paid

 

الافتتاحية
اختلفوا على كل شيء واتفقوا على جيوب الفقراء

حرب الاتهامات المتبادلة تشل الدولة وتعطل مجلس الوزراء وتقضي على ثقة الناس بالمؤسسات الرسمية، بحيث لم يعودوا يدرون من يصدقون. فالخلاف هو العنوان الاول لهذه الطبقة السياسية التي توزعت فرقاً فرقاً يناهض بعضها البعض، ووحده الشعب يدفع الثمن الباهظ، وقد بات يخشى على ضياع الوطن. العالم يراقب من بعيد ويكاد لا يصدق ما يحصل، والسياسيون غارقون في خلافاتهم ومصالحهم الشخصية غير عابئين بخطورة الوضع الذي يتهدد الجميع. انهم يختلفون على كل المواضيع ويتفقون على موضوع واحد جيوب الناس. لقد اختلفوا على الموازنة وكاد مصيرها يطير في مهب الريح، الا ان حرصهم على موجة الضرائب التي فرضوها على الفقراء جعلتهم يتجاوزون خلافاتهم ويقرون الموازنة. فالخزينة يجب ان تستعيد ملاءتها لتمويل مشاريعهم. وباختصار لقد اختلفوا على كل شيء واتفقوا على غزو جيوب الفقراء. السياسيون في لبنان عندهم دائماً ما يشغلهم، ليس مصلحة الناس والبلد، بل مصالحهم الخاصة، وتحدياتهم، التي جعلت العالم كله يهزأ بما يجري، وبما يقومون به. لا يهمهم الاقتصاد اذا انهار، لان اقتصادهم بالف خير، اما المواطنون فهم لا يشعرون بوجودهم، لانهم ليسوا في نظرهم، سوى وسائل تستخدم كل اربع سنوات لايصالهم الى ما هم عليه الان. يقولون لهم الشعب متعب ويعاني من الفقر والعوز فيجيبون على طريقة ماري انطوانيت التي سألت يوماً لماذا يثور الشعب فقالوا لها لانه جائع وليس عنده خبز فقالت ليأكلوا البسكويت. اذاً السياسيون في واد، والشعب في واد اخر، ويصعب لا بل يستحيل ان يلتقيا. فمن هو مكتف ومتخم، لا يمكن ان يشعر بمعاناة الغير. انتخبهم المواطنون على امل ان يهتموا بمصالحهم ويؤمنوا لهم فرص عمل وبحبوحة، فيهنأون في عيشهم، فاذا بهم يصدمون وقد ضاع كل امل. قبل ايام اقروا موازنة العام 2019 بعد مناكفات وبهورات وعنتريات وخصومات يندى لها الجبين. فماذا كانت النتيجة؟ قالوا لن نفرض اي ضريبة على الطبقتين المتوسطة والفقيرة، فليطمئنوا. غير ان الشعب الذي اعتاد على الاعيبهم واستخفافهم به، لم يصدقهم، وكان على حق، ذلك ان الموازنة قامت بمعظمها على جيوب الفقراء. لقد بحثوا ونقبوا وفتشوا فادركوا ان ابواب الهدر والفساد كلها مقفلة في وجوههم وهي محمية ويصعب عليهم ولوجها. ولانهم يلجأون دائماً الى الابواب السهلة. طرقوا جيوب الناس وهم يعلمون انهم افرغوها من اخر ليرة. يقول المسؤولون الحكوميون ما العمل ان الوضع صعب، والناس يسألون من اوصل البلاد الى هذا الوضع الصعب؟ عندما كانوا يشرفون على هدر اموال الخزينة ويتركون الفساد يتغلغل في كل مكان لم يشركوا الشعب معهم، لا بل كان هذا الشعب غير وارد في تفكيرهم، وعندما فرغت الخزينة ووصلنا الى حافة الانهيار، استفاقوا على الشعب وهو الدجاجة التي تبيض ذهباً والتي ليس لهم اسهل منها، فجاءوا يستنجدون به لسد العجز. فمدوا ايديهم الى الجيوب بلا حياء، ودون ان يقدموا للناس اي منفعة. باستثناء الوعود البراقة التي تبخرت في اللحظة التي تم التوقيع فيها على الضرائب القاتلة. فبعد ساعات من موافقة مجلس النواب على الموازنة، برزت المتاعب التي تجثم على الصدور، فانقطع التيار الكهربائي في بيروت ثلاث مرات في يوم واحد، خلافاً للاتفاق المبرم، وسرحت صهاريج المياه في الازقة والشوارع رافعة خراطيم المياه الى الخزانات التي عجزت مصلحة المياه عن ملئها، والطامة الكبرى كانت في عودة مسلسل النفايات يدق الابواب، فالحلول غائبة ولن يتم التوصل اليها الا بعد تحويلها الى محاصصة. فالنفايات مصدر مهم للدخل والبحث جار عن كيفية الافادة منها. بعد ايام تبدأ الوزارات بتسليم البيانات تمهيداً لاعداد موازنة 2020 وكما في كل مرة ستعلو الاصوات بأن الضرائب الجديدة لن تطول الفقراء. ولكن تذكروا جيداً، ان موازنة 2020 ستكون اشبه بموازنة 2019 وستقوم في معظمها على جيوب الناس. فالى متى سيبقى هذا الشعب قادراً على تلبية مطالبهم؟ هل فكروا بعد اقرار الموازنة ان ينزلوا الى السوبرماركات والى الاسواق عموماً ليشاهدوا بأم العين ماذا جنت ايديهم؟ هل ان الاسعار لا تزال على حالها؟ الم يستغل التجار فرض ضريبة على سلع معينة ليرفعوا اسعارهم على السلع كلها؟ لن نجيب على هذه التساؤلات ونترك للمسؤولين ان يجيبوا، هذا اذا قرروا مراقبة الاسعار وانقاذ الناس من جشع وطمع بعض التجار.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

