فلاش

لا تزال القرارات غير الشعبية التي اتخذتها الحكومة في جلستها الاخيرة قبل ان تتحول الى

لا تزال القرارات غير الشعبية التي اتخذتها الحكومة في جلستها الاخيرة قبل ان تتحول الى حكومة تصريف اعمال، حديث المواطنين. لقد استغلت حكومة معاً للانقاذ الفرصة فاغرقت الناس باعباء فاقت قدرتهم على التحمل دون ان تقدم لهم شيئاً بالمقابل. والمؤسف اكثر سحب مشروع يمكن ان يؤمن التيار الكهربائي للناس ولكن وزير الطاقة سحبه بحجة «لمزيد من الدرس». لقد بات معلوماً انه ممنوع تأمين الكهرباء فهل ان وزارة الطاقة تحولت الى ملكية خاصة؟ وما هو مبرر وجودها طالما ان لا كهرباء ولا مياه. فماذا تبقى لها لتفعل وتدير؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق