ النائب وليد جنبلاط الرئيس سعد الحريري عندما التقاه في جده أن الرئيس بري قال له إن وزيري «أمل» لن ينسحبا من مجلس الوزراء حتى لو انسحب وزراء عون وحزب الله، وأن حضورهما يؤمن الميثاقية الشيعية في الحكومة كي تستمر. ولكن جنبلاط أعرب للحريري عن اعتقاده جازماً بأن وزيري حزب الله لن ينسحبا من الحكومة.
علّق أحد السياسيين على ما قاله العماد ميشال عون: «طالما أنا موجود أنا مرشح للرئاسة»... بالقول: «يمكن الاستنتاج أنه طالما العماد عون موجود لا انتخابات رئاسية ولا رئيس للجمهورية»...
سئل السفير الروسي ألكسندر زاسبكين: هل سيعجل الاتفاق النووي الانتخابات الرئاسية في لبنان؟ فأجاب: «من المنتظر لبنانياً -  إذا تحسنت العلاقة بين إيران والرياض - أن يحصل تأثير إيجابي على الاستحقاق الرئاسي. لا نرى تحسناً في العلاقات السعودية - الإيرانية الآن. انعكاسات الملف النووي طويلة الأمد. نتمنى خطوات نحو الأفضل، إنما هذا يتطلب عملاً»...

اسرار
الوجه الآخر الإيجابي لمشكلة النفايات يختصره هذا السؤال: هل يكون ملف النفايات مدخلاً الى تطبيق اللامركزية الإدارية الموسعة في حال اعتماد مبدأ «لا مركزية النفايات» (كل منطقة تتكفل بنفاياتها)... وهذا المبدأ يمكن توسيع تطبيقه تباعا ليشمل مجالات أخرى مثل الكهرباء واستناداً الى التجربة الناجحة في زحلة (اكتفاء ذاتي وكهرباء 24/24).
خرج وفد «المبادرة السنية الوطنية» من اجتماعه مع الرئيس فؤاد السنيورة قبل أيام بانطباع أن تيار المستقبل يرى أن لا ضرورة لأي حوار أو مصالحة مع أي طرف سياسي سني، وأن أي حراك مستجد سيكون من دون أفق أو جدوى، لأن «المستقبل» هو النهر الكبير للسنية السياسية في لبنان.
جاء في دراسة لـ «الدولية للمعلومات» أن أعضاء 45 مجلساً في الإدارة العامة مستمرون في أعمالهم على الرغم من مرور سنوات طويلة على انتهاء ولايتهم لأن الحكومة لم تعيّن بديلاً منهم. ومن أهم هذه المراكز: مجلس إدارة مؤسسة كهرباء لبنان، مجلس إدارة المعهد الوطني للإدارة، تعاونية موظفي الدولة، مجلس إدارة تلفزيون لبنان، المجلس الاقتصادي الاجتماعي، المؤسسة العامة للإسكان، المؤسسات العامة لتشجيع الاستثمارات، المصلحة الوطنية لنهر الليطاني.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.