اخبار لبنانية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    اخبار لبنانية
    علاقة راسخة وصف الرئيس نبيه بري علاقته مع حزب الله بأنها راسخة، معتبراً أنها لا تستند فقط الى تحالف سياسي بل الى تناغم شخصي بينه وبين السيد حسن نصرالله، وموضحاً أنه...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

علاقة راسخة
وصف الرئيس نبيه بري علاقته مع حزب الله بأنها راسخة، معتبراً أنها لا تستند فقط الى تحالف سياسي بل الى تناغم شخصي بينه وبين السيد حسن نصرالله، وموضحاً أنه عندما يتخذ موقفاً مغايراً (مثل الموقف الذي يتخذه حاليا في موضوع الحكومة والتعيينات)، فإنما يفعل ذلك انطلاقاً من حرصه على حزب الله وقناعته بأن ما يقوم به يخدم «مصلحتنا المشتركة»...

مخيم عين الحلوة تحت الأضواء
تدهور أمني مفاجىء شهده مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين على خلفية إشكال وقع بين مجموعتين من «فتح» ومجموعة المقدسي المدعومة من «جند الشام». وكانت استفزازات حصلت بين عناصر من «فتح» ومجموعة المقدسي بعدما افتتحت مسجداً لها ومركزاً في حي طيطبا في المخيم.
أصل الاشتباك خلاف فردي بين عنصر «فتحاوي» في قوات الأمن الوطني الفلسطيني هو عبد سلطان، وعناصر من «كشافة المقدسي» التابعة لفادي الصالح، القريب من «الشباب المسلم». وسجل انتقال 50 عنصراً من حي الطوارىء من بقايا جند الشام وفتح الإسلام باتجاه الحي قبيل تجدد الاشتباك ومرورهم من أمام نقاط تابعة للقوة الأمنية المشتركة. لكن المؤشر الأخطر هو تمدد الاشتباك حتى مقر قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب في البراكسات التي تعد خارج حدود المخيم.
الاشتباك وقع في منطقة يسيطر عليها «اللينو» (محمود عيسى)، والذي يمهد لإطلاق ما يسمى «التيار الإصلاحي» ضمن حركة «فتح». ورأت مصادر مقربة من «اللينو» أن الخلاف «يعدّ استدراجاً لتوريطه في اشتباك لا ينتهي لمصلحته ويؤدي إلى سيطرة الإسلاميين على حي طيطبا كما سيطروا على الطيرة والطوارىء وجزء من حطين».
ولكن مصادر إسلامية فلسطينية تقول إن «اللينو استغل ما يجري لإظهار وجوده على الأرض، وإنه لا يزال الورقة الأقوى في حركة «فتح»، وإنه الوحيد الذي يستطيع مواجهة الإسلاميين».
ولاحظت مصادر أمنية لبنانية أن ما شهده مخيم عين الحلوة «مؤشر خطير يوحي بأن العودة الى مسلسل توتير المخيمات ستكون له نتائج وخيمة على سكان المخيم ومحيطه، والأخطر أن يكون ما حصل مزدوج الخلفيات، خصوصاً إذا ما تم ربطه بالخلافات الفلسطينية - الفلسطينية، وما أنتجته المبادرات لتشكيل حكومة وحدة وطنية في الضفة وغزة من جهة أو من نتائج الأزمة السورية التي تزداد تعقيداً من جهة ثانية».

