paid

 

الافتتاحية
أَبعد كل ما جرى هل تأملون بالاصلاح؟

بعد كل الذي جرى هل لا يزال البعض يأملون بالاصلاح ومحاربة الفساد؟ لقد اثبتت الوقائع وما رافقها من احداث مؤلمة، ان الطبقة السياسية التي تمسك بالبلد وتسيطر عليه منذ حوالي النصف قرن، لم تعلمها الايام شيئاً ولم ترق الى مستوى المسؤولية، فكاد هذا البلد يضيع، في زحمة الخلافات والمحاصصات والتمسك بالمصالح الشخصية، بعيداً عن المصلحة العليا. منذ ايام اهتز الجبل قلب لبنان النابض وكادت الحرائق تمتد الى البلد كله. فتأزم الوضع كثيراً، حتى ظهر في وقت من الاوقات انه يمكن ان يخرج عن السيطرة، وتذكر الناس وسط انفلاش السلاح، ايام الحرب الاهلية المشؤومة. الا ان الجيش والقوى الامنية تصدت للفوضى واوقفت الفتنة ومنعتها من الامتداد. فالجيش المؤسسة الوطنية الوحيدة الصامدة في وجه الاعاصير، والتي استطاعت ان تقهر الارهاب وتخرجه من البلد، هي التي تحركت واوقفت ما كان يجري في الجبل. ولان السياسيين ليسوا على قدر المسؤولية تسجل عليهم الملاحظات الاتية: اولاً: الحكومة التي كان يفترض فيها ان تجتمع ليلاً نهاراً لتطويق الحادث الامني واجراء المصالحات واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار ما حدث، اختلف وزراؤها في ما بينهم فتعطلت اجتماعات مجلس الوزراء خوفاً من انتقال الفتنة الى داخل الحكومة. هذا التصرف اذهل العالم واكد ان السياسيين غير جديرين بتسلم المسؤوليات. لماذا اختلفوا؟ هل على قضايا تتعلق بمصلحة الوطن؟ بالطبع لا؟ لان همهم كان محصوراً في رعاية مصالحهم ولو على حساب الوطن. فكيف يمكن ان تستمر محاربة الفساد وتستقيم الامور، والمولجون بهذه المهمة لا يتحملون مسؤولياتهم كاملة؟ كان الاجدر بهم بعد حادثة الجبل ان يتداعوا الى اجتماع في مجلس الوزراء لا يخرجون منه الا وقد وضعوا الحلول لكل شيء. ولكن خلافاتهم منعتهم حتى من الاجتماع أهكذا تدار الامور؟ ثانياً: ان السياسيين وبدل ان ينشغلوا بترتيب ما تخرب، لم يجدوا امامهم الا الجيش والقوى الامنية، فشنوا عليهما الحملات المغرضة ليس لانهما قصرا في الدفاع عن الوطن وعن المواطنين، وتثبيت الامن والاستقرار، بل لان تدابيرهما المحقة تعارضت مع مصلحة هؤلاء الذين كان يفترض بهم ان ينحنوا اجلالاً امام الجيش والقوى الامنية. لذلك فاننا ندعو القوى الخيرة، لا القوى السياسية، الى الوقوف جنباً الى جنب مع الجيش والعمل معاً على وأد الفتنة. لان المقامرة بالسلم الاهالي نار تحرق اللاعبين بها. لقد تشارك المثلث الرحمات البطريرك مار نصرالله صفير والزعيم الدرزي وليد جنبلاط اجراء مصالحة وطنية زرعت الطمأنينة في النفوس، وعاد اهالي الجبل الى ارضهم وبيوتهم. فمن هي الجهة التي يضيرها الامر فتحاول خربطة السلم الاهلي في الجبل مع ما هو عليه من خصوصية لا يجوز المساس بها؟ ان السياسية تتبدل وتزول وتتغير من يوم الى يوم، لكن الجبل باق بشموخه وبأهله جميعاً، هناك مسؤولية كبرى على الحكومة تحملها والعمل بموجبها لحماية الجبل وكل لبنان فهل تفعل؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