رئيس توافقي
يقول مسؤول لبناني واسع الإطلاع زار موسكو مؤخراً إن التشبث الروسي بانتخاب رئيس لبناني توافقي بات أكثر وضوحاً في الآونة الأخيرة، ولعل حماية مسيحيي الشرق ولبنان ركيزتهم هو العامل الأول للحراك الروسي، وهذا ما ظهر جلياً في لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع البابا فرنسيس في الفاتيكان، وفي لقاء نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف مع مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان. ونقل عن بوغدانوف قوله إن على العماد عون أن يسهم في إيصال شخصية مسيحية توافقية الى السلطة من خلال زعامته المسيحية.
 ويعتبر دبلوماسي أوروبي في بيروت أن على العماد ميشال عون أن يتصرف بعقلانية وحان الوقت كي يقتنع أن وصوله الى رئاسة الجمهورية متعذر، وأن مصلحته تكمن في تخليه عن الرئاسة مقابل ثمن سياسي يتحدد في رئاسة الجمهورية (حق الفيتو) والحكومة الجديدة (حصة وازنة) وقيادة الجيش (تعيين العميد شامل روكز).

عطلة الحكومة
لن تكون هناك جلسة للحكومة طوال شهر رمضان بعدما وافق الرئيس تمام سلام والوزير نهاد المشنوق على اقتراح للوزير محمد فنيش بأن لا يصار الى دعوة الحكومة الى الاجتماع طوال شهر رمضان في ظل استمرار الخلاف حول ملف التعيينات وإفساحاً في المجال للوصول الى تسوية تكفل عودة جلسات مجلس الوزراء وأيضاً عودة جلسات مجلس النواب في نطاق «تشريع الضرورة».

وبعد عودته من مصر واصل سلام اتصالاته ولقاءاته في محاولة لكسر الجمود الحكومي، والتقى الرئيس بري من أجل البحث في المخارج الممكنة على هذا المستوى. وقد جدد الرئيس بري أمس تحذيره من استمرار سياسة التعطيل، معتبراً أنه لا يجوز البقاء على مثل هذه الحال في هذه الظروف التي نواجهها على كل الصعد، وأن المطلوب العودة لتفعيل المؤسسات بدءاً بمجلس النواب والحكومة.

هجوم ريفي
تقول أوساط قريبة من تيار المستقبل إن الهجوم السياسي الحاد من جانب الوزير أشرف ريفي ضد العماد ميشال عون (قال فيه إننا سنعمل بشراسة ضد وصول عون الى رئاسة الجمهورية ولن نمكنه من ذلك لأنه جزء من المشروع الإيراني)، لا يلزم تيار المستقبل ولا يعبّر عن موقفه الرسمي وإنما يعبّر عن الرأي الشخصي للوزير ريفي الذي خرج عن السياق العام لعلاقة المستقبل مع عون...
وحسب هذه الأوساط، فإن ما أفسده ريفي سيحاول الوزير نهاد المشنوق إصلاحه في زيارة يقوم بها قريباً الى الرابية حيث يلتقي عون ويبحث معه في موضوعي الحكومة والتعيينات، خصوصاً وأن عون كان أبدى امتعاضاً حيال الدكتور غطاس خوري كقناة تواصل بينه وبين الحريري وأبدى رغبته في أن يضطلع المشنوق بهذا الدور.

معركة القلمون
تشدد مصادر حزب الله في كلامها عن معركة القلمون وجرود عرسال على النقاط الاتية:
- معركة إنهاء «النصرة» في جرود عرسال و«داعش» في جرود القلمون الغربي غير محكومة وغير محددة بسقف زمني.
- العمليات العسكرية لن تتوقف في شهر رمضان ولن تكون هناك مهادنة ولن يعطى المسلحون فرصة التقاط الأنفاس.
- المعركة تتحكم بها أجندة حزب الله وحساباته الميدانية، وهو سيواصل التقدم على الأرض وقضم التلال والمواقع وفق التكتيك المناسب.

جلسة الحوار
لاحظت مصادر أن حزب الله تحدث (في جلسة الحوار الأخيرة مع المستقبل) في معرض الكلام عن دور الجيش بإيجابية عن قيادته وعن العماد جان قهوجي بوصفه قائداً شرعياً.
وتوقف «المستقبل» أمام حملات التحريض ضد عرسال وأبرزها التجمع الذي عقد في بعلبك وانتهى الى تشكيل «لواء القلعة»، ورد حزب الله بأن لا علاقة له به وأنه مع تفعيل الخطة الأمنية في البقاع الشمالي.
ونقلت المصادر عن وفد «المستقبل» قوله: «كنا تحدثنا في جلسة سابقة عن «سرايا المقاومة» والحزب طلب في حينه إمهاله الفرصة ليتولى معالجتها».
ولدى الحديث عن الجهود الرامية لتنفيس الاحتقان، أثار وفد «المستقبل»، كما تقول المصادر، الكلام الأخير لنائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، الذي خيَّر فيه الجميع بين انتخاب عون رئيساً للجمهورية أو الفراغ، وسأل: ألا يصب هذا الكلام في خانة رفع منسوب الاحتقان، لأن هناك من يتعامل مع كلامه كأنه يقول: «الأمر لنا؟».
ومع أن وفد حزب الله حاول تلطيف موقف الشيخ قاسم وتنعيمه، مخففاً من وطأته السياسية التي تنطوي على التحدي، فإن «المستقبل» يتعامل مع كلامه هذا كأنه يقفل الباب أمام البحث في البند الثاني من الحوار المتعلق بمقاربة انتخابات رئاسة الجمهورية، من خلال التفاهم على المواصفات التي يجب أن يتحلى بها الرئيس التوافقي.

موقف سلام
تتفاوت الآراء الوزارية في تقدير موقف الرئيس تمام سلام لجهة الدعوة أو عدم الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء في ظل الخلاف المستمر حول تعيين قائد جديد للجيش:
- وزراء تيار المستقبل يقولون إن سلام، وبعد استنفاد المساعي والاتصالات لحل الخلاف القائم، سيوجه الدعوة الى جلسة لمجلس الوزراء مع جدول أعمال هو يحدده لأنه في صلب صلاحياته الدستورية. وهذه الجلسة سيكون نصابها الميثاقي (الطائفي) والسياسي متوافراً ويمكنها اتخاذ القرارات وفق الآلية المنصوص عليها في الدستور (أكثرية الثلثين والأكثرية المطلقة).
- وزراء تكتل الإصلاح والتغيير يقولون إن الرئيس سلام رجل مسؤول وواع، ولن يدعو الى جلسة تغيب عنها مكوّنات أساسية في الحكومة تمثل جزءاً من صلاحيات رئاسة الجمهورية في حالة الحكومة الحالية، ولن يدعو الى جلسة قبل حل الإشكال القائم.