زيادة كبيرة في حصة المنتجات العمانية من إجمالي الصادرات العالمية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    زيادة كبيرة في حصة المنتجات العمانية من إجمالي الصادرات العالمية
    أكد تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أن تجارة الخدمات في سلطنة عمان ارتفعت بشكل كبير، حيث تضاعفت حصتها من الناتج المحلي الإجمالي ثلاث...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أكد تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية لغربي آسيا (الإسكوا) التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أن تجارة الخدمات في سلطنة عمان ارتفعت بشكل كبير، حيث تضاعفت حصتها من الناتج المحلي الإجمالي ثلاث مرات تقريبًا.
وأوضح التقرير الصادر بعنوان «أداء وهيكل التجارة في سلطنة عمان» أن الزيادة في حصة تجارة الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي كانت قوية بشكل خاص في أواخر التسعينيات ومنذ منتصف عام 2010.
مشيراً إلى أن السلطنة تتمتع بسياسات ولوائح أكثر صرامة نسبيًا في تجارة التجزئة وخدمات الاتصالات والخدمات العمالية من المتوسطات العالمية والعربية.
أوصى بإجراء إصلاحات في مجالات عدة منها تحرير تجارة الخدمات الذي من الممكن أن ينعكس إيجاباً على اقتصادها.
ورصد التقرير تباينًا في أداء السلطنة في تجارة البضائع وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر على مدار العقدين الماضيين وعدم بقاء الصادرات والواردات على المستويات التي تحققت في أوائل 2000 و2010.
وقال إن السلطنة سجلت مستويات عالية من تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في النصف الثاني من عام 2000، ولم تكن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الخارج سابقًا مرتفعة للغاية لكنها ارتفعت في 2010، وانخفضت قليلاً في الآونة الأخيرة.

تنوع الصادرات
ووفقًا لمؤشر تنويع الصادرات فقد تمكنت السلطنة من تنويع محفظة صادراتها بعد أن شهدت نوعا من التدهور في عام 2005. وقد تحسن توغلها في أسواق التصدير بشكل مطرد منذ عام 2000، بعد انخفاضه في أواخر التسعينيات وفقًا لمؤشر اختراق سوق التصدير.
وشهدت السلطنة زيادة كبيرة في حصة المنتجات التي تصدرها من إجمالي الصادرات العالمية من جميع السلع. ومنذ 1995، وارتفعت حصتها في إجمالي الصادرات العالمية إلى البلدان التي تصدر إليها، والتي يشار إليها أيضًا باسم الهامش المكثف في أسواق هاميلز- كلينو. إلا أنها لم تتمكن من الحفاظ على المستوى الذي حققته في عام 2010.
وقال التقرير: إن صادرات السلطنة شهدت فترات صعود وهبوط على مدى العقدين الماضيين بسبب ارتباطها بتقلبات أسعار النفط، حيث تزامن الانخفاض الحاد في حصة الناتج المحلي الإجمالي للصادرات منذ عام 2013 مع الانخفاض الكبير في أسعار النفط في الفترة ذاتها.
واستناداً إلى مؤشر تشابه الصادرات، تعد دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى المنافسين الرئيسيين للسلطنة في الأسواق العالمية، إلا أن مستوى التنافس شهد انخفاضاً منذ 2016.
وكانت حصة الوقود المعدني والزيوت ومنتجات تقطيرها في صادرات السلطنة مرتفعة جدًا حيث وصلت إلى حوالي 90٪ في عام 2005، وحصلت على المركز الثاني بين أهم المنتجات المستوردة في عام 2016. كما كانت المفاعلات النووية والغلايات والآلات والأجهزة الميكانيكية، والآلات والمعدات الكهربائية ذات حصص استيراد عالية.
وتوسعت صادرات السلطنة بين عامي 2000 و2016 لتشمل منتجات وأسواقاً جديدة، حيث توزعت حصة التغيير هذه لدولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين بنسبة 60%، ولفيتنام بنسبة 25%، وبرزت دول أميركا والاتحاد الأوروبي ورابطة التجارة الحرة الأوروبية كوجهات تغطي أسواقًا جديدة لصادرات عمان.
ورصد التقرير ارتفاعاً في حصة السلطنة من الواردات بعد أن كانت معتدلة بين عامي 1995 و2005 بشكل ملحوظ منذ ذلك الحين، وذكرت: على الرغم من تحقيقها مكاسب كبيرة في النصف الثاني من التسعينيات وألفينيات القرن الماضي، فإن معظم هذه المكاسب قد تم تعويضها في النصف الأول من 2010. وتمكنت السلطنة من التخصص في استيراد منتجات أكثر تطوراً على مدار العقد الماضي وتسلقت بعض المواقع في التصنيف العالمي، إلا أنها شهدت بعض التراجع خلال الأعوام القليلة الماضية.

آفاق جيدة
ووفقاً للإسكوا تمتلك منطقة التجارة الحرة لدول غرب إفريقيا ودول جنوب الصحراء الكبرى آفاقًا جيدة نسبيًا لصادرات السلطنة. موضحةً بأن دول رابطة أمم جنوب شرق آسيا ودول منطقة التجارة العربية الحرة تعد الوجهات التقليدية والحالية لصادرات السلطنة.
وقد انخرطت عُمان في التجارة البينية للصناعة إلى حد كبير نسبياً مع الدول الآسيوية، باستثناء الصين والهند واليابان وتركيا، وذلك حسب ما أوضح مؤشر التجارة داخل الصناعة الذي يقيس مدى تداول المنتجات التي تنتمي إلى الصناعة عينها بين بلدين.

 

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.