مدير المخابرات
مع أن خدمة مدير المخابرات العميد إدمون فاضل تنتهي بعد ثلاثة أشهر (20 أيلول/سبتمبر) موعد إحالته على التقاعد، إلا أن موضوع تعيين مدير جديد للمخابرات فتح من الآن مع لائحة محددة من الأسماء يتصدرها إسمان: العميد كميل ضاهر (مدير مكتب قائد الجيش) والعميد ريشار حلو (رئيس مخابرات جبل لبنان). ونقل عن العميد ضاهر أنه يفضل بعد التمديد للعماد جان قهوجي، وفي حال تم هذا الأمر، أن يظل في موقعه الحالي.
وتشير معلومات الى تداول بأسماء أخرى أبرزها: العميد شامل روكز الذي بعد تعيينه في هذا المركز يصار الى تأجيل تسريحه / العميد جورج خميس (رئيس مخابرات بيروت) رغم وجود عائق يتمثل في أنه من طائفة الروم الكاثوليك التي أعطيت في ظل التوزيعات الطائفية المديرية العامة لأمن الدولة. وتضيف المعلومات أن موضوع قيادة الجيش يتأرجح بين احتمالين وخيارين: التمديد للعماد قهوجي وما زال الأقوى وتعيين قائد جديد... وهذا الأمر مطروح وغير محصور بالعميد روكز وهناك مرشحان بارزان من الشمال: الأول من عكار هو العميد فرنسوا شاهين والثاني من البقاع الشمالي هو العميد حميد اسكندر.

لا رئيس في ايلول
ينقل عن مرجع مسيحي قوله: «لن يتم انتخاب رئيس جمهورية في أيلول (سبتمبر) كما يشاع، فهذا الكلام هو مورفين مهدئات، إلا أنني أخشى أن تمد الأمور أكثر حتى يتضح الواقع في سوريا. نحن بإرادتنا رُبطنا نهائياً بمصير سوريا وما ستكون عليه من جغرافيا سياسية جديدة وتكوين لسلطة جديدة، وما يقال لنا هو إذا استطعتم فصل لبنان عن مصير سوريا يختلف وضعكم، لذلك أرى أن هذا الشغور مرتبط بالواقع الذي يتبدل ويتغيّر يومياً في سوريا».
يؤكد المرجع أن «التطمين الوحيد هو أن الغرب مصر على أن لا تغيير في الجغرافيا اللبنانية، وهذا ما يُسمى مظلة دولية. هذه المظلة، التي قوامها الرئيسي الفاتيكان وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية، تريد إبقاء هذه الجغرافيا آمنة للمكوّن المسيحي وإعادة تكوين السلطة مع إعطاء المسيحيين بعض الصلاحيات، أي الإبقاء على لبنان النافذة على الشرق والغرب، ذا وجه مسيحي تعددي وبشراكة كاملة مع المكوّن الإسلامي بلا «داعش» وأخواته».

ممنوع
أبلغ السفير الأميركي السابق جيفري فيلتمان سياسياً لبنانياً بارزاً وصديقاً له أنه ممنوع على «داعش» و«النصرة» الدخول الى لبنان، وهناك قرار أميركي متخذ بهذا الشأن.

مؤتمر دولي
تجري التحضيرات لعقد مؤتمر دولي خاص بالأزمة السورية، ومن المتوقع أن يكون لبنان بين الدول المشاركة فيه وأن تبادر الحكومة اللبنانية الى المطالبة في هذا المؤتمر بإقامة مناطق آمنة في سوريا يعود إليها اللاجئون. وهذا الطلب سيكون منسقاً مع الحكومة الأردنية.

اتفاق مجمد
تؤكد مصادر متابعة لملف العسكريين المخطوفين أن المفاوضات مع «جبهة النصرة» عبر الوسيط القطري انتهت وتوصلت الى اتفاق، ولم يبق إلا تنفيذ هذا الاتفاق وتحديد ساعة الصفر... ولكن طرأ ما أدى الى تجميد عملية التنفيذ.
لم يعرف بعد ما هي العوامل التي استجدت وأدت الى التجميد، وما إذا كانت ترتبط بانطلاق معركة القلمون وجرود عرسال، أم بطلب الجهة الخاطفة (النصرة) أموالاً إضافية أم إدخالها تعديلات على الاتفاق من بينها زيادة عدد الذين تطالب «النصرة» بالإفراج عنهم، تلحظ إطلاق اللبنانية جومانا حميد (التي كانت أوقفت وهي تقود سيارة مفخخة تريد تفجيرها في مناطق وجود حزب الله)، إضافة الى الإفراج عن العراقية ساجدة الدليمي طليقة أبو بكر البغدادي زعيم «داعش».

زيارة لافتة
مرت زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع (برفقة زوجته النائب ستريدا جعجع) الى منزل النائب وليد جنبلاط في كليمنصو (بحضور زوجته نورا وابنه تيمور والوزير وائل أبو فاعور والنائب نعمه طعمه) بهدوء ومن دون ضجة إعلامية. ومع أن هذه الزيارة (النادرة الحصول من قبل جعجع الذي يتبع نظام تقنين في حركته لأسباب أمنية) تكتسب طابعاً اجتماعياً إلا أنها لا تخلو من أبعاد ومعانٍ سياسية جرى التطرق فيها الى مختلف المواضيع (وضع الدروز في سوريا ومجزرة إدلب - رئاسة الجمهورية - الأزمة الحكومية - تشريع الضرورة)....
زيارة جعجع هي الأولى له الى منزل جنبلاط منذ إعلان ترشيحه لرئاسة الجمهورية، ومن المتوقع أن تليها زيارة لجنبلاط مع عائلته الى الأرز مطلع آب (اغسطس) المقبل للمشاركة في مهرجانات الأرز السياحية التي تعود بعد انقطاع خمسين عاماً، وبدعوة خاصة من رئيسة لجنة المهرجانات النائب ستريدا جعجع.

وعود غربية
تلقى الرئيس تمام سلام من سفراء غربيين (أميركا وفرنسا وبريطانيا) التقاهم بناء على طلبه، وعدا بإجراء الاتصالات اللازمة لإعادة إحياء العمل الحكومي محذرين من إدخال الحكومة في دوامة التعطيل، ما سيؤدي الى اطاحة المساعدات الدولية، خصوصا وأنها المؤسسة الشرعية الوحيدة التي تعمل في البلاد.

العودة عن الخطأ
يجري التداول في أوساط سلام وتيار المستقبل بفكرة إعادة النظر في آلية عمل الحكومة والتخلي عن اجتماع الوزراء والاحتكام الى آلية اتخاذ القرارات المنصوص عنها في الدستور (ثلثا الأصوات للمسائل الأساسية والأكثرية المطلقة للمواضيع العادية)... وتعترف هذه الأوساط بأن الحكومة أسقطت نفسها في خطأ عندما وافقت على ابتداع تفسير للتوافق في مجلس الوزراء يقود حتماً الى منح أي وزير فيها حق «الفيتو». وقالت إن العودة عن الخطأ فضيلة.
ورأت أن صلاحيات رئيس الجمهورية تنتقل فور حصول الفراغ في سدة الرئاسة الأولى الى مجلس الوزراء مجتمعاً، وبالتالي لا يوجد نص في الدستور يجيز ادخال تعديل على الآلية المتبعة لاتخاذ القرارات. والتوافق لا يعني أن قرارات مجلس الوزراء يجب ان تتخذ بالإجماع وإلا لماذا أدرجت الآلية المتعلقة في اتخاذ القرارات في صلب الدستور اللبناني، وإن من غير الجائز لوزيرين أو أكثر الاستمرار في تعطيل الجلسات طالما أن النصاب القانوني مؤمن لانعقادها.

موقف بري
حدد الرئيس نبيه بري موقفه من الملفات والأزمات الراهنة الساخنة على الشكل الاتي:
- تأجيل البت في ملف قيادة الجيش، تعييناً أو تمديداً، الى أيلول (سبتمبر) المقبل موعد انتهاء خدمة العماد جان قهوجي...
- المشاركة في أي جلسة حكومية يدعو إليها الرئيس سلام.
- السعي مع جنبلاط الى وقف المسار التعطيلي للحكومة.
- درس إمكانية تأمين ميثاقية جلسات الحكومة حتى لو قاطعها وزراء عون وحزب الله.
- فتح دورة تشريعية استثنائية لمجلس النواب من أجل إقرار مجموعة مشاريع قوانين ملحة (بعضها يتعلق باتفاقات بين لبنان ومؤسسات دولية).

لا مبادرة
لم يحمل السفير السعودي علي عواض عسيري أي مبادرة أو اقتراحات سياسية بشأن الأزمة الحكومية المستجدة في خلال جولته على مسؤولين وقيادات (بري وسلام وجنبلاط).

محاولات فاشلة
تجري محاولات ومساعٍ لعودة النائب خالد ضاهر الى كتلة المستقبل ولكنها لم تنجح حتى الآن. وتحدثت معلومات عن:
1- اتصالات أجراها مقربون من ضاهر مع منسق الأمانة العامة لـ «قوى 14 آذار» فارس سعيد، بهدف طلب مساعدته للتهدئة ومحاولة إعادة الضاهر إلى كتلة المستقبل. وقد طلب سعيد أن يقوم ضاهر بوضع إكليل من الزهر على ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، على أن يتولى لاحقاً حل الخلاف القائم، إلا أن ذلك لم يحصل.
2- جهود بذلها مقربون ورؤساء بلديات من أجل تبريد الأرضية ودفع النائب ضاهر للمشاركة في ذكرى الشيخ أحمد عبد الواحد التي حضرها أحمد الحريري، إلا أن ضاهر اشترط أن يكون له كلمة بالمناسبة، الأمر الذي رفضه الحريري بشكل مطلق. وهو ما ترجم بمقاطعة الضاهر.

لقطات
نقل مسؤول لبناني عن مسؤولين أميركيين بأن «الحل في لبنان مؤجل الى ما بعد سوريا، المؤجلة بدورها الى ما بعد العراق»، وحتى ذلك الحين يبقى لبنان في عنق الزجاجة، أو بتوصيف أدق، على الحافة، سياسياً واقتصادياً، ممنوع أن يتراجع عنها، وممنوع أن يسقط فيها. وأما أمنياً، وقياساً على ما يجري من حول لبنان، وعلى حدوده، الوضع الأمني ممتاز، وممسوك». وهناك قرار دولي مفاده: «ممنوع أن يتفجر لبنان».
بعد إشادته بالرئيس نبيه بري و«حكمته وعقلانيته»، أشاد السفير السعودي علي عواض عسيري بالنائب وليد جنبلاط، وثمن في بيان موقف جنبلاط «الذي يتسم بالعقلانية والحكمة»، مشيداً بـ «روح المسؤولية العالية التي يتصرف بوحيها ازاء الأحداث المفصلية».
نقل عن الوزير السابق وئام وهاب قوله إن حزب الله أبلغ القيادات الدرزية أنه مستعد لما يطلبه أهل السويداء لكنه لن يقرر عنهم ما يريدون فعله.
نقل عن قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني قوله لكبار الكوادر خلال زيارته الأخيرة لسوريا إن حرب سوريا هي بمثابة حرب وجود ومصير للمحور المتحالف مع إيران. ولذلك فلو تطلبت المعركة إرسال مئة ألف مقاتل إلى سوريا فإن إيران لن تتردد لحظة بذلك.
علم أن استقبال الرئيس تمام سلام الوزيرين جبران باسيل ومحمد فنيش معاً جاء بطلب من التيار الوطني الحر الذي أراد أن يظهر أن «التيار» وحزب الله متضامنان في الملف الحكومي. وقالت مصادر وزارية مقربة من سلام إن باسيل وفنيش أبلغا رئيس الحكومة تمسك كل من التيار الوطني الحر وحزب الله بشرط إدراج التعيينات العسكرية بنداً أولاً على جدول أعمال أي جلسة حكومية يدعو إليها. وإذا كانت الحكومة غير قادرة على البت في موضوع التعيينات (العسكرية) فليس من الضروري الدفع الى صدام حكومي من خلال إجراءات أو قرارات معينة.

اسرار
يقول قريبون من العماد ميشال عون إنه نادم على وقت أضاعه من دون جدوى مع «المستقبل»، وعلى ثقة وضعها بالرئيس سعد الحريري ولم تكن في محلها.
بعد توقف دام خمس سنوات تعود اللجنة المشتركة بين لبنان ومصر الى الانعقاد قبل نهاية هذا العام. هذه واحدة من نتائج زيارة رئيس الحكومة تمام سلام الى مصر حيث تلقى وعوداً رسمية بمساعدة لبنان في كل ما يريد بما في ذلك دعم جيشه ، وحيث لاحظ تشديداً على انتخاب رئيس للبنان في أسرع وقت ممكن.






 

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.